الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شرطة معان تحتفل بعيد ميلاد قائد الوطن السابع والخمسون

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2019. 01:35 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2019. 04:44 مـساءً

 

معان - الدستور - قاسم الخطيب 

 

 

احتفلت مديرية شرطة محافظة معان / الشرطة المجتمعية بالتعاون مع المجلس الأمني المحلي وجمعية العهد والولاء الخيرية بالعيد السابع والخمسين  لميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وذلك في قاعة مركز سمو الأمير الحسين الثقافي بمدينة معان  بحضور محافظ معان احمد العموش ومدير شرطة المحافظة العقيد عبدالرحمن الحرازنه ومدير شرطة غرب معان العقيد  خالد مصطفى، ومدراء الأجهزة الأمنية والعسكرية، ومدير مركز اصلاح معان العقيد مأمون عليمات ،ورئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور نجيب ابو كركي والرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان، ورؤساء البلديات في المحافظة ورئيس وأعضاء مجلس محافظة معان، وشيوخ ووجهاء العشائر ومدراء الدوائر والفعاليات الشعبية 

 

وقال مندوب راعي الحفل مدير الأمن العام  اللواء فاضل الحمود  قائد إقليم الجنوب العميد عمار القضاة إن هذه المناسبة تزامنت مع الذكرى العشرون لتولي جلالة الملك سلطاته الدستورية والتي رسمت للأردن خارطة الطريق صار عليها الشعب الوفي المنتمي لوطنه وقيادته من اجل أن تبقى راية الوطن خفاقة في مختلف الميادين وعلى جميع الصعد في ثقة وثبات ونهج مرتكز إلى قيم متجذرة تعود إلى تاريخ مشرف يشهد على دور الهاشميين والأردنيين  في أداء واجبهم نحو وطنهم وقضايا أمتهم العادلة 

 

مستذكرا القضاة  مسيرة البناء والتحديث والانجازات العظيمة التي تحققت في المملكة الرابعة مملكة التحديث والتطوير التي قادها الملك المعزز جلالة الملك عبد الله الثاني وأحدثت نهضة حضارية شاملة تجسد أماني الأردنيين وتلبي طموحاتهم في مواكبة تطورات العصر وبناء الدولة الحديثة وإرساء دعائم الاستقرار على أسس راسخة ومتينة على خطى الأجداد والإباء من آل هاشم رغم شح الموارد وعظمة التحديات

 

وأضاف القضاة إن جلالة الملك الحاضر في عقولنا وفي سويداء قلوبنا كل عام وانتم بخير والوطن بألف خير ، نتمنى لكم العمر المديد ، لأقول إننا يامولاي نعيش في بلد ليس له من الإمكانات إلا شرعية حكمه ، نعيش في بلد تعتزون يامولاي أن الإنسان فيه اغلى ما نملك ، ونحن بدورنا نعتز بقيادتكم كوارثة للمجد من مؤسس إلى مؤسس ، من ملك صنع الدستور إلى ملك بنى النهضة ، إلى قائد عظيم يبني أسس الإصلاح الوطني الشامل ، نبارك جهودكم ونطالب بالمزيد الخير وطننا الغالي

 

وأشار القضاة إلى الرؤية الملك الثاقبة منذ بداية عهده الميمون قبل عشرون عاما  في تحقيق الإصلاح والتطوير  لتعزيز مسيرة الإصلاح الوطني والأمن والأمان وعلى كافة الصعد من خلال الاهتمام الكبير بالأجهزة الأمنية في هذا الوطن لتكون مسلحة بالعلم والمعرفة والتدريب والتجهيز قادرة على حماية الوطن ومقدراته 

 

 لافتا إلى أن الأردنيين يتطلعون بثقة وتفاؤل للمستقبل وهم اشد عزيمة وأكثر تصميما على المضي قدما في بناء وطنهم تحت ظل  قيادتهم التاريخية صاحبة الحق التاريخي بقيادة هذه الأمة 

 

وقال القضاة إنني انتهز هذه المناسبة السعيدة على قلوب الأردنيين جميعا لنؤكد لكم البيعة والولاء والانتماء لعرشكم المفدى يا مولاي من معان بوابة الفتح والعاصمة الأولى وملتقى أحرار الثورة العربية الكبرى التي جاءت لتحرير الأمة من هيمنة الأجنبي وظلمه وفي نهاية كلمته رفع بإسمه واسم الحضور أسمى آيات الولاء والانتماء لجلالته وأن يعيد عليه هذا العيد بكل خير 

 

ومن جهته قدم  رئيس مجلس محافظة معان عبد الكريم الجازي ، التهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني  بن الحسين وولي عهده الأمين الحسين بن عبد الله بمناسبة ذكرى ميلاده ومرورعشرون عام على توليه سلطاته الدستورية 

 

وقال حرى بنا فى هذا اليوم أن نستذكر الانجازات الكبيرة التي حققها الهاشميون في وحدة الصف ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة، وسار على نهجهم جلالة الملك المعزز عبد الله الثاني قائد مسيرة الخير والعطاء 

 

 وأضاف الجازي إن قيادتنا الهاشمية وبحنكتها وفطنتها واتزانها حظيت بإعجاب وتقدير دول العالم لما تبذله من جهد في مكافحة الإرهاب والتطرف بكافة السبل وتبنيها منهج الوسطية والاعتدال  كما أنها حققت من انجازات على المستوى الاقتصادي والتنموي جعلنا نفاخر الدنيا بقيادتنا الهاشمية 

 

واختتم الجازي حديثه  "لا يفوتني فى هذه المناسبات  الغالية إلا أن أجدد الولاء والوفاء لرجل الوفاء قائد مسيرتنا والمعزز فينا جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وولي عهده الأمين سائلاً - الله تعالى - أن يحفظ قادتنا وبلادنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان ورغد العيش والاستقرار".

 

 

ومن جانبه، قال عضو هيئة التدريس في جامعة الحسين بن طلال مندوب المجلس الأمني المحلي الدكتور امجد الشاويش ، في هذه المناسبة السابعة والخمسين لعيد ميلاد قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين "عام جديد من تاريخ الوطن يهل علينا ونحن - بحمد الله - فى أمن وآمان ورخاء واستقرار، ومنذ تأسيس الدولة ، على يد المؤسس الملك عبد الله الأول  - طيب الله ثراه - تتعاظم مكانة الأردن الدولية بفضل القيادة الهاشمية ، وتكتسب فى كل يوم مزيداً من التقدير والاحترام من كل شعوب العالم لما تحققه من نجاحات على جميع الأصعدة وفى شتى المجالات".

 

وأضاف – إن الأردن سبقت  دول كثيرة بفضل الله تعالى، ثم بفضل القواعد الراسخة والأسس الحكيمة التى وضعتها القيادة الهاشمية في إعلاء مداميك البناء والانجاز والعطاء والإصلاح والتصحيح بالإضافة إلى موقع الأردن الجغرافي المتميز وثرواته الطبيعية الوافرة كان لها اثر نحو تحقيق تنمية شاملة واسعة متعددة العناصر في جميع مدن المملكة ، كما أن صوت الأردن أصبح أكثر تأثيراً فى المحافل الدولية ويأخذ به في كل القضايا التي تنشأ بين الدول خاصة القريبة منا، وتتسم سياسة المملكة الخارجية بالثبات والاتزان حيث تحرص على تحقيق التوازن في علاقاتها مع جميع دول العالم بالاحترام المتبادل وعدم التدخل في  شؤونها 

 

مؤكدا الشاويش إننا  اليوم نعيش في ظل قيادة مليكنا وقائدنا وقدوتنا الملك عبد الله بن الحسين ، وولى عهده، مواصلين مسيرة العشرون عام من التقدم والازدهار والنهضة الحضارية والعمرانية والتقنية في شتى مجالات الحياة التي تهيئ للفرد والمجتمع تربة خصبة لحياةٍ سعيدة وآمنة يزهو ويسمو بها

 

 

كما ألقى  عضو مجلس محافظة معان للواء القصبة وصفي صلاح كلمة رحب بها بالحضور وشكرهم على حضورهم كما أثنى على دور جلالة الملك المفدى في تحقيق النهضة في جميع المجالات العلمية والثقافية والاجتماعية واللامركزية  في وطننا الحبيب الأردن 

 

 

وأضاف إن  ما قدمه ويقدمه الهاشميون لهذه الأمة من خلال دفاعهم  عن حقوقها ومقدساتها والانتصار لقضاياها يؤكد شرعية ههذ القيادة التي تحظى باحترام على مستوى العالم والمحافل الدولية 

 

مشيرا صلاح إلى أن الشعب  يلتف حول قيادة الملك المعزز عبد الله بن الحسين في أحلك الظروف لكي يتمكن الأردن من تجاوز كل الصعاب التي اعترضت المسيرة لافتا إلى الجهود المبذولة بمباركة ملكية لمكافحة الفساد بالوعي والقانون وروح المسؤولية الوطنية

 

ويؤكد  صلاح على إن أبناء معان  المدينة والمحافظة والبادية ما زالوا على  العهد والولاء لوارث العرش الهاشمي جلالة الملك عبدالله الثاني، وكلهم عزم وتصميم على مواصلة مسيرة الإنجاز والبناء بكل ثقة وهمة عالية من اجل إعلاء مداميك البناء في هذا الوطن الصغير بحجمه الكبير بقيادته ورجالاته المخلصين لدينهم ووطنهم وقيادتهم 

 

 

وفي نهاية الاحتفال الذي شاركت فيه فرقة معان بقيادة الفنان محمود ابو حيدر برقصات فلكلورية وأغاني وطنية تم تكريم عدد من الأطفال الأيتام من قبل محافظ معان بهذه المناسبة وتوزيع الشهادات على النخبة المتميزة الذين شاركوا في إنجاح هذا الاحتفال حيث انتهى الحفل بالسلام الملكي ثم الهتاف الحار من جميع الحضور بحياة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم متمنين لجلالته الصحة والعافية والعمر المديد

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش