الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حضور بهي للملك والملكة حمل رسالة جلية: التعليم على رأس أولوياتنا

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً
كوثر صوالحة


الحضور البهي لجلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله في افتتاح المقر الجديد لاكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حمل في طياته رسالة واضحة المعالم جلية الحروف إن « التعليم « على رأس الاولويات وان « المعلم « اساسها ونبراسها لانه الوسيلة لخلق جيل وازن يعلم تماما ما يريد ويحقق ما يصبو اليه غير مبتعدين عن البيئة المدرسية واركانها كاملة .
كلمة جلالة الملكة حملت بعدا انسانيا راقيا ادهش الجميع حمل في طياته رسالة يفهم منها حبها لما تقوم به وحملت كلماتها حروفا وصلت إلى كل من سمعها ودخلت القلب دون استئذان فعملها نابع من ايمانها باهمية التعليم فصنعت ما امنت به وحولته حقيقة على ارض الواقع بدعم ملكي سام افتخرت به برقي كبير معبرة بالشرف الكبير الذي تشعر به من كونها رفيقة درب جلالته فهو من دعم المسيرة ومازال .
الاحتفال امس لم يكن احتفالا بموقع بل هو احتفال بالمعلم والذي قالت عنه جلالتها انهم يتفانون في اداء رسالتهم سنة بعد سنة وجيلا بعد جيل وما اعظمها من رسالة وما اجلها» هذه الكلمات كافية لنعلم جميعا إن التعليم والمعلم احد اهم الركائز واصدق الاولويات اذا ما اقترنت بدعم ملكي سام من جلالة الملك حيث تحدثت جلالتها عن الاهتمام الكبير الذي يوليه سيد البلاد وسؤاله الدائم لجلالتها عن المدارس والطلاب رغم كل المشاغل .
في كلمتها طريق واضح المعالم لخطة عمل قادمة عبر الاكاديمية والمبادرات الاخرى فالمعلم لديها قيمة كبيرة تحدثت عنها ببعد دغدغ مشاعرنا كثيرا لكل من علمنا حرفا واعادت الينا ما امنا به منذ الصغر بكلمات ادهشتنا من قوة حروفها وانسانيتها ورسالتها التي عادلت بين الحلم والحقيقة وبين الايمان والعمل خارطة طريق يستحق الوقوف لها ومعها بكل احترام والتي لخصتها جلالتها بالقول « ما اطول رحلة كل منا في البحث عن غايته وهدفه في الحياة كيف يحدث فرقا في هذه الحياة ويترك بصمته في هذا الدنيا «
المزج بين العمل والانسانية والمشاعر الجليلة في كلمة جلالتها هو اقصر الطرق للوصول إلى مداخل القلوب وشحذ العقول من اجل المزيد من العطاء لاسيما بما حملته من رسائل معطرة بالود وبالايمان بقدرة المعلم على الانجاز واهميته للتعليم والاجيال فوقع الكلمات له اثر جميل على المعلم والطالب وكل من يحمل لواء العلم والتعلم لخصته جلالتها في القول « إن التعليم استثمار لا يخسر ابدا فلا جهة اجدى بان نضع فيها مالنا ووقتنا وجهدنا فيها ممن يقف في مقدمة الفصل الدراسي في المعلمة التي تقضي مع ابنائنا ثلث يومها للمعلم الذي ينهل منه ابناؤنا المبادئ والقيم كما سيتعلمون منه الرياضيات واللغة « .
اكاديمية الملكة رانيا ورؤيتها ووجودها خطوة مهمة على طريق طويل نجح وما زال يطمح إلى المزيد من الاستثمار في التعليم وفي المعلم ومن ثم في الطالب  ،اكاديمية لا تقف حدودها عند المعلم بل هي في كل بيت ولكل ام ولكل اب لانها اساس من اجل العمل وتحفيز البيئة التعليمية وتقديم الامثل دائما  ، فالتعليم هو الركن الاساسي المهم لكل الشعوب .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش