الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرب فلسطين 1948 بين الصديق الجاهل والعدو القاتل «14»

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً
عبدالله حموده *

- المؤتمر العربي الفلسطيني الأول
- استشهاد البطل الأردني محمد حمد الحنيطي
يقول رشيد الحاج ابراهيم في مذكراته أنه حضر المؤتمر العربي الفلسطيني الأول المنعقد في القدس بتاريخ 3-5 شباط 1919 برئاسة عارف باشا الدجاني، وهو المؤتمر الذي حضره (مندوبو جميع بلدان سوريا الجنوبية)، وقرروا فيه (قبل الخوض في أي بحث) رفع احتجاجهم الشديد إلى مؤتمر السلم المنعقد آنذاك في باريس على جعل بلادهم وطناً قومياً لليهود ومنحهم حق الهجرة إليها.
وقبل هذا نجد في 20 كانون الثاني 1919 مذكرة احتجاج إلى مؤتمر السلم ذاته على سماح السلطات البريطانية باستثمار الأراضي الفلسطينية «المدورة» التابعة سابقاً للسلطة العثمانية.
ويروي رشيد الحاج ابراهيم قصة استشهاد قائد حامية حيفا ورفاقه حيث تم يوم 3/11/1948 لقاء مع اللجنة العسكرية إلى دمشق حيث تم إرسال قائد حامية حيفا العربي الأردني البطل محمد حمد الحنيطي وكان سفرهم عن طريق الناقورة بيروت، وعند وصوله واطلاعه المسؤولين في اللجنة العسكرية على حقيقة الوضع وما تحتاجه الحامية من أنواع الأسلحة لدرء الأخطار زُوّد بكميات لا بأس بها تم شحنها بسيارتين كميون وكانت تحتوي على السلاح والذخائر والألغام وكميات من مدافع وقنابل الهاون، وفي صباح 17/3/1948 واصلت القافلة مسيرها من بيروت إلى حيفا. وكانت القافلة مؤلفة من اثني عشر شخصاً هم: القائد محمد الحنيطي وحرسه (5)، سرور وشخصان معه (3)، أحمد محمود عموره وثلاثة آخرون (4)، ومعهم خمس سيارات وخمسة سائقين، وفي الطريق انضم لهم اثنا عشر شخصاً فأصبح الجميع (31) شخصاً بعد إضافة سائقين إثنين، وتابع القائد محمد حمد الحنيطي السير حتى دوار مستعمرة موتسكن الواقعة في منتصف طريق عكا – حيفا الساحلي وهنا كان الأعداء قد وضعوا سيارة لعرقلة السير ونصبوا كميناً تصدى للقافلة وكانت المعركة التي خسرنا بها حوالي خمسة عشر شهيداً فيهم قائد الحامية البطل محمد حمد الحنيطي.
كان الشهيد البطل الحنيطي متزوجاً وترك أطفاله وذهب إلى حيفا للقتال وأبلى بلاءً كبيراً في مواجهة الصهاينة وكانت الخسارة فيه كبيرة. وهكذا كان يختلط الدم العربي الأردني والسوري والفلسطيني في مواجهة الصهاينة، فالشعب واحد والعدو واحد والخطر واحد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش