الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتخب الوطني يعود إلى عمان بعد انتهاء مشاركته في كأس آسيا

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

دبي - وفد اتحاد الإعلام الرياضي



أكد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم – رئيس اتحاد غرب آسيا انه سيواصل دعم المنتخب الوطني لكرة القدم  «منتخب النشامى» رغم الخروج المبكر من نهائيات كأس آسيا المقامة حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وعبر سمو الأمير علي بن الحسين عن ذلك من خلال ما نشره عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.. وكتب سمو الأمير علي «يا نشامى... أثبتم بشهامتكم وروحكم أنكم كما عهدتكم عز وفخر الأردن.. رفعتم رؤوسنا أمام العالم وآسيا وبالأخص لجمهورنا.. بالنسبة لي شخصيا كأخ لكم سأكون السند والداعم لكم الآن وفي المستقبل، وثقوا أن المستقبل واعد إن شاء الله وبإذنه وبعزمكم».
وحضر سمو ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله الثاني وسمو الأمير علي مباراة النشامى امام فيتنام في ملعب آل مكتوم بإمارة دبي الاحد الماضي، والتي انتهت بفوز المنتخب الفيتنامي بركلات الترجيح، حيث قام ولي العهد والأمير علي بعد نهاية المباراة بزيارة لاعبي المنتخب الوطني في غرف الغيار، واكدو لهم عن فخرهم واعتزازهم بالجهود الكبيرة التي قدهما اللاعبون والجهاز الفني خلال منافسات البطولة وحرصهم على تمثيل الوطن بأفضل صورة ممكنة.
 المنتخب يعود الى عمان
بعد توقف مشواره في كأس آسيا عند حدود دور الـ(16) وصل أمس وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم الى عمان، قادماً من دبي التي شهدت أمس الأول تحقيق المنتخب الفيتنامي مفاجأة كبيرة عندما أقصى النشامى بطريقة دراماتيكية وفاز عليه 4-2 بركلات الترجيح التي تم اللجوء إليها لحسم التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1، لتعيد هذه الخسارة الى الاذهان المشاركة الأولى في الصين عام 2004 عندما خسر النشامى بنفس الطريقة أمام الكمبيوتر الياباني.
وللمرة الثالثة يعجز النشامى عن تحقيق الفوز في مباريات الأدوار الإقصائية من نهائيات كأس آسيا، فبعد ركلات الترجيح امام اليابان، تخطى النشامى الدور الأول من نهائيات الدوحة عام 2011 قبل ان يخسر 1-2 امام اوزبكستان في دور الثمانية، بينما شهدت المشاركة الثالثة في استراليا عام 2015 الخروج من الدور الأول بخسارتين امام العراق واليابان وفوز على فلسطين.
وشكلت الخسارة بركلات الترجيح امام فيتنام حالة من الإحباط لدى الشارع الرياضي حيث اعتبر الكثير من المتابعين ان الثقة الزائدة كانت أحد العوامل التي أدت الى إضاعة الفرصة بالحصول على بطاقة العبور للدور ربع النهائي، خصوصا وان النشامى قدم في الدور الأول دروسا كبيرة بفوزه على حامل اللقب المنتخب الاسترالي 1-صفر وعلى نسور قاسيون المنتخب السوري 2-صفر في مدينة العين ومن ثم التعادل مع فلسطين صفر-صفر في ابو ظبي بعد ان ضمن صدارة مجموعته الثانية عن جدارة واستحقاق وبأداء نال الإعجاب والثناء من المتابعين والإعلاميين والنقاد الذين اعتبروا النشامى «الحصان الأسود» للبطولة.
وضم وفد النشامى لكأس آسيا كلا من: المدير الفني فيتال بوركلمانز، مدير المنتخب اسامة طلال، مساعد المدرب ستيفان فان ديرهايدن، مدرب حراس المرمى اليكس فينسيل، مدرب اللياقة البدنية كريم مالوش، المسؤول الاعلامي محمد العياصرة، محلل الاداء والفيديو ينال مالكوش، الطبيب رافائيل كرستيانو، المعالجين ياسر خيرالله، ديميتري لويتي، طلعت مهران وطاهر النجار، ومسؤولي اللوازم جرير المخامرة وهشام بلاونة، الى جانب المسؤول الأمني اسحاق جنكات، ورئيس قسم الانتاج في الاتحاد سالم حمدان، ومسؤول العلاقات الدولية محمد العبوة، إضافة الى (24) لاعباً هم: عامر شفيع، معتز ياسين، احمد عبدالستار، طارق خطاب، يزن العرب، محمد الباشا، انس بني ياسين، براء مرعي، فراس شلباية، سالم العجالين، بهاء عبدالرحمن، عبيدة السمارنة، خليل بني عطية، احمد سمير، سعيد مرجان، صالح راتب، يوسف الرواشدة، احمد عرسان، احسان حداد، ياسين البخيت، موسى التعمري، بهاء فيصل وعدي القرا الى جانب يزن ثلجي الذي تعرض للإصابة وغادر بعثة المنتخب قبل انطلاق المشوار امام استراليا. وسيخلد اللاعبون لراحة قصيرة قبل التحاقهم بأنديتهم تمهيداً لعودتهم الى منافسات مرحلة الإياب من دوري المحترفين وكأس الأردن.
 بهاء عبدالرحمن.. لا أحد يتحمل الخسارة
رفض نجم المنتخب الوطني لكرة القدم بهاء عبدالرحمن تحميل الخسارة والخروج من دور الـ16 للمدرب فيتال او للاعبي الفريق وقال في حديثه لوفد اتحاد الإعلام الرياضي بعد نهاية المباراة «الفريق أنهى الدور الأول متصدرا لمجموعته.. لكن المشكلة في مباراة فيتنام هو الاستعجال في محاولة تسجيل أكثر من هدف».
واضاف «حاولنا الوصول في البطولة لمركز متقدم.. ان نصل لدور الثمانية.. لكن الحظ لم يحالفنا وقد تعرضنا لبعض الإرهاق وفي النهاية ضربات الترجيح يلعب فيها جانب الحظ.. رغم ان الفريق أجرى تدريبات على كيفية تنفيذ ضربات الترجيح قبل المباراة».
وتحدث بهاء عن تراجع أداء المنتخب الوطني في الشوط الثاني وخلال الشوطين الإضافيين بالقول «تعرض الفريق للضغط وفي بعض المباريات لم نخضع للراحة وهذا من أهم الاسباب».
وعن المنتخب الفيتنامي قال بهاء «لعبنا امام المنتخب الفيتنامي عدة مباريات، أداؤهم متطور جدا ومختلف داخل الملعب عن ما كان عليه سابقا.. وضعنا كل ذلك بعين الاعتبار لكننا لم نوفق في الحسم».
وختم بهاء حديثه بالقول «أشكر الجمهور الأردني الذي تواجد في مبارة فيتنام بأعداد كبيرة وكل الجمهور الأردني الذي ساندنا من خلف الشاشات وكان يتمنى لنا الفوز».
يذكر ان بهاء عبدالرحمن منح النشامى هدف التقدم على فيتنام في الدقيقة (39) من كرة صاورخية قبل ان يتمكن المنتخب الفيتنامي من معادلة النتيجة مطلع الشوط الثاني.
 حمود سلطان.. النشامى لم يظهر بمستواه المعهود
أكد الحارس المخضرم والمدرب الحالي لحراس المرمى البحريني حمود سلطان الذي شارك بعدد كبير من بطولات كأس آسيا وكأس الخليج، ان منتخب النشامى لم يظهر بمستواه المعهود ضد فيتنام وتحديدا في الشوط الثاني والأشواط الإضافية.
واشار حمود في حديثه لوفد اتحاد الإعلام الرياضي الى سوء تقدير المدرب فيتال بعدم اراحة بعض العناصر الأساسية خلال مباراة فلسطين في الجولة الثالثة من دور المجموعات، على اعتبار ان المنتخب ضمن التأهل وصدارة المجموعة بغض النظر عن النتيجة، حيث كان لذلك مردود سلبي على اللاعبين في الجانب البدني.
وقال حمود انه لم يتوقع خروج النشامى من دور الـ 16 بعد نتائج ملفتة وأداء متميز في مباريات الدور الأول أمام استراليا وسوريا تحديدا، لكنه اعتبر ايضا ان منتخب النشامى يملك عناصر جيدة ويلعب كمجموعة واحدة تملك عنصر التجانس والانضباط التكتيكي داخل الملعب.
وأشد حمود بالحارس عامر شفيع بقوله «عامر شفيع حارس جيد وصاحب خبرة وتألق في بطولة آسيا بشكل ملفت للأنظار.. الحظ لم يساعده في ركلات الترجيح وهذا يحدث مع أفضل حراس المرمى في العالم».
 ردود افعال الصحافة
ابرزت الصحافة الإماراتية خسارة منتخبنا في صفحات ملاحقها الرياضية وعنونت صحيفة الاتحاد الرياضي «الاردني» يفشل امام التكتل الدفاعي وسرعة الانطلاقات.. «مصيدة» فيتنام تطيح «النشامى» بـ»الترجيحية».
وكتبت صحيفة الإمارات اليوم.. فيتنام تبلغ دور الـ8.. في العنوان الرئيس «ركلات الترجيح تنهي أحلام «النشامى» في كأس آسيا»، اما صحيفة البيان فعنونت «فيتنام تبدد احلام «النشامى»، وعنونت صحيفة الرياضية السعودية «فيتنام توقف مغامرة النشامى».
 الوفد الإعلامي يعود غداً
من المقرر ان يعود وفد اتحاد الإعلام الرياضي غدا الثلاثاء الى عمان بعد أداء رسالته الإعلامية ومواكبة مشوار النشامى في النهائيات القارية، وحمل وفد اتحاد الإعلام الرياضي على عاتقه نقل الصورة الحقيقية لمشاركة المنتخب الوطني ووضع الجمهور الأردني في قلب الحدث أولاً بأول، حيث قام الوفد بإعداد رسائل يومية موحدة وزعت على كافة المؤسسات الإعلامية.
وضم الوفد الزملاء: عوني فريج (صحيفة الأنباط)، خالد الخطاطبة (صحيفة الغد) لؤي العبادي (صحيفة الرأي)، خالد حسنين (صحيفة الدستور)، ربيع العدوان (صحيفة الملاعب) وجواد سليمان (صحيفة السبيل) وبالتعاون مع الزميل محمد العياصرة المنسق الإعلامي للمنتخب ومصور اتحاد كرة القدم الزميل جهاد النجار.
 الزميل العياصرة يُثني على دور الإعلام
أثنى المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني الزميل محمد العياصرة على دور وفد اتحاد الإعلام الرياضي وكافة المؤسسات الإعلامية الأردنية في ابراز المشاركة بنهائيات كأس آسيا ووقوفهم خلف المنتخب على امتداد ايام البطولة.. ووجه العياصرة رسالة للإعلام جاء فيها:
الزملاء الاعزاء.. كان وقوفكم خلف المنتخب الوطني على امتداد كأس آسيا، نموذجا حقيقيا لمعنى الاعلام الهادف الداعم لسفراء الوطن، ورسائلكم المتواصلة حتى اللحظة تبعث على الفخر والاعتزاز.. قدم النشامى دور اول للتاريخ وتصدر مجموعته، واليوم قدر الله وما شاء فعل بعد ان نجح المنافس في كسب بطاقة التأهل بركلات الترجيح، لكن مسيرة المنتخب لم تتوقف، بل ستستمر بشكل تصاعدي.. لقد ودع النشامى كأس آسيا دون اي هزيمة، حاملا ذكريات جميلة بتخطي حامل اللقب ثم سوريا، وركلات الترجيح هي من اوقفت زحف المنتخب نحو الادوار النهائية.. نقدر دعمكم ونثني عليه، وندرك جميعا ان مشاعر الحزن تأسرنا جميعا، لكن معا سنمضي ونواصل التقدم نحو تطلعات اكثر اتساعا.. شكرا لكم ولما قدمتموه من اثر ايجابي في مسيرة النشامى، والحمدالله دائما وابدا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش