الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنجازات متتالية بقطاع الاتصالات بفضل الرعاية الملكية والاهتمام المتواصل من لدن جلالته

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

 لما جمال العبسة
سعت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات منذ أن تولى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية الى تحقيق الرؤى الملكية الثاقبة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فكان جلالة الملك يراهن على دوره الفاعل والمؤثر في قطاعات العمل الاخرى، ومن هذا المنطلق فلا بد للبنية التشريعية من قوانين، وأنظمة، وتعليمات أن تشكل في مجملها المحفز والمعين لفتح المجال أمام كافة الراغبين في تقديم الخدمات على أسس واضحة ومدروسة.
ومن هنا، جاء سعي الهيئة المتواصل في فتح سوق الاتصالات بالشكل الذي يلبي رغبات كافة الجهات ذات العلاقة من مشغلين ومستفيدين، وجاءت الانجازات المتتاليه منذ ان تولى جلالة الملك سلطاته الدستورية دليلاً واضحاً على الرعاية الملكية والاهتمام المتواصل من لدن جلالته بهذا القطاع الحيوي الهام.
أصبح الاردن في العام 2000 عضواً كامل العضوية في منظمة التجارة العالمية، حيث اوفى الاردن بالتزاماته فيما يتعلق بقطاع الاتصالات ضمن العروض التي قدمت للانضمام إلى المنظمة والتي تضمنت تحرير قطاع الاتصالات بالكامل بنهاية العام 2004.
في العام 2002 تم تعديل قانون الاتصالات رقم 13 لسنة 1995 بموجب القانون المعدل لقانون الاتصالات المؤقت رقم 8 لسنة 2002 والذي تم بموجبه تغيير اسم وزارة البريد والمواصلات إلى «وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات» والتأكيد على استقلالية الهيئه واناط بالهيئة مهام تنظيم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة. وفي العام 2003 صدرت وثيقة السياسة العامة للحكومة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد، وتم في العام 2003 منح أول رخصة لتقديم خدمات الراديو المتنقل لشركة الجيل الجديد / اكسبرس. وفي  أواخر العام  2003 قامت الهيئة بنشر برنامجها لإصدار رخصة إضافية لمشغل جديد في قطاع الاتصالات المتنقلة في المملكة تطبيقا للسياسة العامة للحكومة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد، حيث تم في شهر آب من العام 2004 منح رخصة لشركة أمنية للهواتف المتنقلة لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة.
قامت الهيئة في شهر تشرين أول من العام 2004 باصدار « برنامج الترخيص الإضافي» وعرض البرنامج أنواع الرخص التي ستمنح للراغبين بالاستثمار وتقسم إلى قسمين: رخص فردية ورخص فئوية. وتم في العام 2005 إنهاء احتكارية شركة الاتصالات الأردنية في تقديم خدمات الاتصالات الثابتة وفتح سوق الاتصالات الثابتة بالكامل، اضافة الى تطبيق آخر مراحل خطة الترقيم الوطنية فيما يتعلق بالجزء المختص بالاتصالات المتنقلة، وذلك بإضافة خانة جديدة (ثامنة) وتوحيد رمز الاتصالات المتنقلة بالرقم (07). وفي شهر أيار من العام  2005 تم منح أول رخصة اتصالات فردية عامة للشركة البحرينية الأردنية للتقنية والاتصالات/ بتلكو – الأردن لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة، وفي العام 2006 تم انتقال كل من شركة زين (فاست لينك انذاك) وشركة أمنية وشركة اكسبرس إلى الإطار المتكامل للترخيص والتنظيم والانتهاء من نقل المرخصين غير الفئويين إلى الإطار المتكامل للترخيص والتنظيم بانتقال كل من شركة الاتصالات الأردنية وشركة موبايلكم في العام 2007.
أقرت الهيئة في العام 2006 وثائق عطاء رخص استخدام ترددات الطيف الراديوي في مجال خدمات النفاذ اللاسلكي الثابت بالحزم العريضة ( FBWA Fixed Broadband Wireless Access)، وتم لاحقا بموجبه منح 5 رخص استخدام ترددات إلى شركات لتقديم هذا النوع من الخدمات. وفي العام 2007  اقرت وثيقة السياسة العامة للحكومة للعام 2007 في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.
وفي العام 2008 قامت الهيئة بالإعلان عن نيتها لإدخال خدمات الجيل الثالث في الأردن، وتم في منتصف شهر آب 2009 منح شركة أورانج الخلوي رخصة لتقديم خدمات الجيل الثالث في المملكة تبعها في العام 2010 منح الشركة الاردنية لخدمات الهواتف المتنقلة ( زين) رخصة لتقديم خدمات الجيل الثالث في المملكة، ثم شركة امنيه في العام 2012
واستكمالا لوضع خارطة الطريق لقطاع الاتصالات في المملكة، قرر مجلس الوزراء في العام 2012 الموافقة على اصدار وثيقة السياسة العامة للحكومة في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد لعام 2012.
وفي مجال اصدار الموافقات لترخيص الترددات المتنوعة، وافقت الهيئة في العام 2014 على طلب الشركة الاردنية لخدمات الهواتف المتنقلة ( زين) لترخيص الترددات في النطاقين (1800 م.هـــ) و (2100 م.هــــ)، كما وافقت في العام 2015 على طلب كل من شركة أمنيه وشركة البتراء الاردنية للاتصالات المتنقلة (اورانج موبايل) لترخيص الترددات في النطاق (1800 م.هـــ)، وفي العام 2016 تم الموافقة على طلب شركة (اورانج موبايل) لترخيص الترددات في النطاق (2100م.هـــ) وترخيص الترددات في النطاق الترددي (2600) م.هـــ في العام 2017.
وفي العام 2016، تسلم الاردن ممثلا بالهيئه رئاسة الشبكة العربيه لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات تضم في عضويتها ادارات التنظيم في كافة الدول العربيه.
ولما كان لجودة الخدمات من أهمية كبيرة في تعزيز السوق الاردني بخدمات ذات جودة عالية، فقد دشنت الهيئة في العام 2017 المركز المتخصص لمراقبة جودة خدمات الاتصالات ومحطات البث الاذاعي العاملة وفق التشكيل الترددي (FM) والمصمم وفقاً لأحدث التقنيات والمعايير العالمية  المستخدمة، كما تقوم باجراء كافة أنواع القياسات والمتعلقة بجودة خدمات الاتصالات الخلوية والتغطية لجميع انواع التكنولوجيا المستخدمة (2G,3G,4G) ، كما تم الاعلان في العام 2017 عن نتائج جائزة المشغل الأفضل للاتصالات المتنقلة للعام 2016 والموجهه لشركات الهواتف الخلوية في المملكة.
وفي مجال قطاع البريد، فان الهيئة تتولى مهام تنظيم قطاع البريد في المملكة ومراقبة أداء جميع مقدمي الخدمات البريدية والتأكد من التزامهم بنصوص القانون تنفيذاً لأحكام قانون الخدمات البريدية رقم (34) لسنة 2007. حيث تقوم الهيئة بتنفيذ العديد من المهام والواجبات في مجال تنظيم قطاع البريد من خلال مراقبة اداء مشغل البريد العام اضافة الى تنفيذ مراقبة اداء مشغلي البريد الخاص وفق مؤشرات اداء يتم متابعتها اولا بأول بهدف تقديم الخدمات بسوية عاليه وجودة مقبولة. حيث تجاوز عدد الرخص الصادرة عن الهيئة في القطاع البريدي المائة رخصة حتى اللحظة.
إضافة لذلك، تتولى الهيئة مهمة ترخيص واعتماد جهات التوثيق الالكتروني، وتنفيذ أعمال المراقبة والتدقيق على تلك الجهات وذلك بموجب أحكام قانون المعاملات الالكترونية رقم (15) لسنة 2015 والانظمة الصادرة بموجبه.
وبهدف تمكين الأشخاص ذوي الاعاقة وتذليل المعوقات التي يواجهونها، اعلنت الهيئة بداية العام 2018 عن تشكيل فريق عمل متخصص لتمكين ذوي الإعاقة من النفاذ إلى خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تحقيق توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في إيجاد مجتمع أردني يتمتع فيه الأشخاص ذوي الإعاقة بحياة كريمة مستدامة، تحقق لهم المشاركة الفاعلة القائمة على الإنصاف والاحترام، بمشاركة شركات الاتصالات وعدد من الجهات ذات العلاقة.
واستكمالا لحلقات الانجاز، فقد فازت الهيئة في العام 2018 بالمركز الأول/ المرحلة البرونزية ضمن قطاع «البنية التحتية والطاقة» للدورة الثامنة (2016/2017) من جائزة الملك عبدالله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافية وجائزة «أفضل إنجاز». حيث تشكل الجائزتين بالنسبة للهيئة قاعدة للانطلاق للمزيد من التميز. اضافة الى فوز الهيئة في العام 2011 بالجائزة البرونزية ضمن المؤسسات المشاركة لأول مره.
وعلى المستوى الدولي، فازت الهيئة في العام 2018 ممثلة برئيس مجلس المفوضين في جائزة الابتكار الحكومي في أسواق الاتصالات المتنقلة الناشئة للعام 2018 التي تمنحها الرابطة الدولية لمشغلي الهواتف المتنقلة GSMA للجهات الحكومية وذلك ضمن حفل كبير حضره ملك اسبانيا فيليب السادس والتي تعتبر هذه الجائزة من أرفع الجوائز الممنوحة لمسؤول حكومي يمثل صناعة الاتصالات المتنقلة في بلده، وتُمنح للرئيس/ المسؤول الحكومي الذي يتميز بصفات قيادية قادرة على إحداث التغيير الإيجابي المتمثل بالتحول نحو المجتمعات والاقتصاديات الرقمية من خلال العمل على إيجاد البيئة المناسبة لنمو صناعة قطاع الاتصالات المتنقلة.
وأقرت الهيئة الخطة الاستراتيجية للاعوام 2017-2020 تضمنت رؤية طموحه تتمثل بالتميز في جعل قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش