الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باكستان تستدعي سفيرها في الهند للتشاور وسط توترات بين البلدين

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً



عواصم – أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية، أمس الإثنين، استدعاء مبعوث بلادها لدى الهند للتشاور. وقال محمود فيصل، المتحدث باسم الوزارة، في تغريدة على «تويتر»: «استدعينا مفوضنا السامي في الهند للتشاور لقد غادر نيودلهي صباح أمس»، ولم يكشف عن أسباب الاستدعاء.
والجمعة، استدعت الهند مبعوثها في باكستان للتشاور احتجاجا على هجوم على قافلة أمنية في جامو وكشمير، الجزء الخاضع لاحتلال الهند من الإقليم المتنازع عليه مع إسلام أباد. وذكرت صحيفة «إكونوميك تايمز» الهندية حينها، أنّ الاستدعاء كان بمثابة «احتجاج شديد اللهجة»، ردا على مقتل 44 من قوات الشرطة الاحتياطية المركزية الهندية في الهجوم.
وقدمت نيودلهي مذكرة دبلوماسية تطالب إسلام أباد بالتحرك ضد جماعة «جيش محمد» المسلحة التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم وتقول نيودلهي إنها توجد داخل باكستان، حسب المصدر ذاته.
بدورها، نددت إسلام أباد بالهجوم، ورفضت «أي تلميح يرمي إلى ربط الهجوم بدولة باكستان دون تحقيقات». واستهدف مسلحون قافلة مكونة من 78 حافلة، بسيارة مفخخة تحمل أكثر من 350 كغم متفجرات. وكانت القافلة الأمنية تقل أكثر من 2500 عنصر أمن، متجهة بهم من معسكر للإقامة المؤقتة في جامو إلى مدينة سريناغار بالإقليم ذاته.
إلى ذلك، قتل أربعة جنود هنود وجرح آخر جراء اشتباك بأسلحة نارية مع مقاتلين في الجزء الخاضع لاحتلال الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.
ونقلت وكالة أنباء أسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين في المنطقة (لم تكشف عنهم) أن الاشتباك اندلع بعد أن حاصرت قوات حكومية قرية في منطقة بولواماما بجنوب الإقليم بزعم اختباء مسلحين فيها. وأضاف المسؤولون أن الجنود بدأوا بإجراء عمليات تفتيش لمنازل في القرية مما أثار مناوشات أدت لاندلاع اشتباك بأسلحة نارية مع مقاتلين محليين.
ويطالب سكان الجزء الخاضع لاحتلال الهند في كشمير بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947.(الأناضول)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش