الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شركة "دي إتش ال" تدشن منشأة اللوجستيات فائقة التطور

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2019. 02:57 مـساءً

عمان - الدستور 

 تحت رعاية معالي المهندس مثنّى غرايبه، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة الأردنية الهاشمية، أعلنت "دي إتش ال"، شركة اللوجستيات الرائدة في العالم، عن تدشين أحدث منشآتها اللوجستية المتطورة في المملكة الأردنية الهاشمية. وقد افتتح حفل التدشين سعادة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، السيد مثنى غرايبه، بحضور الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "دي إتش ال إكسبرس" السيد جون بيرسون، والرئيس التنفيذي للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد نور سليمان، وكذلك بوجود السيد خالد سليم، مدير مكتب الشركة في المملكة الأردنية الهاشمية، بمعيّة عدد من كبار الشخصيات، وأعضاء مجتمع الأعمال البارزين، وبتواجد زبائن الشركة وممثلين عن وسائل الإعلام.

 

وتعليقًا على هذه الخطوة الهامة، صرّح السيد جون بيرسون، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "دي إتش ال إكسبرس" قائلًا: "نعبر عن عظيم فخرنا لامتداد تواجد الشركة بإضافة منشأة لوجستيات أخرى إلى محفظة بنيتنا التحتية الواسعة في هذا الجزء من العالم. إن النمو والقوة هما الأساس الذي نقيم عليه استراتيجيتنا العالمية، ولذلك فإننا على علم جيد بما تشكله منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أهمية وما ستضيفه إلى الشبكة العالمية للشركة، وقد شهدنا المزيد من التميز في الأداء بمرور الأعوام، حيث أبدت "دي إتش ال" في العقود الأربعة الأخيرة التزامًا عميقًا لتعزيز ترابط الشبكة في المنطقة ووصولًا إلى الأسواق العالمية، لنمكّن زبائننا من الوصول إلى الأسواق المتقدمة، ونمهّد الطريق لنمو التجارة والاقتصاد بدعم إبراز منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كمركز لوجستي رائد. إن هذا الاستثمار سيعمل على تقوية الروابط التي تصل الأردن بالعالم، وسيساهم في دعم نمو الزبائن، وذلك بفضل ارتفاع حركة التجارة العابرة للحدود. ما يزيدنا اعتزازًا هو تواجدنا في عمّان في يوبيلنا الذهبي بافتتاح المنشأة الجديدة بجانب زبائننا الأعزاء وموظفينا المتفانين."  

 

وتُعد المنشأة التي تم تشييدها وفقًا لأعلى المعايير التقنية المتقدمة هي أحدث استثمارات الشركة بقيمة 5.8 مليون دولار أمريكي، وتقع في منطقة وادي السير الصناعية في العاصمة الأردنية عمّان. ويأتي هذا المشروع تجسيدًا لاستراتيجية التوسع الإقليمية التي وضعتها "دي إتش ال"، وضخّت فيها ما يقارب 170 مليون دولار أمريكي خُصصت لمهام تطوير البنية التحتية للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى الخمس سنوات المنصرمة، لتبلغ أفضل مستويات الوصول للزبائن، وتحقق أعلى الإمكانيات اللوجستية، بالتوازي مع المتطلبات اللوجستية المتزايدة للزبائن على الصعيدين المحلي والإقليمي، ونحو اختصار أوقات الشحن ورفع موثوقية الشبكة.

 

وسيعمل الاستثمار الجديد للشركة في المملكة الأردنية على تقوية الإمكانيات التشغيلية على النطاق المحلي وتحسين الميزة التنافسية بفضل الموقع الاستراتيجي للمنشأة، وما تحمله من خصائص متطورة وقدرات تقنية، بالإضافة إلى أفضل عمليات المناولة.

 

وجاء تصميم وبناء المنشأة الجديدة تماشيًا مع مواصفات هيئة حماية الأصول المنقولة أو Transport Asset Protection Association (TAPA) لضمان أقصى مستويات الحماية والأمان لدى الشحن، وتعدّ مقر العمليات الأرضية ومركز القطع، كما تضم المكتب الرئيسي لـ"دي إتش ال" في الأردن. وتحوي المنشأة مركز توزيع على مستوى المملكة بميزات تقنية متفوقة قادرًا على معالجة 9000 شحنة في اليوم، بما يضاعف مستويات المناولة الحالية لدى الشركة بنسبة 100%. 

 

كما علق السيد نور سليمان، الرئيس التنفيذي للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على المنشأة الجديدة قائلًا: "إن هذا الإنجاز بمثابة مرحلة جديدة لـ"دي إتش ال" بتدشين المنشأة الاستراتيجية المتطورة في المملكة الأردنية الهاشمية، والتي من المؤمل أن توفر كافة متطلبات النمو المتسارع في مجال الأعمال وتلبي متطلبات الزبائن محليًا، مع المساهمة في تسريع وتيرة العمل وكفاءة العمليات في الشركة، بما يؤهلها لخدمة الزبائن بدقة وبأعلى المعايير." 

 

وأضاف: "إن الأردن هي أحد الأسواق المهمة في المنطقة، وقد واصلنا الاستثمار في هذا السوق نظرًا لما يحمله من إمكانيات واسعة سعيًا لتحسين قدرات الشركة، والتقنيات التي توظفها، وعدد الرحلات المنطلقة بالإضافة إلى سرعة إتمام إجراءات التخليص الجمركي. نعتز في وقتنا الحالي بامتلاك ما نسبته 65% من حصة سوق TDI في المملكة، وبامتلاكنا قاعدة كبيرة من الموظفين تصل إلى 110 موظفًا، وبتقديمنا أكبر عدد من الرحلات التي تربط عمّان بالأسواق العالمية، حيث أننا سنبقى ملتزمين بتعزيز تواجدنا محليًا بما يؤكد الرضا التام للزبائن."

 

وتمتدّ المنشأة في مساحتها المبنية على 7,584 متر مربع موزعة على ثلاثة أدوار، أما المميزات الجديدة التي تقدمها المنشأة فهي كالتالي: 

 منطقة الفرز والتحميل بمساحة تقارب 1700 متر مربع 

 المكتب الرئيسي للمملكة الجديد بمساحة 1200 متر مربع، ومقاعد جلوس تستوعب 150 موظف مع إمكانية زيادة هذا العدد لدى التوسع

 16 شاحنة شحن مباشر متاحة لدى منصات التحميل لتحقيق عملية مناولة فعالة

 عدد 60 من كاميرات بروتوكول الإنترنت (IP) التي تغطي المبنى بالكامل وكذلك جميع أجزاء العمليات، وجميعها متصلة بغرفة التحكم الرئيسية

 نظام حمل آلي يعمل في الاتجاهين مع خاصية قياس الوزن والحجم المرخصة المدمجة في النظام، مع إمكانية مناولة ما يصل إلى 9000 شحنة في اليوم 

 خطوط حمل تدعم عملية الفرز إلى 28 موقع شحن بصورة متزامنة

 مركز دعم وتخزين يعزز حلول اللوجستيات المخصصة لعدد من الزبائن المحددين

 

يذكر بأن "دي إتش ال" تربعت على قمة رواد قطاع اللوجستيات في الشرق الأوسط لما يربو عن 40 عامًا، وهي شريك اللوجستيات والشحن الرائد إقليميًا بحيازته أكثر من 50% من الحصة العالمية للمنطقة. وتمتاز الشركة بتواجد فعلي قوي عبر 19 بلدًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع ما يفوق 160 رحلة مخصصة تنطلق بصورة أسبوعية، وما يقارب 1900 مركبة وعدد 5700 موظف يسيّرون عمليات الشركة. ومن خلال تطبيقها للابتكار، والتميز في تقديم الخدمات، والالتزام المطلق تجاه زبائنها، فإن "دي إتش ال" ستواصل تزويد زبائنها بأفضل حلول اللوجستيات على الإطلاق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش