الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصور زهراب: فيلم سينمائي عالمي يتناول مسيرة الراحل الحسين.. قريبًا

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
كشف المصور الخاص لجلالة المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه، الأرمني زهراب ماركاريان الذي تخلى عن الموسيقى وامتهن التصوير، إنه يستعد لعمل فيلم سينمائي عالمي يتناول مسيرة الراحل الحسين ملك السلام، والأردن أرض الأديان والسلام والمحبة، وجلالة الملك عبدالله الثاني الذي يكمل المشوار، كما يستعد الى إشهار كتابه عن الملك الحسين بمناسبة مرور عشرين عاما على رحيله.
وبعد وفاة الحسين علق المصور زهراب يافطة كبيرة فوق العمارة التي يوجد بها الاستديو على دوار عبدون وكتب عليها  سيدي لن ننساك ولن نودعك وستبقى للأبد في قلوبنا  وذات يوم مر الملك عبدالله الثاني وشاهد اللوحة ودار مرتين لكي يقرأ اليافطة وقال لزهراب:  «خليت الدمع في عيني يسقط وأنا اقرأ اليافطة وأقوم بالدوران مرتين».
وعرض المصور زهراب، في أمسية استضافته فيها «تضامن» ضمن برنامجها الأسبوعي «أمسيات تضامن»، لمسيرته المهنية كمصور خاص للحسين رحمه الله لما يربو على 22 عاما، مُستعرضاً العديد من الصور لجلالته، وجلالة الملكة الراحلة علياء طوقان، وجلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، والأمراء والأميرات.
واستعاد زهراب في الحفل، الكثير من الذكريات في عمله قريباً من الملك الراحل سواء في القصر أو بالتجوال في ارجاء العالم بصحبة جلالة الملك الحسين وأفراد العائلة الهاشمية.
ويتطلع المصور زهراب أن يجري تحويل صفحات الكتاب إلى فيلم عالمي يوثق حياة الملك الراحل، حيث بدأ الاستعداد في التواصل مع منتجين في هوليوود لإنجاز هذا العمل ضمن انتاج ضخم يليق بمسيرة الراحل الكبير الذي كرّس حياته لخدمة السلام والأمن العالميين.
واشتمل الحفل على كلمات وقصائد تستعيد مواقف الشجاعة والابعاد الانسانية المحملة بالانتماء للوطن فضلا عن قيم الوفاء والولاء للقيادة الهاشمية، كما صدح في الحفل صوت الفنان بشار السرحان بأغنية اردنية وطنية وكانت هناك ايضا فقرة من الفولكلور الأرمني.
وللمصور زهراب ماركاريان قصة طموح وإرادة بدأت في أفقر مناطق عمان، حيث توفي والده وهو صغير ولم يتمكن من إتمام دراسته، وكان مولعا بالموسيقى إلا أنه تركها رغبة في الوصول إلى القصر، إذ يقول «فحين انضممت إلى القصر للعمل فيه كمصور، أرسلني الملك حسين إلى نيويورك من أجل تعلم اللغة الإنكليزية والتصوير الفوتوغرافي، لقد كان مساندا لي ودعمني في جميع مراحل حياتي، فهو لم يكن ملكا فقط، بل ابا حنونا فقدته منذ سنين طويلة».
ويروي زهراب أحد المواقف التي حصلت معه:  «في أحد العروض العسكرية، حضرت جميع وسائل الإعلام العربية والعالمية، وبالطبع كان الملك يرتدي بذلته العسكرية، وكان يضع باكيت الدخان في جيبه القريب من النياشين المعلقة على صدره، وكان جزء من الباكيت ظاهرا، لذلك قمت بالوقوف أمام الكاميرات واقتربت منه بشكل ملاصق وأخرجت الباكيت، من دون ان يستغرب تصرفي او يسألني عن السبب أو ما أقوم به، وهذا دليل الثقة التي بنتها سنين عملي معه». ويتذكر زهراب أول كاميرا امتلكها وهي من نوع زنت روسية الصنع وثمنها 30 دينارا إلى أن أهداه الملك كاميرا غالية الثمن نوع  فوجكا بانوراما  لتصوير المناظر الخلابة وما زال يحتفظ بها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش