الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العقوبات تفقد تأثيرها

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

ماك سلافو- «انفورميشن كليرنغ هاوس»

ان الولايات المتحدة تواجه مشكلة تتمثل في ان العقوبات التي تفرضها لا تجدي نفعا، في الوقت الذي ترفض فيه الدول على نحو متزايد اطاعة ما يعلن عنه المسؤولون في الحكومة. على الرغم من العقوبات، يستمر الاقتصاد الروسي في النمو بوتيرة ثابتة ويواصل توسعه.
كما ظل التضخم في روسيا متدنيا مع حدوث التوسع في الاقتصاد خلال العام الفائت كما ورد في احد تقارير البنك الدولي. فقد افاد التقرير انه على الرغم من تضييق العقوبات الاقتصادية، مرت روسيا بمرحلة تضخم متدنية وثابتة نسبيا الى جانب تزايد في انتاج النفط. ونتيجة النشاط الاقتصادي القوي، نما الاقتصاد الروسي بنسبة 1.6 بالمائة في العام الذي انقضى منذ فترة وجيزة.
لطالما استعملت الولايات المتحدة العقوبات من اجل الاضرار بالانظمة الاقتصادية لدول اخرى نظرا لعدد من الاسباب. ولكن يبدو ان هذه العقوبات تخفق في تحقيق غاياتها. وفقا لتقرير اصدرته روسيا اليوم، اشار البنك الدولي الى ان روسيا ومصدري نفط اخرين حافظوا على معدل نمو مطرد في عام 2018 بفضل الارتفاع في اسعار النفط. وفي روسيا، كان النمو قويا تدعمه الصادرات والاستهلاك الخاص، على حد قول البنك، متوقعا تباطؤا قصير الاجل خلال هذا العام الى نسبة 1.5 بالمائة. وفي العامين 2020 و2021، يتكهن البنك بحدوث زيادة في معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي في روسيا ليصل الى 1.8 بالمائة.
في شهر تشرين الاول الماضي، رفع صندوق النقد الدولي سقف تنبؤاته بخصوص نمو الناتج المحلي الاجمالي في روسيا خلال العام 2019 الى 1.8 بالمائة. وقال كبير الخبراء الاقتصاديين في الصندوق موريس اوبستفلد ان الاثر الايجابي لارتفاع اسعار النفط عالميا سيفوق التاثير السلبي لعقوبات واشنطن على الاقتصاد الروسي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش