الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عمان لحوارات المستقبل» تدعو لتكوين مجموعات ضغط لتطبيق مضامين أوراق الملك النقاشية

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:01 صباحاً
عمان - الدستور
وصفت جماعة عمان لحوارات المستقبل، الورقة النقاشية السادسة التي نشرها جلالة الملك عبدالله الثاني، بأنها واسطة العقد في بناء الدولة العصرية.
وقالت الجماعة في بيان أصدرته، أن الدولة هي أرقى صيغة توصل إليها العقل البشري، لتنظيم العلاقة بين الناس، وأن سيادة القانون هي التي تميز المجتمعات البشرية عن غيرها،كما أن درجة الإلتزام بالقانون صارت من مقاييس تقدم المجتمعات ورقيها،لأن القانون هو أهم أدوات الدولة للقيام بمهمتها في تنظيم العلاقة بين الناس،من خلال جعل العدل والمساواة وتكافؤ الفرص وحفظ الحقوق هي ميزان العلاقة بين الدولة ومواطنيها، وبين المواطنين بعضهم ببعض،بمنع أى تجاوز على حق أى فرد من أفراد المجتمع بالواسطة أو المحسوبية، وهما الآفتان اللتان دعا جلالته إلى محاربتهما ترسيخاً لمبدأ سيادة القانون، الذي شكل العمود الفقري لورقة جلالته النقاشية السادسة.
وقالت جماعة عمان لحوارات المستقبل في بيانها، أن ترسيخ مبدأ سيادة القانون من خلال تطبيق القوانين على الجميع بمساواة وعدالة، بعيداً عن الواسطة والمحسوبية،كما دعا إلى ذلك جلاة الملك في الورقة النقاشية السادسة، مجسداً سيرة جده محمد عليه السلام القائل « والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها»، هو أهم أدوات بناء الثقة بين كل مكونات الدولة الرسمية والأهلية، وبين المسؤول والمواطن، كما أنه أهم أدوات بناء الرضا العام الناتج عن العدل بين الناس.
وأضافت جماعة عمان لحوارات المستقبل في بيانها، أن دولة القانون التي أوضح معالمها جلالة الملك عبدالله الثاني في ورقته النقاشية السادسة، هي الأساس المتين للإصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي في أية دولة في العالم، وفي الطليعة منها وطننا العزيز الذي تتواصل فيه خطوات الإصلاح، التي ترسم معالمه الأوراق النقاشية المتتالية التي نشرها جلالة الملك والتي وصلت من الرقي الى الدرجة التي لا تحتاج معها إلى ثناء ومديح، بل إلى أن نشمر جميعاً عن سواعد الجد، فنحول طموحات جلالته التي عبرت عنها مضامين الأوراق النقاشية إلى واقع نعيشه، من خلال إثراء الأوراق الملكية بالمبادرات العملية، ومن بينها تكوين مجموعات الضغط الأهلي لتبني تنفيذ الأفكار التي حملتها أوراق النقاش الملكية، وأول ذلك أن تتصدى مجموعات الضغط هذه، لأية محاولة لمخالفة القوانين سواء كان مرتكب هذه المخالفة مسؤولا أو مواطنا، ومهما كانت صورة هذه المخالفة أو حجمها.
ودعت جماعة عمان لحوارات المستقبل في بيانها،إلى أن يكون كل مواطن غفير لحماية دولة القانون وترسيخ مبدأ سيادة القانون، من خلال امتناعنا كمواطنين عن ممارسة الواسطة والمحسوبية، والتأشير إلى أية مخالفة للقانون، وبذلك نكون عوناً لقائد الوطن في ترجمة افكاره في حياتنا اليومية.
كما دعت جماعة عمان لحوارات المستقبل المواطنين إلى ترك مقاعد المتفرجين والوقوف على الرصيف، واستبدال ذلك بالتفاعل الإيجابي البناء مع الطروحات الملكية حول الإصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي في بلدنا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش