الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن تحمّل الكثير وعلى الأسرة الدولية النهوض بالتزاماتها تجاه اللاجئين

تم نشره في الأحد 17 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
  • كتب.jpg

لم يدّخر الأردن جهداً في سبيل النهوض بأعباء اللاجئين، وكان على الدوام يستقبل الأشقاء ويمد ذراعيه لكل الذين استغاثوا به، رغم ما يعانيه اقتصادنا الوطني، وحالنا «يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة».
لكننا ورغم ضيق ذات اليد، وما تحملناه جرّاء ما عصف بالإقليم من تقلبات، إلا أننا بقينا على العهد نحو جميع الأشقاء الذين تقطعت بهم السبل، فكانت بيوت الأردنيين جميعاً بيوتهم، أهل وأحبة وإخوة لا تفرقهم الظروف ولا يمنون على الأشقاء، بل يسارعون إلى تقديم العون، ليقدّموا بذلك أنموذجاً في التآخي، وليعلّموا العالم درساً بالإنسانية، فحينما ضاقت دولٌ ببضعة آلاف أو مئات من اللاجئين، كان الأردن يستقبل من سوريا الشقيقة وحدها مليونًا و300 ألف لاجئ.
لقد كان للجوء وما عصف بالمنطقة من أحداث، كلفة كبيرة على مختلف مواردنا، وبقي جيشنا الباسل على الحدود متأهباً يحرس الأرض من خوارج العصر، ويحمي للأشقاء حدودهم، فلا متسلل يعبر، ولا قاصد لأذى أو مكيدة، ينال منّا، وكُنا السبّاقين في إعلان الحرب باكرًا على الإرهاب، فكان الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في ركب الدول المتصدية لخطره، وقدّمنا من التضحيات ما عجزت عنه دول كبرى.
لكن ما كان مؤلماً هو حجم التقصير من الأسرة الدولية، فلم يصلنا سوى ثلث احتياجاتنا للنهوض بأعباء ومستلزمات وكلف اللاجئين، وكان أثر ذلك على مواردنا واقتصادنا واضحاً، وتحمل معه الأردنيون سنوات عجاف، وقدّموا من التضحيات الكثير.
إنّ المجتمع الدولي مطالب اليوم بالنهوض بالتزاماته الأخلاقية والإنسانية تجاه اللاجئين، ولعل مبادرة لندن تُشكّل صحوة لضمير المجتمع الدولي، وهو ما نعوّل عليه لجهة فتح آفاق اقتصادية تنعكس إيجابًا على الاقتصاد الوطني.
إنّ المبادرة التي تستضيفها حكومة المملكة المتحدة بالتعاون مع الحكومة الأردنية في لندن نهاية الشهر الحالي، تُشكّل فرصة مهمة للحكومة لشرح الأعباء والكلف التي تكبدها الأردن، وكذلك الجهود والإجراءات الاقتصادية والمالية التي يُمكن من خلالها تجاوز وضعنا الراهن، لجهة فتح آفاق جديدة للاستثمار، وبالتالي توفير فرص العمل وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش