الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوكسفام: ثروة نصف سكان العالم الأفقر تراجعت 11 بالمائة في 2018

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً



إسطنبول - أعلنت منظمة «أوكسفام» البريطانية، أن ثروات النصف الأفقر من سكان العالم، تراجعت بنسبة 11 بالمائة، بينما صعدت ثروات المليارديرات بنسبة 12 بالمائة، خلال 2018.
وقالت المنظمة المعنية بمكافحة الفقر في العالم، في تقرير صدر أمس الإثنين، إن 3.8 مليارات نسمة، يمثلون النصف الأفقر في العالم، تراجعت ثرواتهم في 2018 (دون تحديد قيمة للتراجع). وذكرت أن المليارديرات، وعددهم 2000 فرد حول العالم، ارتفعت ثرواتهم بقيمة 2.5 مليار دولار يوميا، في 2018، بنسبة زيادة بلغت 12 بالمائة خلال العام بأكمله.
ويظهر التقرير، الفجوة المتنامية بين الأغنياء والفقراء، التي «تقوض محاربة الفقر، وتدمر اقتصاداتنا، وتغذي الغضب الشعبي في جميع أنحاء العالم»، بحسب التقرير.
وقالت «ويني بيانيما»، وهي المدير التنفيذي لمنظمة أوكسفام الدولية، إن «الشركات الكبرى والأغنياء، يتمتعون بفواتير ضريبية منخفضة.. بينما يتم حرمان ملايين الفتيات من التعليم اللائق، والنساء يموتون بسبب نقص رعاية الأمومة».
ولفتت إلى أن «الشعوب في غالبية دول العالم غاضبة ومحبطة.. الحكومات اليوم مطالبة بتغيير، تدفع بموجبه الشركات والأثرياء ضرائب عادلة وليست مخفضة».
وأورد التقرير، أن قيام 1 بالمائة من الأثرياء في العالم، بدفع 0.5 بالمائة ضرائب إضافية على ثرواتهم، سيمكن من تثقيف 262 مليون طفل خارج المدرسة، وتوفير الرعاية الصحية التي من شأنها إنقاذ أرواح 3.3 ملايين شخص.
وحسب المنظمة، فإن ثروة أغنى 26 شخصا في العالم تعادل ما يملكه 3.8 مليار فقير.
وأشارت الدراسة إلى أن أغنى شخص في العالم، هو صاحب شركة «أمازون» جيف بيزوس الذي ازدادت ثروته بـ112 مليار دولار.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش