الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش السوري يفكك بقايا صاروخ وحطام طائرة استطلاع إسرائيلية

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

 

دمشق - فككت وحدات الهندسة في الجيش السوري بقايا صاروخ إسرائيلي تم اعتراضه خلال الغارات التي شنتها إسرائيل على مناطق في سوريا قبل أيام.
وشن الطيران الإسرائيلي، ليل الاثنين الماضي، هجوما اعتبر الأعنف من نوعه على محيط العاصمة السورية دمشق وريفها وريفي القنيطرة والسويداء، حيث تصدت الدفاعات الجوية السورية لهذا الهجوم وأسقطت 38 صاروخا إسرائيليا، بحسب ما أكده مصدر عسكري رفيع المستوى لوكالة «سبوتنيك».
وذكر موقع «يوميات سوريا» أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري قامت بتفكيك بقايا صاروخ إسرائيلي تم اعتراضه من قبل الدفاعات الجوية السورية وإسقاطه يوم الاثنين الذي سبقه. وأشار الموقع إلى سقوط الصاروخ في مدينة قطنا (ريف دمشق) وتحديدا بالقرب من مساكن «رأس النبع» بمنطقة خالية وسط تلك المساكن.
وفي السياق ذاته، عثرت وحدات الهندسة على بقايا طائرة استطلاع إسرائيلية أسقطتها الدفاعات الجوية أيضا في نفس المنطقة التي سقط فيها الصاروخ المذكور.
وسمعت أصوات انفجارات في محيط العاصمة دمشق ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لسلسلة صواريخ معادية أطلقتها طائرات إسرائيلية من الأجواء اللبنانية، في الوقت الذي أكد فيه المصدر العسكري لـ»سبوتنيك» أنه «تم التصدي لصواريخ أرض - أرض أطلقها العدو الإسرائيلي من الأراضي المحتلة وتم إسقاطها فوق سماء قرى جبل الشيخ بريف دمشق الجنوبي الغربي».
في موضوع آخر، أكد ناشطون أن عشرات الدواعش سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية «قسد» شرقي الفرات، وسط تقدم الأخيرة وتحرير المزيد من الأراضي من «داعش» المحشور في 15 كم في منطقة دير الزور شرقي الفرات.
ونقل ما يسمى بـ»المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن مصادره أن «قسد»، تمكنت من تحقيق تقدم مهم واستراتيجي في المنطقة بسيطرتها على نحو نصف بلدة الباغوز فوقاني، التي تعد آخر بلدة يسيطر عليها التنظيم في سوريا على الضفاف الشرقية لنهر الفرات آخر معاقله شرقي ريف دير الزور. كما ذكر المرصد أن العديد من عناصر التنظيم وعوائلهم سلموا أنفسهم خلال الساعات الـ24 الأخيرة لقوات سوريا الديمقراطية.
من جهتها قالت وكالة «هاوار» الكردية إنه بالتزامن مع التقدم الذي تحرزه «قسد» في محاور قرى بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي ضد «داعش»، تم تحرير حوالي ألفي مدني بعد فتح ممرات آمنة لهم وبينهم العديد ممن يعانون حالات مرضية وإصابات نتيجة ألغام التنظيم التي زرعها لمنع خروج المدنيين.
وأضافت الوكالة أن عشرات الدواعش وعوائلهم سلموا أنفسهم لـ»قسد»، مشيرة إلى أنهم من جنسيات مختلفة فرنسية وباكستانية وعراقية وتركية. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش