الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التواصل الاجتماعي» بين السخرية ونقل الحقيقة..

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
ليث العسّاف


من يتابع وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، يجد أن المعظم يتداولون ما يجري على الساحة السياسية، وعند سؤالك لأيٍ منهم عن اهتمامته السياسية تنحصر الإجابة بالحكومة ومجلس النواب على أساس أن هاتين المؤسستين هما السياسة بالنسبة له، فالحكومة والمجلس تحت المنظور الجماهيري في كل ما يصدر عنهم، ليحسب لهم أو عليهم أي سلوك ترصده العدسات ليبث بسرعة البرق على شكل صور أو فيديوهات يتناقلها الناس لتحقق انتشارا واسعا، وكل يفسر من وجهة نظره دون البحث عن المسببات أو النتائج.
وآخر ما تم تداوله بصورة واسعة فيديو من جلسة مجلس النواب والحكومة لعراك بين النواب على خلفية مداخلة أحد النواب والتي لم تلق قبولا لدى البعض لتبدأ بعدها الاصطفافات مع أو ضد الطرح الذي تناوله النائب.
وعند النظر لما يحدث بعين النقد والتحليل، نجد أن تناول الحادثة اقتصر على القشور ولم يتم التعمق في الأسباب، والمتابع لمواقع التواصل يجد أن السياسة تستحوذ على المساحة الأكبر من التعليقات والمنشورات على هذه المواقع.
والسؤال هنا هل استحواذ السياسة على تفكير المواطنين بهذه الصورة ظاهرة صحية؟؟ أم أنها توحي بوجود خطأ ما؟.
وهل مفاهيمنا عن الديمقراطية تعطينا الحق بأن يدلي كل بدلوه عند حدوث أي موقف؟ سواء من الحكومة أو مجلس النواب؟.
أم أن عدم ثقة العديد بمجلس النواب تتركه عرضة للانتقاد القاسي بخصوص أدائه بشكل عام؟.
تساؤلات نطرحها لنحاول أن نصل إلى حقيقة ما يجري بعد أن انقضى زمن الأبواب المغلقة، ليصبح كل ما يحصل ظاهرا للعيان وكأن الحكومة ومجلس النواب أبطال لبرنامج من برامج ما يعرف بتلفزيون الواقع.
وأخيرا لن نغفل الناحية الايجابية فيما يحدث لأن المتابعة المباشرة تنقل لنا الحقيقة دون تجميل، بل نراها كما هي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش