الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«رجل من الماضي» كتاب جديد للمدادحة

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

عمان
رغم كثرة أساتذة التاريخ في الجامعات العربية، إلا أن الكثير من الشخصيات الوطنية التي صنعت تاريخ المملكة، ما زالت بعيدة عن الأضواء، وظلت إنجازاتها مخفية، وتبحث عمن يكشف الستار عنها، وكان في طليعة هؤلاء المؤسسين: «فلاح محمد المدادحة» المولود في الكرك عام1893، والذي كان (ولأكثر من مرة) وزيرا للعدلية، والداخلية، والأشغال العامة، والدفاع، ورئيسا للوزراء بالوكالة، يضاف إلى ذلك أنه كان حاكما إداريا عاما لفلسطين، وواليا للقدس، ويأتي كتاب أديب الأردن «محمد غالب المدادحة» الذي حمل عنوان (رجل من الماضي: فلاح المدادحة) ليعوّض النقص الحاصل في المكتبة العربية، وليكشف النقاب عن بعض إنجازات هذا القيادي المؤسس، وفي طليعتها تنفيذ إرادة جلالة الملك الحسين، بتعريب قيادة الجيش واستدعاء كلوب واعفائه رسميا من منصبه، في الوقت الذي لم يستطع فيه أحد فعل ذلك من رجالات الدولة - خوفا من بريطانيا- سوى فلاح المدادحة، وفي الكتاب عشرات المواقف التي رصدها المؤلف، معتذرا بين حين وآخر لقيامه بذلك، باعتباره الابن الذي لا يستطيع أن يذكر مواقف أبيه أو يشيد بها، الأب الذي تجاوز الخاص إلى العام، وظل على فقره وتواضعه، ولم يستغل منصبه حتى لتدريس ابنه، أو حتى ترفيعه في الوظيفة، فلم يترفع إلا  بعد موته، لم يرسم المؤلف لوالده صورة أسطورية، ولم يستدع الأمر الحديث عن مكافحته للفساد والفاسدين، ومع ذلك كان جزاء «فلاح المدادحة» الوزير المتكرر، وحاكم فلسطين، ووالي القدس، والمقاتل من  أجل إرساء الأمن والاستقرار في المملكة في خمسينيات القرن الماضي حين كانت مـُشتعلة وحـُبلى بالأحداث السياسية والعسكرية، أن يموت مديونا، وأن تسدد أسرته الفقيرة تلك الديون.. في هذا الكتاب صفحات مشرقة من تاريخ الأردن غير المـُدوّن، كتبها المبدع «محمد غالب المدادحة»، بأسلوب مشرق وضاء يليق بالكبار وبمواقفهم العظيمة الخالدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش