الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية الحلقة التاسعة والاربعون

تم نشره في الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
عبدالحميد الهمشري

جدار الفصل العنصري
في محافظة رام الله والبيرة
بخطوات مدروسة تقوم سلطات الاحتلال بالاستيلاء على الأرض الفلسطينية وخنق الفلسطينيين في تنقلاتهم وأرزاقهم، حيث وضعت العراقيل أمامهم لمنعهم من استغلال اراضيهم بحرية أو التنقل بين تجمعاتهم بلا معيقات، فهي تبتدع الأساليب في قمعهم، فمن المستوطنات ومناطق نفوذها، للبؤر الاستيطانية، للقواعد العسكرية، والطرق الالتفافية ومعابر التفتيش، والحواجز الطيارة، فجدار الفصل العنصري الذي ابتدعه شارون وسار خلفه على ذات الخطا من خلفه من بعده.
فما أقدم عليه في عام 2002 بالبدء بسياسة الفصل الأحادي الجانب هو ابتداع صهيوني حول الحياة في المناطق الفلسطينية وإتباعه ذلك بعد سنوات بإعادة تموضع قواته حول قطاع غزة وفرضه حصار عليه جعل منه أكبر سجن عالمي ففي شهر حزيران من العام 2002، بدأت سلطات الاحتلال بتنفيذ سياسة الفصل أحادي الجانب بين الكيان العبري والأراضي الفلسطينية المحتلة من خلال بناء جدار الضم والتوسع، وإيجاد منطقة عازلة في الجزء الغربي من الضفة الغربية، تمتد من شمالها إلى جنوبها مسيطرة على أكثر الأراضي الزراعية خصوبة وعازلة التجمعات الفلسطينية إلى جيوب )غيتوهات، وكانتونات(، ومقوضة التواصل الجغرافي بين المدن الفلسطينية، ومسيطرة على الموارد الطبيعية، وضامة لغالبية المستوطنات الصهيونية.
بلغ طول جدار الفصل العنصري في محافظة رام الله، بحسب ما جاء في آخر تعديل إسرائيلي لمسار الجدار 90 كيلو متراً حيث يقتطع الجزء الغربي والجنوبي الغربي من المحافظة ليضعها في معزل عن مالكيها، ويأتي على أراضي قرى بني زيد، واللبن الغربية، وشقبا، والاتحاد، وقبيا، ودير قديس، وخربثا، وبيت عور الفوقا، والطيرة، وصفا، وشبتين، وبدرس، والمديا، ونعلين، وبيت سيرا، وبيت نوبا، وبيت لقيا، وبيتونيا، ورام الله حيث عزل ما مساحته 98,381 دونماً ) 98. 4 كيلو متر مربع(؛ أي ما يعادل حوالي % 11. 5من المساحة الكلية للمحافظة، الأمر الذي أثر سلباً على مختلف التجمعات السكانية الفلسطينية من كافة النواحي، وما يزيد من المعاناة دخول أصحاب الأراضي المعزولة إلى أراضيهم أو أماكن سكنهم التي عزلها الجدار، بغض النظر عن نوعها زراعية كانت أم مفتوحة، حيث يسمح فقط لأصحاب الأراضي الفلسطينيين القادرين على إثبات ملكياتهم لها لدى السلطات الإسرائيلية بموجب تصاريح يصدرها الاحتلال وفي العادة يمنح للأكبر سناً في العائلة، وهذه التصاريح عادة تصدرها الإدارة المدنية الإسرائيلية من موسم لآخر وبعد معاناة كبيرة.
* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش