الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حلفاء الولايات المتحدة يرفضون البقاء في سوريا

تم نشره في الجمعة 22 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً



عواصم - رفض حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية فكرة البقاء في سوريا بعد الانسحاب الأمريكي، واستبدال قواتهم في تلك المناطق. فبحسب صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، نقلا عن مصادر في البيت الأبيض، فإن أقرب حلفاء أمريكا، ممثلين ببريطانيا وفرنسا، رفضتا استبدال قواتهم في سوريا مكان القوات الأمريكية المنسحبة، حيث رغبت الولايات المتحدة الأمريكية بأن تحل قوات حلفائها في مراكز خاصة بالقرب من الحدود التركية لتأمين الحماية للقوات الكردية المتواجدة في المنطقة.
كما لجأت الولايات المتحدة للطلب من ألمانيا التي لم تدخل في هذا التحالف بإرسال قواتها إلى سوريا. وبحسب الصحيفة، فإن حلفاء أمريكا مستعدين لتغيير موقفهم، بشرط إعادة أمريكا التفكير بخطط الانسحاب من سوريا.
كما تحدثت الصحيفة عن حالة من القلق في الوقت الذي لم تتوصل فيه واشنطن لاتفاق مع أنقرة، التي تخطط لمهاجمة القوات الكردية الموجودة في شمال سوريا. وسيقوم وزير الدفاع التركي ورئيس هيئة الأركان بزيارة إلى واشنطن، في 21 شباط، لمناقشة الأوضاع في سوريا وعدد من القضايا الإقليمية الأخرى مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
يذكر بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، في وقت سابق، عن سحب القوات الأمريكية من سوريا، في الوقت الذي وصف فيه السيناتور، ليندسي غراهام، أحد المقربين من ترامب، فكرة سحب القوات الأمريكية من سوريا، بأنها «أغبى فكرة».
في السياق، انسحب رتل أمريكي كبير، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، من الحسكة وشمالي محافظة الرقة مرورا ببلدة عامودا قرب الحدود السورية التركية، باتجاه الحدود العراقية في شمال شرق سوريا.
وقال مراسل وكالة «سبوتنيك» في منطقة شرق الفرات: «إن رتلا عسكريا أمريكيا مؤلفا من نحو 120 دبابة ومدرعة وسيارات هامر ودفع رباعي وآليات دفاع جوي وبيوت محمولة على ناقلات طويلة، انسحب، في وقت متأخر من مساء الأربعاء من مواقع أمريكية في الحسكة وشمال الرقة إلى شمال شرق سوريا مرورا بعامودا وباتجاه الحدود العراقية». وأضاف المراسل: «إن هذا الرتل هو الثاني خلال الـ 24 الساعة الأخيرة تنفذه القوات الأمريكية بالتزامن مع تحليق الطيران الحربي لقوات «التحالف» الذي تقوده واشنطن، ومع قطع التيار الكهربائي عن كامل المناطق المحيطة بخط سير الأرتال العسكرية الأمريكية باتجاه الحدود العراقية».
ومساء الثلاثاء، شهدت أجواء مدينة الطبقة جنوب غرب الرقة، تحليقا مكثفا لطائرات «هليوكبتر» لتغطية انسحاب قطع عسكرية ومعدات استخباراتية لوجستية من محيط «جزيرة عايد» على ضفاف بحيرة الأسد خلف سد الفرات. وقال مراسل «سبوتنيك» إن الطيران الحربي الأمريكي حلق بكثافة فوق المنطقة بالتزامن مع قيام قوات الاحتلال الأمريكية بسحب ما تبقى لها من جنود وسيارات ومعدات وعتاد في تلك المنطقة.
وكانت القوات الأمريكية نفذت خلال الأيام الأخيرة عدة عمليات انسحاب لأرتال عسكرية لها من محافظتي الرقة والحسكة.
وفي العاشر من الشهر الجاري، انسحب رتل أمريكي مؤلف من 30 سيارة بعضها محمل على ناقلات وبينها عدة أنواع من الآليات الثقيلة والمدرعات المتنوعة وعربات «الهمر» وعربات «بيك آب»، من مقره في مدينة الطبقة بالريف الجنوبي الغربي لمحافظة الرقة، حيث كانت القوات المنسحبة تتخذ من إحدى المدارس الابتدائية الحكومية مقرا لها، تقع في منطقة «جزيرة عايد»، وتوجهت نحو مركز المحافظة الواقعة شرق نهر الفرات، شمال شرقي سوريا.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش