الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قَوتُ السُؤَال

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
ناصر قواسمي

أَسْتَرِقُ السَمْعَ لِطَائِرٍ فِي السَمَاءِ يَقُولُ لِآخَرٍ
دَعَكَ مِنْ الطَيَرَانِ وَاِنْخَفِضْ
إِنَّ السَمَاءَ صَارَتْ بَحْرٌ مِنْ الدُخَانِ
وَطَائِرَاتِ المَعْدَنِ
فَيَقُولُ الآخَرُ لِلآخِرِ
لَيْسَ يُمْكِنُنِي المَشْيُ عَلَى أَرْضٍ بِلَا جَاذِبِيةٍ
وَمَعْنَايَ يَفْقِدُ مَعْنَاهُ فِي المَشْيِ
وَالاِنْخِفَاضِ المُبَطَنِ
أَطِيرُ لِأَن لَا مَكَانَ فِي الجُلُوسِ لِمَثَلِي
وَقَدْ خَلُقْتُ لِلتَحْلِيقِ
أويمشي الَّذِي بجانحين فَقَسَ مِنْ كِلْس الطَيَرَانِ!!
«وَيُوَاصِلَانِ التحْدِيقَ فِي الهَوَاءِ
فِي اللَانِهائِيِ البَعيدِ «
أَطِلُّ فِي جَسَدِ الجِدَارِ الإسمنتي الَّذِي يَلِينُ
وَيَتَكَوَّرُ كَثَدْيِ مَاعِزٍ فِي المَشَاعِ
ينزُّ حَلِيبًا طَازِجًا لحفاةٍ يَمُرُّوا خِفَافًا وَيَتَامَى
فَيُتَسَامَى المَاءُ
وَيُثَقِّلُ الغُبَارَ عَلَى الرَصِيفِ الَّذِي تَنَامَى
تَتَكَاثَرُ الأَرْصِفَةُ فِي رَأْسِي كَالذُبَابِ الطارئِ
 دُونَمَا أَسْبَابِ
كَالسَحَابِ
يَتَجَمَّعُ فِي لَحْظَةٍ
وَيُهَرْوِلُ فِي الأَزْرَقِ المُنسابِ فِي أَعْلَى الغِيَابِ
كَأنِي شَطْرُ خَوْفٍ
أَوْ نِصْفُ دَالِيَّةٍ أَوْدَتْ بِالظِّلِّ فِي أصِيصِ التُرَابِ
أَتَجَمَّعُ عَلَى بَعْضِي كَبَحْرٍ
أَمَسُّ قِشْرَ التِلَالِ عَلَى خَاصِرَتِي المُتَرَنحَةِ
وَأَتَوَزَّعُ كَالمَذْبَحَةِ
فَذًّا أَنَا وَتِلْكَ أَنَاي
وَتَلْكُمُ نَحْنُ نَنْصَاعُ لِصَوْتِ السُكُونِ فِي الأَضْرِحَةِ
هَشٌّ كَالقَشِّ
كعشِ حَمَامَةٍ نَسِيتُهُ إِذْ هَمَّت بِالطَيَرَانِ إِلَى سَمَاءٍ أُخْرَى
إِلَى ظِلٍّ أَعْلَى
وَأُحَدِّقُ بِي فَلَا اِعْرِفُنِي
مَفْتُوقٌ مِنْ خَيْبَةِ المَعْنَى فِي ذِرَاعِ المؤُوَلِ
وَفِي كَفِّي المأمُولُ وَاِسْتِطَاعَةُ العُشْبِ حِينَ يُصَرِّخ
وَحِينَ يَتَجَلَّى
أَمْشِي إِلَى بَعْضِي
وَبَعْضِي يَمْشِي اِلِيّ
كَظِلَّيْنِ يَتَمَشَيَانِ فِي ظِلٍّ ثَالِثٍ
يُرَاوِدُهُمَا وَيَسْتَثْنِي الرِّيح
كَمْ وَهِنْتُ وَشِخْتُ؟
وَكَمْ صَارَ ظِلّي أَخَفَّ وَأَرْشَقَ
مِنْ رَذَاذِ المَوْتِ عَلَى أَطْرَافِ مِقْصَلَةٍ
نَسَوهُ المَارَّةُ فِي تَفَاصِيلِ المَشْهَدِ اليَوْمِيِّ
وَاِحْتَفَوْا بِالمَهْزَلَةِ
أَدُسُّ يَدَي فِي جَيْبِي لِأُخْرِجَ وَجْهِي المَنْسِيَّ وَأَقُولُ
كَمْ نَسِيتَكَ يَا وَجْهِي؟
فَيَقُولُ
كَمْ ذَكَرْتَ النِسْيَانَ نَسِيتَنِي
وَكَمْ نَسِيتَ التَذَكُّرَ حَتَى أَمْسِيَتَ ظَلَّا لَا يَجُوزُ لِلظِّلِّ
وَكَائِنًا لَا يُصْلِحَ لِلاِحْتِفَالِ
فَدَعْنِي كَمَا أَنَا وَكُنْ مَا تَشَاء
كِلِّانَا سَنَبْقَى مَا اِسْتَطَعْنَا الحَيَاةَ مَحض اِفْتِرَاضٍ
وَقُوتًا سَائِغًا لِلسُؤَالِ.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش