الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعـتقــال 22 فلـسطيـنـيًّا بالضفة وهدم 8 منشــآت فلسطينيـة فــي الأغــــوار

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً



فلسطين المحتلة - قامت شرطة الاحتلال بالقدس صباح أمس الثلاثاء، بإزالة السلاسل الحديدية والأقفال التي وضعتها على الباب الخارجي لـ»لباب الرحمة» بالمسجد الأقصى، في الوقت الذي فرضت إجراءات مشددة بالقدس القديمة مع توافد الفلسطينيين من القدس والداخل لساحات الحرم للتصدي للانتهاكات الاحتلال.
واستنفرت شرطة الاحتلال الوحدات الخاصة ونصبت الحواجز الحديدية على الطرقات المؤدية لبواب المسجد الأقصى، فيما انتشر عناصر من حرس الحدود وشرطة الاحتلال بمنطقة «باب الرحمة» داخل ساحات الحرم وحولتها لثكنة عسكرية، فيما وفرت الحراسة والحماية للمستوطنين خلال اقتحاماتهم للمسجد ودهمهم منطقة باب الرحمة في جولاتهم الاستفزازية.
واعتقلت شرطة الاحتلال صباح أمس شابين مقدسيين، كما أفرجت شرطة الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء الاثنين 8 مقدسيين بشرط الابعاد عن الأٌقصى المبارك.
وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، إن شرطة الاحتلال أزالت السلاسل الحديدية والأقفال والبوابة الحديدية الخارجية لباب الرحمة، وأبقت المنطقة مغلقة». وأكد القائم بأعمال قاضي القضاة الشيخ واصف البكري، أن شرطة الاحتلال قامت بإزالة السلاسل والأقفال عن الباب الخارجي لباب الرحمة، مشيدا بالوقف المشرفة للفلسطينيين الذين دافعوا عن باب الرحمة.
وقال إن دفاع المقدسيين عن باب الرحمة يدل على الانتماء الحقيقي للمسجد الأقصى والدين، كما يؤكد على الحس الوطني الذي يرفع الرأس به عاليا. وأكد أن باب الرحمة جزء لا يتجزأ عن المسجد الأقصى، ولن نتكون السيادة عليه الا لدائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للحكومة الأردنية.
من جانبه، أكد مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني أن ما يجري في باب الرحمة هو أشد خطورة من البوابات الإلكترونية على وضعت على أبواب الأقصى من الجهة الخارجية في شهر تموز عام 2017، فوضع القفل والسلاسل يعني اقتطاع جزء من الأقصى.
وأضاف الشيخ الكسواني لوكالة «معا» الإخبارية أن وضع سلطات الاحتلال السلاسل الحديدية مع قفل على الباب الواقع على رأس الدرج المؤدي إلى مبنى باب الرحمة، محاولة لاقتطاع جزء من المسجد الأقصى المبارك من الداخل». وأوضح الشيخ الكسواني أن سلطات الاحتلال كانت تريد أن نطلب الإذن بالدخول الى مبنى باب الرحمة، وردنا نحن كيف نطلب الإذن في مكان نحن نملكه وفي مكان هو جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، وإسرائيل اختلقت هذه الأزمة الدولية الخطيرة بوضعها الأقفال والسلاسل عقب دخول مجلس الأوقاف داخل المبنى وإقامة صلاة الظهر فيه الخميس الماضي.» وأردف الكسواني، ان شرطة الاحتلال تنازع على السيادة في المسجد الأقصى، فهي تريد أن تتحكم بمن يدخل ويخرج من باب الرحمة، ولكن الهبات الشعبية المقدسية ترد على الاحتلال دائما فيما يقوم به في المسجد.
وقال ان الخطورة في منطقة باب الرحمة لا تتوقف عند وضع السلاسل والقفل على الباب الحديدي فقط، بل يشمل ذلك وجود نقطة مراقبة لقوات الاحتلال أعلى منطقة باب الرحمة وملاحقة المصلين الذين يتواجدون ويؤدون الصلاة في المكان تزامنا مع اقتحامات المستوطنين للأقصى وتركيزهم بشكل خاص في منطقة باب الرحمة، وكذلك اقتحامات المستوطنين وصلواتهم عند باب الرحمة من الجهة الخارجية «جهة المقبرة»، ومنع تنظيف المكان وترتيبه، وجملة هذه الانتهاكات تعكس السياسة الممنهجة لتفريغ هذه المنطقة.
في موضوع آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الثلاثاء، 22 مواطنا من محافظات الضفة، وزعمت العثور على أسلحة في قرية سالم شرق نابلس. وفي مخيم جنين، اعتقل جنود الاحتلال 4 شبان خلال مداهمات في المخيم فيما انتشر اخرون في بلدات بالقضاء. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال داهموا المنازل وفتشوها وعبثوا بمحتوياتها وانتشروا على مداخل قباطية وبرقين وواد برقين حتى وقت مبكر من صباح أمس.
وهدمت قوة عسكرية إسرائيلية، أمس، ثمانية منشآت فلسطينية، في منطقة الأغوار الشمالية، شمال شرق الضفة الغربية، بدعوى البناء بدون ترخص. وقال معتز بشارات، مسؤول ملف «الاستيطان في منطقة الأغوار»، (حكومي) إن قوة عسكرية، داهمت قرية الرأس الأحمر، في الأغوار الشمالية، وشرعت بهدم 8 منشآت تستخدم للسكن ولتربية الأغنام، بدعوى البناء بدون ترخص. وأوضح بشارات في حوار خاص لوكالة الأناضول، أن المنشآت تعود لعائلتي جهاد بني عودة، وفاطمة بني عودة. ويقطن في منطقة الأغوار نحو 10 آلاف فلسطيني، يعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة. وتسيطر إسرائيل على أكثر من 80 % من منطقة الأغوار وتقيم فيها 21 مستوطنة، وتعتبرها محمية أمنية واقتصادية، وتسعى إلى الاحتفاظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل نهائي مع الفلسطينيين. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش