الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العمل ومنظمة العمل الدولية تعقدان حلقة نقاشية حول "عمل النساء بمهن وأوقات محددة"

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019. 04:49 مـساءً

 

عمان - الدستور -  آية قمق

أكد أمين عام وزارة العمل المهندس زياد عبيدات أن الأردن يحظى بقيادة واعية ومنفتحة ومؤمنة بقدرات وإمكانيات أبنائه، حيث أولى جلالة الملك عبدالله الثاني الأولوية القصوى لتعزيز دور المرأة وتمكينها في كافة النواحي التعليمية والإقتصادية والإجتماعية، ولتكون مساهمتها فاعلة ومؤثرة في المجتمع بمختلف مستوياته، وتفعيل مشاركتها التنموية الشاملة والمستدامة، وكذلك بناء مجتمع يسهم في تغلب المرأة على التحديات التي تواجهها.

 

وقال عبيدات  خلال كلمة ألقاها مندوباً عن وزير العمل سمير مراد اليوم خلال إفتتاح الحلقة النقاشية  "عمل النساء بمهن وأوقات محددة" والتي تم تنظيمها من خلال وزارة العمل/مديرية عمل المرأة  وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية واللجنة  الوطنية الأردنية لشؤون المرأة " ومبادرة "النساء كشركاء في التطوير والتقدم"، أن الحكومة إتخذت سلسلة من القرارات والإجراءات التي من شأنها تمكين المرأة، خاصة تلك المتعلقة بالمشاركة السياسية  وتعديل قانون الإنتخاب مما أتاح زيادة مشاركتها في المجالس النيابية ومجالس المحافظات والبلدية، بإلاضافة إلى تمكينها  في مواقع صنع القرار في القطاعين العام والخاص، وتقديم كافة أشكال الدعم إلى منظمات المجتمع المدني النسوي.

 

وأكد عبيدات أن الحكومة قد صادقت على الكثير من الإتفاقيات والمواثيق الدولية التي تأخد بعين الإعتبار معالجة كافة القضايا المتعلقة بالمساواة، وحقوق المرأة وكذلك رفع نسب المشاركة الإقتصادية للمرأة وتمكينها إقتصادياً وإجتماعياً وسياسياً.

 

وقال إنه وبالرغم من الإنجازات التي تحققت، إلا أن معدل المشاركة الإقتصادية للمرأة لا يزال يشكل تحدياً كبير ودون الطموح، حيث بلغت نسبة مشاركة المرأة الإقتصادية حوالي 15.3%  في النصف الأول من عام 2018. إضافة الى إرتفاع معدلات البطالة بين الإناث، والتي وصلت إلى ما نسبته 26.8%.

 

وأوضح عبيدات أن الأردن قد إتخذ مؤخراً عدة قرارات وإصلاحات من شأنها تسهيل دخول المرأة لسوق العمل كان من أهمها، الاعتراف في عام 2018 بعمل اللجنة الأردنية للإنصاف في الأجور دولياً، صدور نظام العمل المرن لعام 2017 الذي يساعد المرأة العاملة على الموازنة ما بين العمل والمسؤوليات الأسرية، ووضع تعليمات خاصة به في نظام الخدمة المدنية، وأن الحكومة تعمل حالياً وبالتعاون مع مجلس الأمة على إقرار التعديلات المتعلقة بقانون العمل، والتي ستوفر أرضية صلبة تساهم في زيادة مشاركة المرأة الإقتصادية.

 

من جانبه أكد منسق برنامج العمل اللائق التابع لمنظمة العمل الدولية باتريك دارو أن الردن كان من الدول السباقة والرائدة في تعزيز المساواة بين الجنسين في عالم العمل في المنطقة، وتفخر منظمة العمل الدولية بشراكتها مع الأردن لأنها حققت الكثير من خلال اللجنة الاردنية للانصاف بالأجور، التي شاركت في رئاستها وزارة العمل واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وعضوية 20 منظمة أخرى.

 

ولفت أن الأردن في عام 2018، أعاد تأكيد التزامه بإنهاء عدم المساواة في الأجور بين النساء والرجال في اجتماع الإئتلاف الدولي للمساواة في الأجور (EPIC) الذي عقد في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وأشاد بالتعديلات على قانون العمل الأخيرة بصفتها أكثر استجابة لقضايا الجندرة وهي مثال آخر على كيفية إظهار الأردن لالتزامه بتمكين المرأة اقتصادياً.

 

وأعلن التزام منظمة العمل الدولية بمواصلة دعم الحكومة الأردنية وتبادل أفضل الممارسات لغايات تمكين المراة اقتصادياً.

وناقشت الحلقة النقاشية في الجلسة الأولى التي ترأسها أمين عام وزارة العمل المهندس زياد عبيدات وآمال حدادين من اللجنة الوطنية لشؤون المرأة، واقع تشغيل المراة في سوق العمل الأردني وأثر التشريعات على عمل المرأة, فيما تحدث الدكتور فوزي الحموري رئيس جمعية المستشفيات الخاصة عن خبرة المستشفيات في ساعات العمل للنساء, وشاركت ميادة جابر من مبادرة النساء كشركاء في التنمية بورقة عمل حول نظرة المجتمع لعمل المراة. وفي الجلستين الثانية الثالثة شارك كل من ممثل منظمة العمل الدولية فريده خان وريم اصلان مستشارة منظمة العمل الدولية وعدد من الخبراء وجرى مناقشة معايير العمل الدولية وأفضل الممارسات في مجال عمل المرأة.

 

حضر حلقة النقاش عدد من الأعيان المهتمين بشؤون المرأة والخبراء والمختصين من المؤسسات الرسمية والأهلية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش