الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا أعــبـاء إضـافـيــة للـسنـــة التحضيرية على الطلبة

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً



عمان - امان السائح
كشفت التفاصيل الخاصة بإقرار السنة التحضيرية لكافة التخصصات بالجامعات الأردنية، ان السنة لن تضيف على الطلبة أعباء إضافية فيما يتعلق بالساعات المعتمدة للطلبة الجدد بإضافتها او إقرار مزيد منها على المجموع الإجمالي في الخطة الدراسية الكاملة.
ووفقا لتفاصيل السنة التحضيرية التي سيتم البدء فيها العام الجامعي المقبل، فقد جاءت لترتيب أمور الطالب فيما يتعلق بالتخصص الراغب بدراسته، ومساعدته في تحديد رغبته الحقيقية في هذا التخصص حتى وان كان ضمن أولوياته في وحدة تنسيق القبول الموحد.
كما ان تلك السنة ستحمل في مضامينها تفاصيل متعلقة بخطة دراسية تم توجيه الجامعات بتغييرها، حيث يجب ان تشتمل تلك السنة مواد تتعلق بالتخصص نفسه، ليتمكن الطالب من معرفة ميوله وقدراته بذات الوقت ورغبته بالاستمرار في التخصص من عدمه.
وسيتمكن الطالب بعد الانتهاء من السنة الأولى « التحضيرية « من تقدير وضعه بالتخصص وترتيب اموره بشكل دقيق وشفاف ومعرفة التخصص الذي بدأ بدراسته وما هو توجهه بالاستمرار او التحويل الى تخصص اخر يتناسب مع قدراته ورغبته ومعدله.
وسيتمكن الطالب من نهاية السنة بعد خضوعه لامتحان قرَّره مجلس التعليم العالي لدراسة وضع الطالب وقدراته ومدى معرفته وتمكنه من التخصص الذي يدرسه.
وكان مجلس التعليم العالي وجه الجامعات للبدء بإعادة تصميم الخطط الدراسية للسنة الأولى في جميع البرامج والتخصصات لدرجة البكالوريوس تُمثّل فيها السنة الأولى سنة تحضيرية بما يضمن نتاجات تعليمية ذات جودة عالية، على أن تطبق السنة التحضيرية بداية الفصل الأول من العام الجامعي (2019/2020).
وطالب الجامعات بإدراج مساقات في السنة التحضيرية تتطلب تفوقاً علمياً أساسياً وقدرات دراسية، على أن يتم استخدام وسائل تدريس متقدمة يتخللها عمليات تقييم ومتابعة دورية، وتصميم امتحانات مُشَددة قادرة على تقييم استعداد الطلبة في نهاية السنة التحضيرية للانتقال إلى السنة الثانية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش