الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«السنسلة»!

تم نشره في الاثنين 11 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
ماجد شاهين

و إلى  كونها كانت تشكل جدارا ً عازلا ً أو ساترا ً ، فإنـّها كانت صناديق بريد و محطّات توقف و انتظار !
تلك كانت « السنسلة « أو السناسل  .
هل تتذكرون  كيف كانت الرسائل والهدايا الصغيرة  تُدس ّ بين حجارة السنسلة ريثما يحضر  من يأخذها ، العاشق أو الصديق أو الصاحب  و سواهم ؟
السناسل كانت  ملاذا ً للأفاعي الصغيرة و كانت « مخازن و مخابيء « مؤقتة و كانت صناديق عناوين ومحطّات اتكاء !
عديدون كانوا يسندون أجسادهم إلى السناسل  أو يجلسون في الجوار !
و منها كانت « كوّات « مفتوحة  أو نوافذ صغيرة  يطلّ منها من يريد إلى الآخرين او إلى الشارع أو تطلّ منها البنات إلى عناوينهن ّ حين كان للعناوين  قيمة و معنى و حضور .
أتحدث عن سنسلة و طين ِ و حجارة هكذا تقام فوق بعضها من دون اعتناء كبير .
و أتحدّث عن سماء كانت متاحة لكي نراها كلّنا  ، من الحوش أو الشباك أو السنسلة أو من شارع لا يضيق على عابريه .
وأتحدث عن أوقات لم تكن المطارح فيها ضيّقة ولا الصدور .
و أتحدث عن وجوهنا الغائبة ، الآن ، في الضجيج و في رسائل « المرحبا « البلاستيكيّة في الحروف التي ينقلها الهواء المعلّب الذي نشتريه على شكل « حزم أنترنت و دقائق اتصال «

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش