الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منافسة فرنسية إيطالية «شرسة» على صادرات الأسلحة البحرية

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً


باريس - كشفت صحيفة «لا تريبون» الفرنسية، عن وجود منافسة «شرسة» بين شركتي بناء السفن الفرنسية «نافال جروب»، والإيطالية « فينكانتيري» على صادرات الأسلحة البحرية إلى عدد من الدول.
وقالت الصحيفة، الأربعاء، إنه رغم التحالف القائم بين الشركتين إلا أنّ شركة بناء السفن المملوكة للدولة الإيطالية «فينكانتيري» تلعب لعبة مزدوجة فيما يتعلق ببيع السلاح البحري إلى البرازيل، وبيرو، ورومانيا، ومصر، والإمارات، والسعودية.
جاء ذلك رغم إعلان الشركتين في تشرين الأول الماضي، أنهما اتفقتا على تأسيس تحالف صناعي وتجاري في قطاع البحرية العسكرية، بهدف الحد من تهديد القوى الصناعية مثل الصين والولايات المتحدة، حسب تقارير إعلامية. لكن، حسب «لاتريبون»، لازالت الشركة الإيطالية «عدوانية للغاية» في البلدان التي تتصدر فيها «نافال جروب» قطاع صادرات الأسلحة، وعلى رأسها رومانيا، ومصر، والإمارات.
في هذا الشأن، عرضت « فينكانتيري» على مصر الفرقاطة الإيطالية كارابينيري، من فئة «فريم بيرجاميني» (النسخة الإيطالية من مشروع فرقاطات فريم الفرنسي-الإيطالي المشترك). كما قدمت الشركة الإيطالية عرضا ثانية لمصر يتمثل في الكورفيت الشبحي متعدد المهام الأثقل من الكورفيت الفرنسي «غويند 2500»، والجاري بناؤه لدى ترسانة الإسكندرية البحرية بالتعاون مع الجانب الفرنسي.
وكانت عرضت فرنسا على مصر شراء 2 كورفيت إضافية من طراز «غويند 2500»، بعدما تعاقدت البحرية المصرية على شراء 4 قطع منه إضافة إلى فرقاطة من طراز «فريم» عام 2014.
وفي سياق متصل، تحاول « فينكانتيري» إفساد المفاوضات بين الإمارات والشركة الفرنسية، بعد إعلان ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، تفضيله لشراء 2 كورفيت «غويند» عام 2017.(الأناضول)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش