الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية الحلقة الثامنة والأربعون

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

  عبدالحميد الهمشري *

الاستيطان في محافظة رام الله والبيرة - 1 /2
في الجزء الثاني من الجزء الأول من الحلقة نواصل الحديث عن عدد المستوطنات والبؤر الاستيطانية وتأثيرها على البلدات الفلسطينية في محافظة رام الله والبيرة، ففي المحافظة وحتى عام 2017 قامت الدولة العبرية ببناء 29 مستوطنة، بالإضافة إلى وجود أجزاء من مستوطنات هي بالأساس تقع في محافظات فلسطينية أخرى، ولكن جزءاً منها يقع على أراضٍ تابعة إدارياً لهذه المحافظة كمستوطنات عيلي، معاليه لفونا، متسبية راحيل )شفوت راحيل )، شيلو، وتقع جميعها في محافظة نابلس، وكذلك شعالفيم، كوخاف يعقوب، الحمام الروماني السياحية، جفعات زئيف، وتقع في محافظة القدس... وكذلك قامت دولة الاحتلال بإقامة حوالي 55 بؤرة استيطانية، ويبلغ عدد المستوطنين الذين يقطنون هذه المستوطنات حتى العام 2103 حوالي 109,510 مستوطنين، وتبلغ مساحة مسطح البناء لهذه المستوطنات حوالي 11,467 دونماً، ويوجد لهذه المستوطنات مناطق نفوذ تحيط بها، يصعب على المواطن الفلسطيني وأصحاب الأ را ضي المحيطة بها الوصول إليها واستغلالها إلا بتنسيق أمني وبعد معاناة شديدة، خاصة في موسم قطاف الزيتون، ويطلق عليها اسم « مناطق نفوذ أمني « أو « مناطق عسكرية مغلقة « وتبلغ مساحة مناطق النفوذ الأمني للمستوطنات في محافظة رام الله والبيرة حتى العام 2015 حوالي 38,317 دونماً، وفيما يتعلق بجدار الفصل العنصري فإنه يعزل ما مساحته نحو 98,381 دونماً، أي ما نسبته نحو % 11. 5 من المساحة الكلية للمحافظة، حيث يوجد فيها عدة معسكرات ونقاط عسكرية للجيش الصهيوني منها : معسكر بيت إيل، وهو ملاصق من جهة الجنوب ، ومعسكر عوفر ويقع إلى الجنوب من مدينة رام الله، ومعسكر تل العاصور، ويقع بالقرب من قريتي كفر مالك ودير جرير شرق رام الله، ومعسكر آدم إلى الغرب منها بالقرب من قرية بدرس.
 فمستوطنة موديعين عيليت أقيمت عام 1996م على أراضي تم مصادرتها من قرى خربثا ودير قديس ونعلين وبلعين، وهي إحدى مستوطنات مجمع مودعين الاستيطاني والتي ضمت داخل جدار الفصل العنصري، تبلغ مساحة مسطح البناء فيها نحو 2103 دونمات ونفوذها الأمني نحو 4546 دونماً وبلغ عدد سكانها حتى عام 2013 نحو ستين ألف مستوطن ، أما مستوطنة حشمونئيم واسمها غير الرسمي «جني موديعين» لكن منحتها اللجنة الرسمية الاسرائيلية عام 1980م هذا الاسم نسبة للثورة التي قام بها الحشمونانيم ، تبلغ مساحة مسطح البناء فيها نحو 752 دونماً ونفوذها الأمني نحو 501 دونم لغاية عام 2015 وبينما بلغ عدد سكانها حتى عام 2013 نحو 2573 مستوطناً.
* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش