الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقف أعمال الصيانة لطريق «بغداد الدولي» لعدم توفر المخصصات

تم نشره في السبت 16 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

البادية الشمالية – محمد الفاعوري

اوقفت وزارة الاشغال العامة اعمال الصيانة وتوسعة وتعبيد طريق بغداد الدولي لعدم توفر المخصصات المالية ، وسط استياء ابناء البادية بعدما كانت الآمال معلقة على انتهائه وانتهاء معاناتهم خلال هذا العام.
وفوجئ مقاول تنفيذ المشروع ومكتب الاشراف الهندسي على الطريق بأوامر مباشرة من الوزارة تقضي بوقف الأعمال على اختلافها وعدم تعبيد او فتح اعمال صيانة جديدة على الطريق بعد سنتين على بدء العمل في المشروع بحجة عدم توفر المخصصات المالية اللازمة وان نفقات الصيانة المطلوبة تجاوزت قيمة الصيانة المخصصة .
وقال مهندس الاشراف بشير الخوالده في تصريح صحفي ل»الدستور» ان الاوامر التغيرية المتكررة ساهمت برفع قيمة نفقات اعمال الصيانة التي زادت عن القيمة المخصصة للطريق البالغة  6 ملايين دينار ضمن اعمال الصيانة الروتينية للطريق لتصل الى 12 مليون دينار ما دفع بوزارة الاشغال الى وقف اعمال الصيانة لعدم توفر المخصصات .
واضاف ان الوزارة وجهت بعدم فتح اوتعبيد او وضع خلطات اسفلتية اوالقيام بأية اعمال صيانة جديدة منذ شهر تشرين الثاني الماضي وحتى اشعار اخر .
وبين مقاول المشروع زايد الزينات ، ان اوامر الوزارة بوقف اعمال الصيانة على الطريق كانت مفاجئة وغير متوقعة حيث ان هذا التوقف في هذه المرحلة سيؤخر تسليم المشروع حكماً ولم يستبعد الحاق الضرر الفني باعمال التوسعة والصيانة نظرا لعدم الانتهاء منها والحاق الضرر المادي بالكوادر العاملة وتوقف الاليات والعمال عن العمل .
وأكد الزينات انه غير قادر على سحب الآليات والورش الفنية من الموقع الممتد على مسافة طويلة من الطريق بسبب الكلف المالية المترتبة على ذلك ، وقال ان الوزارة لم تسدد المستحقات المالية المترتبة عليها لاعمال الصيانة على الطريق حتى الان .
ويشرح عابرو الطريق وساكنو المنطقة بمحاذاة الطريق والحفريات التي رافقت اعمال التوسعة والصيانة عن معاناتهم التي زادت مع توقف العمل والحقت ألضرر بالمباني والاشجار والبيئة ويضطرون لسلوك عدة تحويلات تم استحداثها عند البدء بالمشروع  للوصول الى بيوتهم أو أعمالهم .
وقال عضو مجلس المحافظة الشيخ سلامه الشرابي ابو عبد الله «يوم بعد يوم تزداد معاناة المواطنين والسائقين في المنطقة نتيجة توقف اعمال الصيانة والتعبيد على الطريق قبل الانتهاء مما يزيد من خطورته ويساهم بزيادة تلوث البيئة نتيجة الحفريات غير المنجزة وانعكاسها على صحة الاطفال والاهالي «.
وبين ان أهمية الطريق تكمن بأعتباره طريقا دوليا ويشهد حركة شحن تجاري بأتجاهين من والى العراق الشقيق ويقصده المسافرون الى العراق والسعودية ودول الخليج الاخرى ويعتبر من اهم المحاور الرئيسية في شبكة الطريق الوطنية ومن اقدمها وسيشهد خلال الفترة المقبلة حركة شحن مستمرة بعد فتح معبر الطريبيل وتبادل النشط التجاري بين الاردن والعراق .
وتقف وزارة الأشغال العامة عاجزة أمام تهاوي البنية التحتية للطريق وعدم صلاحيته وخطره المتزايد وتكتفي أمام هذا الواقع المؤلم بالدراسات والصيانة الروتينية فهو لم يعد ملائما للتطورات المتسارعة التي شهدتها المملكة، ما يجعله عاجزا في واقعه الحالي عن استيعاب الحركة الكثيفة للمركبات والشاحنات التي تسير عليه يوميا، وأن تنفيذ مشاريع الصيانة التي تتحدث عنها وزارة الأشغال غير مجدية نفعا، بما يجعلها تذهب هباء نظرا لحاجة الطريق إلى إعادة إنشاء كاملة وتحويله إلى مسربين يوفران متطلبات السير الآمن وحفظ أرواح الناس من موت محقق.
ويشكل طريق بغداد الدولي   المفرق – الصفاوي – العراق  خطراً قائماً ومخيفا لمرتاديه وبخاصة من أولئك الذين يسلكونه بشكل يومي للوصول إلى مقاصدهم ، وتعود نشأة الطريق الذي راح ضحيته الكثير من الأبرياء إلى ما قبل 70 عاماً مضت وتنتهي مانسبة 85 %  من ضحاياه بالموت.
وعلى الرغم من أن المشروع يشمل إعادة تأهيل الطريق بطول 16 كيلو مترا من خلال 4 مسارب وجزيرة وسطية وإنارة، كمرحلة من مراحل الصيانة الدورية الروتينية لطريق المفرق الصفاوي لتمكين السكان وسالكي الطريق من التنقل بكل سهولة ويسر والحد من الحوادث المرورية التي يشهدها الطريق الا انه مازال اهتمام وزارة الاشغال بالطريق اهتماما ثانويا وخجولا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش