الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انـخـفــاض الديـن العــام إلى 28.31 مـليـار ديـنـار

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمان-لما جمال العبسه
قالت البيانات الاولية الصادرة عن وزارة المالية امس ان حجم الدين العام انخفض في نهاية العام الماضي ليصل الى 28.31 مليار دينار اي ما نسبته 94% من الناتج المحلي الاجمالي، مشيرة الى ان العجز بعد المنح بلغ نحو 730 مليون دينار.
وبحسب النشرة الشهرية الصادرة عن «المالية» فقد بلغ إجمالي الدين العام في نهاية شهر تشرين ثاني الماضي 28.614 مليار دينار وشكلت ما نسبته 94.9% من الناتج المحلي الاجمالي المقدر لنهاية الفترة، مقارنة مع 27.27 مليار دينار في نهاية العام الماضي وشكل حينها ما نسبته 94.3% من الناتج المحلي الاجمالي، علما بان مديونية شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه تبلغ نحو 7.4 مليار دينار، واظهر صافي الدين العام ارتفاعاً  بمقدار 1.861 مليار دينار ليصل الى 27.3 مليار دينار في نهاية تشرين ثاني الماضي وشكل ما نسبته 90.6% من الناتج المحلي الاجمالي لنهاية الفترة، مقارنة مع 25.44 مليار دينار في نهاية العام الماضي وشكل ما نسبته 88% من الناتج المحلي الاجمالي للعام 2017، وبحسب المالية فقد جاء الارتفاع لتمويل كل من عجز الموازنة العامة والقروض المكفولة لكل من شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه.
تفصيلا، بلغ الرصيد القائم للدين الخارجي (موازنة ومكفول) في نهاية شهر تشرين ثاني الماضي 11.944 مليار دينار مشكلا ما نسبته 39.7% من الناتج المحلي الاجمالي المقدر لنهاية الفترة،مقابل 11.87 مليار دينار في نهاية العام الماضي وشكل ما نسبته 41.1% من الناتج المحلي الاجمالي، وبلغت خدمة الدين العام الخارجي (حكومي ومكفول) خلال تشرين اول الماضي 142 مليون دينار، منها 115.3 مليون دينار كأقساط، و26.7 مليون دينار كفوائد.
كما ارتفع  صافي رصيد الدين العام الداخلي (موازنة عامة وموازنات المؤسسات المستقلة) في نهاية شهر تشرين ثاني الماضي ليصل الى 15.35 مليار دينار او ما نسبته 51% من الناتجا لمحلي الاجمالي، مقابل 13.57 مليار في نهاية العام الماضي وشكل ما نسبته 46.9% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2017.
من جانب اخر، بلغ عجز الموازنة خلال الاحدى عشر شهرا الاولى من العام الماضي بعد المنح 973.1 مليون دينار، 909.9 مليون دينار العجز خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبلغ العجز قبل المنح الخارجية نحو1.285 مليار دينار،مقابل 1.15 مليار لنفس فترتي المقارنة، حيث  بلغ اجمالي الايرادات العامة في  الشهور الأحد عشر الأولى من العام الماضي 6.51 مليار دينار، مقارنة مع 6.35 مليار دينار خلال نفس الفترة من 2017 ،  بارتفاع  نسبته 2.6%.
فيما بلغ إجمالي الإنفاق 7.484 مليار دينار، مقارنة مع 7.26 مليار خلال نفس فترتي المقارنة، مسجلا ارتفاعا بنسبة 3.1%، وجاء هذا الارتفاع في إجمالي الإنفاق محصلة لارتفاع النفقات الجارية بمقدار 342 مليون دينار، وانخفاض النفقات الرأسمالية بنحو 116 مليون دينار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش