الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أتوجراف

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
علام خربط



استهوتني وقتها الفكرة فركبت موجتها مثل كل الذين كانوا يخصصون دفتر مذكرات او كما يسمونها في المحافل الرسمية اجندة، وذلك لتدور مثل علبة شوكلاتة على الأصدقاء والمحبين كي يسجل كل منهم كلمة تذكارية يصف فيها علاقته وذكرياته مع صاحب الأجندة التي اصطلح على تسميتها (اوتوجراف)، وفي هذا الشأن كنت والحق يقال اشعر بالغيرة من البنات اللواتي كن يطبقن الأمر ذاته بفارق ان دفاترهن كانت غالبا صغيرة ناعمة ذات اوراق ملونة معطرة وليس مثل دفاتر الصبيان سيما انا، والذي كان دفتري يشبه دفتر الديون ببقالة ابو سالم في سالف أيام السوالف على الوجه، ومع كل هذا كنت انتهز الفرصة لاستكتاب اي صديق او صديقة من الوسط، وأنتظر بفارغ الحب قراءة ما خطت يداها من سطور لا تخلو من مدح شخصي كأنني خمر وكأن من يكتب بمدحه مالك.
لا أدري ان ما كان هناك من يحتفظ حتى يومنا هذا بأوتوجرافه الذي احسبه يشبه اليوم صفحاتنا على وسائل التواصل الاجتماعي سيما الفيسبوك، وعودة الى اجواء تلك الفكرة فإنني اتخيل ان تطبقتها الوزارات او الحكومات بشكل عام بحيث يتم تخصيص سجل كبير ليسجل فيه المواطن انطباعاته الشخصية عن اي جهة في هذا البلد، ولتتولى الإشراف على مثل تلك الفكرة جهة يكون اسمها مثلا * هيئة الأتوجراف الوطني.
وفي ذات السياق كم اتمنى ان اكتب في الصفحة الأخيرة لأتوجراف من اهوى ما قاله جدنا عنترة بن شداد في واحدة من اجمل قصائده:
«ولقد ذكرتك والرماح نواهل/ مني وبيض الهند تقطر من دمي/ فوددت تقبيل السيوف لأنها/ لمعت كبــارق ثغرك المتبسم».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش