الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غزة: إصابات خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة

تم نشره في السبت 16 شباط / فبراير 2019. 12:07 صباحاً

غزة - أصيب 20 غزيًا بالرصاص الحي، أحدهم طفل بحال الخطر وسيدة، وعدد آخر بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة العودة السابعة والأربعين، التي حملت هذا الأسبوع اسم «غزّة عصيّة على الانكسار والانفصال».
وأفادت مصادر طبية بأن جنود الاحتلال المتمركزين على طول الشريط الحدودي شرق القطاع أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرات التي تجري شرق مدينة غزة، وبلدة جباليا شمال القطاع، ومخيم البريج وسطه، وخانيونس ورفح جنوبه؛ ما أدى لإصابة 9 فلسطينيين، بينهم طفل وصفت حالته بالخطيرة، وسيدة.
وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، حملت إسرائيل المسؤولية عن أي اعتداء يطال المشاركين في المسيرات على حدود قطاع غزة، في بيان صدر عنها،  وقالت إن «الاحتلال الإسرائيلي يسعى للتصعيد العسكري عبر استمراره في بث التحريض والتهديدات ضد المسيرة؛ ورفضه إنهاء الحصار وتنكره للتفاهمات».
واعتبرت الهيئة، في تصريح صحفي، أن «الاحتلال نشر قناصة وجنود مدججين بالسلاح القاتل على امتداد السياج الفاصل؛ ورفض إنهاء حصار غزة والتنكر لكل التفاهمات المتعلقة بتخفيف المعاناة عن شعبنا، يعد مؤشرًا على ذلك».
وحملت الهيئة، الاحتلال، «مسؤولية أي اعتداء على المتظاهرين السلميين»، مشددة في الوقت ذاته على استمرار الإجراءات الهادفة لحماية المتظاهرين وتجنب وقوع خسائر وإصابات، كما شددت الهيئة على ضرورة الحفاظ على الطابع الشعبي والسلمي للمسيرات، داعيةً الجماهير للمشاركة الحاشدة.
بالمقابل، حذر المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريده له عبر موقع «تويتر»، الفلسطينيين من الاقتراب إلى المنطقة الأمنية قرب السياج الأمني على أطراف غزة، وقال أدرعي: «من أجل سلامتكم ابتعدوا عن المنطقة الأمنية الخاصة».

الى ذلك أصيب العشرات بالاختناق الشديد خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعية التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه جدار الضم والتوسع الجديد في منطقة ابو ليمون.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والرصاص المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيلة للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة؛ ما أدى الى اصابة العشرات بالاختناق الشديد.
وشارك في المسيرة التي دعت اليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليون، ومتضامنون أجانب وفاء للقدس والمقدسات الاسلامية وتنديدا بمؤتمر وارسو وما تسمى صفقة القرن.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية الى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي واطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين وعودة جميع اللاجئين الى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش