الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن والكويت.. علاقات متينة تبعث على الفخر والاعتزاز

تم نشره في الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
  • كتب.jpg

بقيت العلاقة الأردنية الكويتية على مدى السنوات، تحمل عنواناً واحداً لا سواه، عنوان الإخوة الذين لا يفرّقهم ولا ينال من مسيرتهم عارض، إخوة يحملون هماً مشتركاً، وفي صوب أعينهم مستقبل واحد ومصير واحد.
وإذ نؤمن في الأردن أن أمننا واستقرارنا من أمن الكويت والأشقاء في الخليج، فإننا نفخر بوصول العلاقات الأردنية الكويتية لمستوى يُحتذى في العلاقات العربية الثنائية، فلا همّ ولا هاجس لدى قيادتي البلدين، سوى تحقيق مصلحة الشعبين الشقيقين، وتدعيم أواصر الصف العربي، والوقوف إلى جانب قضايا أمتينا العربية والإسلامية، هدفاً ومقصداً في تحقيق الأمن والاستقرار لشعوبها.
لقد جسّدت المملكة ودولة الكويت، بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، المعنى الحقيقي في التنسيق والتشاور المستمر، الذي تجاوز إطار العلاقات التقليدية إلى فضاء من التناغم والحرص المشترك على أن تبقى عمّان والكويت على الدوام، حاضرتين إلى جانب أقطارنا العربية، تجسّدان صوت الحكمة والاعتدال، وداعيتين دوماً إلى لحمة الصف العربي والبحث عن ما يجمعنا وترك ما يفرقنا، انطلاقاً من القناعة التامة أن ما لدينا من قواسم مشتركة يحتم علينا الالتقاء والتشاور من أجل مصلحة الشعوب العربية، لذا كان البلدان على الدوام في موقف متماسك في دعم الأشقاء الفلسطينيين، ويسعيان دوماً إلى إعادة القضية الفلسطينية على رأس أجندة القرار العربي، بعدما تراجعت أولويتها لسنوات خلت، بفعل ما عصف بالمنطقة من اضطرابات.
وإلى جانب الحرص المشترك في دعم قضايا أمتنا المصيرية، كانت عمّان والكويت، تذهبان نحو أوسع إطار يمكن من خلاله تحقيق مصلحة الشعبين الشقيقين، فلا ننسى في الأردن مواقف الأشقاء الكويتيين في الوقوف إلى جانبنا ودعم اقتصادنا الوطني، وهم الذين كانوا على الدوام عنوان الوفاء، والأهل والسند عند الشدة.
وفي إطار الحرص المشترك على الارتقاء بمستوى علاقات البلدين، إلى مدارك أوسع من التكامل والتنسيق المتواصل، استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت، الذي يزور المملكة على رأس وفد رفيع المستوى يضم وزراء ورجال أعمال وممثلين عن القطاع الخاص.
ومواصلةً للتعاون بين البلدين، ترأس رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ورئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح اجتماعات اللجنة العليا الاردنية الكويتية التي عقدت اعمال دورتها الرابعة في عمان، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين، والتي أسفرت عن توقيع 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرامج تنفيذية لتعزيز مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين.
إننا في الأردن وكما يؤكد جلالة الملك عبد الله الثاني نعتز بالعلاقات الأخوية التي تربطنا بالكويت ونقدر عالياً وقوفها المستمر إلى جانب الأردن، مؤكدين أن هذه العلاقة وهذا التنسيق من شأنه أن يسير بنا إلى مدارك من التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والعسكرية، وفي شتى المجالات التي تعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش