الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ذبحتونا»: «تحضيرية الطب» تفتح مجال الواسطة والمحسوبية والمال

تم نشره في الاثنين 21 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً


عمان-امان السائح
اعتبرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة ذبحتونا، أن السنة التحضيرية للكليات الطبية من أخطر وأهم قرارات التعليم العالي في السنوات الأخيرة، بل إنها تتعدى في خطورتها قرار إعطاء الجامعات الرسمية الصلاحية بتحديد رسوم التخصصات الجديدة، والذي اتخذ في منتصف تسعينيات القرن الماضي، وقرار فتح البرنامج الموازي على مصراعيه.
ووصفت الحملة القرار بأنه يفتح المجال للواسطة والمحسوبية والمال، ليكون معيار القبول الجامعي، على حساب الكفاءة والتحصيل الأكاديمي. وذلك كون امتحان التوجيهي لايزال يحظى بثقة  المواطنين.
ووفقا للحملة، فإن حصر نتائج السنة التحضيرية بنتائج المواد التي يدرسها الطالب في هذه السنة، يضع علامات استفهام جدية حول صدقية نتائج هذه السنة، في ظل وجود تخوف حقيقي من دخول الواسطة والمحسوبية على هذه النتائج، خاصة وأن النتائج ستكون من مسؤولية الجامعات وليس لوزارة التعليم العالي أي سلطة رقابية عليها، وحصر صلاحية الوزارة في هذا الجانب بـ»الاطلاع على النتائج»، ما يفتح الباب واسعاً أمام التشكيك في هذه النتائج. في مقابل النظام السابق –القبول ضمن قائمة القبول الموحد- الذي يعتمد على نتائج التوجيهي كمعيار وحيد للقبول الجامعي، وهو الأمر الذي يحظى بقبول شعبي وثقة كاملة بنتائجه من قبل الطلبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش