الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشحاحدة يعلن حزمة مشاريع التنموية في البادية الاردنية

تم نشره في الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2019. 02:02 مـساءً

عمان - الدستور

أعلن وزير الزراعة ووزيرالبيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة إطلاق حزمة من المشاريع التنموية في البادية الأردنية ووضع خطة تكاملية لبرنامج عمل التعويضات البيئية للمساهمة في خلق فرص عمل مستدامة لأبناء البادية من خلال الجمعيات المختلفة في مناطق البادية الاردنية.

وأضاف الشحاحدة في تصريح صحفي أن الخطة المحدًثة لبرنامج التعويضات البيئية تتركز على ثلاثة محاور رئيسية آخذين بعين الأعتبار الجدوى الإقتصادية للمشاريع المتبقية وللمشاريع المنبثقة عن الخطة وتساهم في إحداث نقلة نوعية في مناطق البادية الأردنية لجهة تحسين الظروف المعيشية والحفاظ على الثروة الحيوانية بإعتماد التقنيات الحديثة في قطاعي الزراعة و الثروة الحيوانية وإيجاد مسطحات خضراء وزراعة النباتات والأشتال المحلية بالشكل الذي يعزز مداخيل العائلات فيها مؤكداً أن هذه الخطة الجاري تنفيذها ستساهم في تأمين ما يزيد على ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشره لأبناء البادية الأردنية، وستضع حداً للعشوائية السائدة في تسويق المنتجات التي تصنع في البادية وفتح آفاق جديدة لمنتجات إضافية سواء كانت زراعية أو حيوانية أو تراثية.

وقال الشحاحدة أننا معنيون بإيجاد حلول مستدامة لمشاكل تسويق فائض منتجات الجمعيات المختلفة حيث سيتم إنشاء معرض دائم للمنتجات وفق أعلى المواصفات البيئية مركزه العاصمة عمان لربط وتفعيل المنتج المحلي بالأسواق الكبيرة محليا وعالمياً.

هذا إلى جانب تفعيل دور صندوق دعم الثروة الحيوانية وصندوق إدارة المخاطر الزراعية في البادية الأردنية من خلال برامج شاملة للمشاريع وفق منظومة متكاملة تؤمِن الحصول على نتائج إيجابية تحقق الغاية المرجوة منها.

 

وقال أن الوزارة ماضية في تنفيذ المشاريع التي أثبتت جدواها والتي من أبرزها مشاريع تحسين الغطاء النباتي الطبيعي والتنوع الحيوي ورفع إنتاجية المراعي  بزراعة الشجيرات الرعوية بإستخدام  تقانات    الحصاد المائي وحماية المواقع التي تم تأهليها وفي هذا السياق أكد الشحاحدة أنه تم زراعة (44) ألف دونماً من الشجيرات الرعوية، ورفع كفاءة إنتاجية الثروة الحيوانية في البادية وإنشاء الجمعيات التعاونية والوحدات الميدانية في البادية بمواصلة تقديم الحوافز لمربي الثروة الحيوانية والجمعيات التعاونية الرعوية.

  

وبهذا الصدد قام البرنامج بالتعاون مع وزارة الزراعة والمؤسسة التعاونية بشراء وتوزيع اللقاحات والعلاجات البيطرية لما يزيد عن خمسة ملايين رأس من الأغنام، كما نفذ البرنامج بالتعاون مع المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي بنشر وتوزيع (1340) من الكباش والنعاج على (85) جمعيه تعاونية و(266) عائلة في مناطق البادية، هذا إلى جانب تجهيز وتشغيل (10) عيادات بيطرية متنقلة وشراء (12) مغطس (جرار زراعي مع تنكات رش) كما تم توزيع (120) آلة حلابة على مربي الغنام والجمعيات التعاونية.

 

وقال الشحاحدة أن البرنامج الذي ساهم في تمويل تعلية سد الوالة بكلفة (39) مليون دولار خصص منها (7) ملايين دولار لتنفيذ مشاريع الأعلاف الخضراء بعد أن أثبتت جدواها للمساهمة في سد النقص الحاد في إنتاج الأعلاف التي تعتمد في معظمها على الإستيراد من دور الجوار.

 

وكان برنامج التعويضات البيئية قد أنشأ (88) حفيرة و(4) سدود بسعة تخزينية تقارب (7) مليون متر مكعب موزعة في مناطق البادية الشمالية والوسطى والجنوبية، وقد امتلئت بالمواسم المطرية السابقة، وكما يقوم البرنامج حاليا على تنفيذ (15) حفيرة يسعة تخزينية حوالي (877) الف متر مكعب وسد بسعة تقارب (350) الف متر مكعب ، يهدف الى تأمين مياه الشرب لأصحاب الثروة الحيوانية ورفد المياه الجوفية في المملكة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش