الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا تردين الضرايب

يوسف غيشان

الأربعاء 20 شباط / فبراير 2019.
عدد المقالات: 1870


لا أعرف السر وراء ضعف الإبداع في مجال ابتكار أنواع وأصناف ضريبية، مع أن حكوماتنا دائمة التفكير في هذا الموضوع لكن جميع ضرائبها تقليدية ومعروفة عالميا – عدا قصة ما يسمّى بالضريبة الإضافية على كل فاتورة حكومية. على سبيل تنشيط الإبداع الحكومي، «أكرت» لكم هنا  بعض ما قرأت عن ابداعات عالمية في مجال الضريبة على مدى التاريخ..لعلهم يعيّنونني مستشارا في دائرة الضريبة:
ضريبة النوافذ :في القرن الثامن عشر، فرضت بريطانيا ما يُعرف باسم «ضريبة النافذة» على عدد النوافذ في المنازل. وعلى اعتبار أن الأغنياء يسكنون في منازل كبيرة، فقد كانوا يدفعون أكثر من الفقراء. لكنها أُلغيت في عام 1851.
ضريبة القبعات :في عام 1784، وُجدت ضريبة القبعات التي كانت أحد أغرب الضرائب في التاريخ. وبسبب توقف الناس عن ارتداء القبعات للتملُّص من دفع الضريبة، تم فرض الضريبة على أي شيء يُغطي الرأس حتى إن كان شعرًا مستعارًا. 
ضريبة اللحية: كان القيصر بيتر الأول من روسيا، المعروف باسم بطرس الأكبر، مؤيدًا كبيرًا للتحديث الاجتماعي. حكم بين عامي 1682 و 1721، وخلال فترة حكمه، طبّق العديد من المعايير لمساعدة الروس على مواكبة نظرائهم الأوروبيين. واحدة من تلك المعايير كانت ضريبة اللحية، ولكي يحتفظ الرجل بلحيته بموجب القانون، كان عليه أن يدفع ضريبة قدرها 100 روبل. لذلك، انتشرت في تلك الفترة ظاهرة الرجال حليقي الذقن، وأصبح مشهدًا شائعًا للغاية. 
ضريبة الطوب:فرض الملك جورج الثالث، ملك بريطانيا، ضريبة على الطوب عام 1784 للمساعدة في تمويل الحرب ضد الثوار الأمريكيين. وتم التحايل على الضريبة باستعمال حجارة طوب ذات حجم أكبر لتفادي دفع المزيد من المال، وأُلغيت الضريبة في عام 1850م. حتى اليوم، يُمكن رؤية مباني تاريخية في بريطانيا مبنية بطوب كبير الحجم. 
ضريبة على غير المدخنين:على الرغم من أن الحكومات تفرض الضرائب على السجائر للحد من انتشار الظاهرة وتشجيع المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة، إلا أن الأمر لا يجري كذلك في الصين! ففي عام 2009، واجه مواطنون في مقاطعة صينية العكس من خلال تخيير الحكومة لهم بشراء السجائر أو دفع الضريبة المترتبة على التخلف عن الأمر! فقد كانت ضرائب السجائر توفر تدفقًا ثابتًا من الإيرادات، والعزوف عن شرائها كلَّف الدولة الكثير من الخسائر المالية.  بالمناسبة هذه الضريبة انصح فيها حكوماتنا، لأن (البعض) استغل حالة الفقر التي يتعرض لها ، وترك التدخين...أهلييين!!
أما الضريبة الأغرب ، فهي ما تسمى بال(تشيزة) وقد فرضت في ايطاليا لدعم الحرب على اثيوبيا قبل عقود وعقود..... الغريب انها ما زالت تدفع حتى الآن...
بالمناسبة..وحياة الله بمزح!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش