الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المستهلك»: أسعار الخضار والفواكه في الاسواق أعلى بكثير من السوق المركزي

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:02 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:40 صباحاً
عمان - الدستور
رصدت كوادر الجمعية الوطنية لحماية المستهلك اسعار الخضار والفواكه على مدى ثلاثة اسابيع ومقارنتها بالنشرة اليومية الصادرة عن السوق المركزي حيث تبين ان هنالك اختلالات واضحة وغبنا في الاسعار التي يشتريها المواطن تصل في كثير من الاحيان الى اكثر من سبعة اضعاف السعر المعلن من قبل نشرة السوق المركزي اليومية.
وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك ان المواطنين وعلى ضوء الاسعار المعلنة من قبل السوق المركزي في نشرته الارشادية اليومية ومقارنتها مع السوق المحلي تقدموا  ببضع شكاوى للجمعية وتم رصد هذه الشكاوى من قبلنا ومتابعتها في الاسواق واجراء مقارنة واقعية بين السعر في السوق المركزي والاسواق الاخرى المنتشرة في مختلف انحاء المملكة إذ سجلت ارتفاعات كبيرة تصل في كثير من الاحيان الى سبعة اضعاف السعر المعلن من قبل السوق المركزي.
وبين عبيدات ان الخضار والفواكه المستوردة تسجل ارتفاعات اعلى من الاسعار خلال فترة رمضان وعلى سبيل المثال يباع كيلو الليمون المستورد 2.40 دينار في الاسواق المحلية كما ان الخضار والفواكه  المحلية تصل الى السوق المركزي باسعار متدنية الا ان اسعارها ترتفع في السوق المركزي وتصل للمستهلك بفارق ضعفين الى ثلاثة اضعاف ارتفاعا وهذه نسب غير معقولة حيث يصل هامش الربح في بعض الاحيان الى 400% للصنف الواحد وهو ما يعد خداعا غير مقبول للمستهلك وهو ما يحتم ضرورة اعادة النظر بتسعير الخضار والفواكه او ايجاد نشرة استرشادية لاسواقها المحلية  على اقل تقدير.
واضاف عبيدات الى ان اسباب هذه الارتفاعات كثيرة من ضمنها  ميل بعض التجار لتحقيق هوامش ربح مرتفعة بالاضافة الى حجج واهية من قبل بعضهم حول اجور النقل وايجارات المحلات وتلف بعض الاصناف فيها وهو ما يبيح لهم بحسب ارائهم للوصول الى وضع هوامش ربحية كبيرة .
واوضح عبيدات ان الاسواق الشعبية بصفتها الحالية هي عبارة عن خدعة وتضليل للمستهلك من خلال عرض عدة نخب من الاصناف حيث تكون الاصناف الرديئة باسعار متدنية والاصناف الاخرى باسعار مرتفعة وهذا يخالف الاساس الذي قامت عليه فكرة الاسواق الشعبية ورغم كل هذه المخالفات الا انه لا رقابة ولا متابعة وترك المواطن ضحية للتجار رغم تدني القدرة الشرائية لديه.
واشار عبيدات ان محافظة العاصمة سجلت اعلى نسبة في ارتفاع اسعار الخضار والفواكه مع تباين في الاسعار ما بين عمان الغربية والشرقية وان باقي المحافظات تباينت اسعار الخضار والفواكه بها ومع كل هذه التباينات في الاسعار الا انها تبقى مرتفعة مقارنة مع السعر المعلن من قبل السوق المركزي يوميا وهو الامر الذي يتطلب الوقوف عليه وايجاد حلول منطقية تضع الامور في نصابها الصحيح ضمن منظومة اقتصادية مدروسة بعناية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش