الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العالم قرية صغيرة بمواقع التواصل

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
بتول الخطيب

أصبح العالم قرية صغيرة بالفعل بمواقع التواصل الاجتماعي التي كان الهدف منها تسهيل الاتصال والتواصل بعدما كان صعب المنال ويحتاج الى وقت كثير، ويوماً بعد يوم أصبحنا نعاني من زخم الأفكار حيث أصبح فيها المثقف والجاهل، العالم والعادي يبدي رأيه بأي شيء على أنه «أبو العرّيف» والفقيه والأديب حتى وصلنا في نهاية المطاف نعاني من أزمة فكرية فوضوية تحيطنا بالوحدة والتوتر النفسي وخلق جو من العداء والشحناء عن طريق بث أفكار ورسائل مبطنة على هيئة نكات ومزاح منها ما يجعلك تشعر أنك في كوكب آخر لأنك لست في مدار كينونتهم الفكرية والعاطفية المستهلكة والمبتذلة غالباً وأن شيئاً ما ينقصك كالارتباط مثلاً عبر نشر هذه الأساليب : « ما سبب سهرك الآن ؟،الساعة الآن الثانية عشرة لن يتكلم معك أحد اذهب ونم، أنت سنجل بائس حزين «..الخ.. من العبارات التي تجعلك تشعر أن جنسا آخر سيأتي من كوكب ما حاملاً معه حقائب سعادة وقوى خارقة تحول حياتك إلى هدايا مغلفة بأنوار من الحب والنوتيلا، ويحلق بك عالياً في أرجاء الحرية المرادة، أو مثلاً تزوجي الشخص الذي يدللك ويشتري لك سيارة فارهة والذي يحقق لك قائمة أحلامك التي لا تنتهي؛ ولكن يا للاسف للواقع حكايا أخرى غير التي ترينها في عالم المسلسلات والافلام والاعلام الذي يتصف بالمبالغة أحياناً فليس كل شخص باستطاعته جلب كل ما تريدين وخاصة في عالمنا العربي، فلا تهولِي الأمل وتقبلي الواقع وتخلي عن الدراما.
كما أنهم تفننوا في مثل «الاقارب عقارب» حتى صار الواحد منا يشتكي من الأقارب بكثرة ولم يعد للاحترام مكان في طريقة التعامل؛ ما أدى إلى التخلي بكل سهولة والعزلة والبعد عن الناس بحيث لم يعد هنالك تواصل وصلة رحم !.. كل هذا عدا موضة الالحاد وخلع الحجاب وأنها أصبحت من مسلمات الحرية الشخصية.
وحتى أن البعض ضخموا موضوع الطعام وبالأخص «الشاورما» مضاد للاكتئاب.. الشاورما تغنيني عن الناس، أنا مرتبط بثلاجة الطعام، وهلم جرا. فكل هذه رسائل فتاكة جراء الغزو الفكري تبعدك عن التعامل بأخلاق مع الآخرين والعيش بحيوانية حيث لا رادع لأي شيء قد تفعله وأن كل ما يهمك هو أكلك وبطنك كقطيع الأغنام وليس كانسان له هدف وسبب في هذا الوجود وخليفة على هذه الارض، فالكون لا يتمحور حول الارتباط ولا الماديات والمظاهر، الكون يتمحور حول ماهية جوهر الانسان وكيفية احيائه في حياة فيها الأحياء أموات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش