الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمطار الغزيرة تتسبب بإغلاق طرق وتداهم منازل في مختلف المناطق

تم نشره في الجمعة 1 آذار / مارس 2019. 12:00 صباحاً

 

فريق الدستور

شهدت كافة مناطق المملكة أمس أمطاراً غزيرة مصحوبة بالبرد بين الحين والآخر نتيجة تأثر المملكة  بكتلة هوائية باردة ورطبة مرافقة لمنخفض جوي، ما أدى إلى إغراق العديد من الشوارع وتعطيل مظاهر الحياة العامة.
وحسب دائرة الأرصاد الجوية تبقى الأجواء اليوم وغداً باردة جداً وغائمة جزئيا إلى غائمة، ويتوقع سقوط زخات متفرقة من المطر بين الحين والآخر.
وتصل درجة الحرارة العظمى اليوم إلى 8 درجات مئوية، فيما تبلغ الصغرى درجتين مئويتين.
وقد وجّه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، الوزارات والمؤسّسات المعنيّة للتعامل مع الظروف الجويّة السائدة بمسؤوليّة عالية، وبما يضمن الحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم.
وتابع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز من لندن، حيث يشارك في أعمال مؤتمر مبادرة لندن 2019، مستجدّات الأمور حول الظروف الجويّة السائدة، مؤكّداً ضرورة بذل أقصى الجهود للتعامل مع هذه الظروف الاستثنائيّة.
وأجرى رئيس الوزراء عدداً من الاتصالات مع المسؤولين المعنيين للتعرّف على واقع الظروف الجويّة، والإجراءات المتّبعة للتعامل معها.
من جهته  قرر رئيس الوزراء بالوكالة الدكتور رجائي المعشر تعليق الدوام في جميع الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة أمس، بسبب الأحوال الجوية السائدة.
وكان المعشر قرر أمس، إعطاء الصلاحيات للوزراء والمسؤولين التنفيذيين في وزاراتهم ومؤسساتهم ودوائرهم الرسمية السماح للموظفين بمغادرة مواقع العمل بحسب الحالة الجوية في مناطقهم.
إلى ذلك، قرر المعشّر تخصيص يوم الأحد المقبل لاستكمال معاملات المواطنين التي حالت الظروف الجويّة دون استكمال معاملاتهم يوم امس.
وأوعز المعشر لجميع الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة بقبول جميع المعاملات على اعتبار أنه تمّ تقديمها قبل انتهاء شهر شباط، خصوصاً فيما يتعلق بالمعاملات المرتبطة بالاستفادة من الإعفاءات الضريبية والجمركيّة المقرر انتهاؤها مع نهاية دوام امس.
كما، اعلن محافظ مأدبا حسن القيام، عن تأجيل التسجيل لغايات التجنيد في القوات المسلحة والاجهزة الامنية في مأدبا الذي كان مقررا امس، في المنطقة الحضرية الى اشعار آخر، بسبب الظروف الجوية واعطاء الشباب فرصة لاستكمال الوثائق نظرا للضغط الكبير على مكاتب الاحوال المدنية، واضاف القيام، انه سيعلن لاحقا عن الموعد الجديد مناشدا الاهالي بحضور الشخص المعني فقط لتلافي حدوث الاكتظاظ والازمة في موقع التسجيل.
وكانت أمانة عمان الكبرى أعلنت امس، العمل بحالة الطوارئ القصوى للتعامل مع الحالة الجوية السائدة وخلال فترة المنخفض، والمتوقع أن تشهد أمطارا غزيرة يصاحبها شدة في سرعة الرياح .
وأكد نائب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة في الأمانة المهندس باسم الطراونة، في تصريح صحفي، أن كوادر الأمانة تتعامل مع التجمعات المائية وأي اغلاقات في مناهل تصريف مياه الأمطار أولا بأول.
وقال الطراونة، ان كوادر الأمانة عملت على تقديم العون والمساعدة لعدد من المنازل التي داهمتها المياه في منطقة خريبة السوق واليادودة.
واضاف أن الأمانة تعاملت مع انهيار سور استنادي في منطقة مرج الحمام نتج عنه أضرار مادية وتم توفير إجراءات السلامة العامة، ووصل عدد الملاحظات والشكاوى التي تلقتها غرفة طوارئ أمانة عمان حتى صباح أمس نحو 50 ملاحظة تنوعت بين تجمع مياه امطار ومداهمات لعدد من المنازل وانهيارات لأسوار خفيفة وإزالة لأغصان أشجار تكسرت بفعل الرياح، وتعطل لعدد من الاشارات الضوئية وانجراف للتربة على الشوارع وغيرها من الملاحظات.
إلى ذلك، قالت الأمانة، إن الأمطار الغزيرة والقياسية أدت الى انجراف الأتربة بشكل كبير في شوارع جبل الجوفة وإغلاق مناهل تصريف مياه الأمطار في شارع قريش، وقال المدير التنفيذي لرقابة الإعمار في أمانة عمان المهندس يوسف الدلابيح، إنه تم إخلاء أحد المنازل في منطقة جبل الجوفة في شارع «الواقدي» إثر انجراف الاتربة بشكل كبير نتيجة للأمطار الغزيرة التي أدت إلى تكشف أساسات المنزل غير المدعمة أصلا بشكل سليم، وأضاف أنه تم تشكيل لجنة سلامة عامة من جميع الجهات المعنية وإغلاق الشارع إحترازيا للقيام بإجراءات المعالجة بشكل نهائي مع انحسار المنخفض الجوي.
الى ذلك قامت مجموعات من قوات الدرك امس، بمساعدة الجهات المعنية والمواطنين خلال الظروف الجوية السائدة، وعملت على إنقاذ سيدة وابنتها علقتا في الشارع العام، وأخلت منازل داهمتها مياه الأمطار في مناطق خريبة السوق والبنيات.
وبحسب مصدر في قوات الدرك، فقد تمكنت آليات ومجموعات قوات الدرك من إخلاء منزلين داهمتهما مياه الأمطار في منطقة خريبة السوق بعد سحب المياه منها، وإيقاف تدفقها من أحد المناهل المحاذية لعمارة سكنية.
كما وصلت مجموعات من قوات الدرك إلى منطقة البنيات وقامت بسحب المياه من أحد المنازل (طابق تسوية في احد العمارات)، حيث صادفت أثناء مرورها في الشارع العام في «البنيات» وجود سيارة بداخلها سيدة وابنتها عالقتان في السيارة بسبب تجمع مياه الأمطار بشكل كبير حولها، فقامت مجموعات الدرك وعلى الفور بإنقاذهما وإخراجهما إلى احد الأماكن الآمنة.
من جهتها صرحت إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني، أن كوادرها الميدانية، عملت على تقديم خدماتها الإنسانية في ظل الظروف الجوية التي تشهدها المملكة.
وبينت ان المديرية تعاملت منذ بداية المنخفض الجوي ولغاية الساعة الرابعة من مساء امs الخميس، مع ما يقارب 2000 حادث مداهمة مياه للمنازل، وجنوح بعض المركبات عن الطرق نتيجة هطول الإمطار بغزارة، حيث تم تأمين العديد من الأشخاص إلى أماكن آمنة.
ومن ابرز الحوادث التي تم التعامل معها خلال المنخفض الجوي، حسب بيان المديرية، إنقاذ عائلة مكونة من أم وثلاثة أبناء جراء مداهمة المياه لمنزلهم في الطابق الأرضي (التسوية) لعمارة مكونة من خمسة طوابق بمنطقة عين الباشا، حيث تم إخراجهم من النافذة بعد قص الشبك الحديدي باستخدام وحدات الفتح والقص الخاصة بمثل هذه الحوادث ونقلهم إلى مستشفى الأمير حسين الحكومي بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم.
كما تعاملت كوادر المديرية مع انجراف مركبة داخل سيل مياه في منطقة الشونة الجنوبية واستقرارها داخل سد وادي شعيب وبداخلها ثلاثة أشخاص، حيث تم إنقاذهم من قبل غطاسي الدفاع المدني وحالتهم العامة جيدة وتم العمل على سحب المركبة من داخل السد.
كما تم إنقاذ (3) أشخاص في منطقة شرق عمان بعد تعرض منزلهم لمداهمة المياه، حيث تمكنت كوادر الإنقاذ من إخراجهم من المنزل وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهم ونقل إصابة واحدة الى مستشفى البشير الحكومي.
ودعت وزارة السياحة والاثار جمعية وكلاء السياحة والسفر وجمعية النقل السياحي  المتخصص وجمعية أدلّاء السياح، وجوب ضرورة التنسيق المباشر مع غرفة عمليات إدارة الشرطة السياحية والوزارة على الخط الساخن  117777 فيما يتعلق بحركة المجموعات السياحية من وإلى المواقع السياحية والأثرية.
وفوّضت الوزارة مدراء السياحة ومدراء الأثار في المحافظات بإغلاق المواقع السياحية والأثرية إذا دعت الضرورة لذلك، مؤكدة أنها تتابع باستمرار تطورات الحالة الجوية  في المملكة.
 وفي الشأن ذاته، حذرت وزارة المياه والري المواطنين القاطنين بالقرب من سد الوالة ضرورة الابتعاد عن مخرج السد وسط توقعات بفيضانه، واكد الناطق باسم الوزارة عمر سلامة انه من المتوقع ان يفيض السد بعد امتلائه بكامل طاقته البالغة 8,2 مليون متر مكعب بنسبة 100 بالمئة.
وقال متصرف لواء ذيبان فهد الحسبان، انه تم اتخاذ كافة الاحتياطات بعد إعلان وزارة المياه قرب فيضان سد الوالة بفعل السيول الناتجة عن الأمطار الغزيرة.
وأضاف أنه جرى تسيير دوريات مشتركة من الأمن العام والدفاع المدني على طول مجرى وادي الوالة والهيدان التي من المتوقع ان تفيض مياه السد باتجاهها لتحذير المواطنين من خطورة الاقتراب من مجرى السيول.
وقالت وزارة المياه والري  ان سد وادي شعيب امتلأ بسعته الاستيعابية القصوى البالغة 7ر1 مليون مكعب وبدأ بالفيضان.
إلى ذلك، قال مدير زراعة جرش المهندس خالد الشوبكي ان مخزون المياه في سد الملك طلال ارتفع الى57 مليون متر مكعب مع تحسن في نوعية المياه وذلك بعد ارتفاع كمية التخزين، مبينا ان كميات المياه الداخلة للسد ارتفعت خمسة ملايين متر مكعب مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.
واشار الشوبكي الى ان كميات الامطار بلغت في محافظة جرش حتى صباح امس 478 مليمترا وهي اعلى من المعدل العام بنسبة111 بالمئة، وسجلت منطقة سوف 700 مليمتر، وبنسبة 127 بالمئة من المعدل السنوي العام البالغ 550 مليمترا مكعب.
كما حذر أمين عام سلطة وادي الاردن  المهندس علي الكوز، المزارعين والمواطنين من الاقتراب من مجاري الأودية و مجرى مياه نهر الاردن ونهر اليرموك ومجاري الاودية والسيول في مناطق الاغوار الشمالية خاصة وجميع مناطق وادي الاردن والاغوار.
كما، ادى التساقط الغزير لمياه الامطار التي شهدتها مختلف مناطق محافظة عجلون الى اغلاق عبارات تصريف المياه وحدوث الانهيارات في الشوارع الرئيسية بمنطقة كفرنجة.
كما تمكنت فرق الإنقاذ والغطس في مديرية البلقاء، ظهر امس، من إنقاذ عائلة مكونة من أم وثلاثة اطفال، جراء مداهمة المياه لمنزلهم في الطابق الأرضي (التسوية) لعمارة مكونة من خمسة طوابق بمنطقة عين الباشا، بحسب الناطق الإعلامي في مديرية الدفاع المدني الرائد إياد العمرو.
وقال الناطق الإعلامي، إن فرق الدفاع المدني قامت بإخراجهم من النافذة بعد قص الشبك الحديدي باستخدام وحدات الفتح والقص الخاصة بمثل هذه الحوادث، مشيراً إلى أن العناية الإلهية ثم سرعة استجابة كوادر الدفاع المدني حالت دون تعرض الأسرة للغرق، حيث تم نقل الأم وأطفالها إلى مستشفى الأمير حسين الحكومي بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم للاطمئنان على حالتهم الصحية والتي وصفت بالجيدة.
إلى ذلك، داهمت مياه الامطار عددا من المنازل في محافظتي مأدبا وعجلون، وتوسعة مستشفى النديم في مأدبا امس، وقال محافظ مأدبا حسن القيام في تصريح صحفي، ان مياه الامطار داهمت اربعة منازل في المحافظة نتيجة وقوعها اسفل الشارع وفي مناطق منخفضة وتم التعامل معها مباشرة من قبل فرق الدفاع المدني دون وقوع اي اضرار، مشيرا إلى ان غرفة العمليات بالتعاون والتشارك مع مختلف الدوائر المعنية تعمل على مدار الساعة على تلافي وقوع اي اضرار نتيجة الاجواء السائدة.
واضاف القيام، ان التساقط الغزير للأمطار ادى الى تسرب مياه من منطقة التوسعة التي يجري العمل فيها حاليا في مستشفى النديم الحكومي، ووصول المياه الى بعض الاقسام فميا يجري العمل على التعامل معها من قبل الفرق الفنية، لافتا الى ان المحافظة لم تشهد اي اغلاق للطرق ولم تقع حوادث تذكر لحد الان.
من جهة اخرى، داهمت مياه الامطار منزلا في منطقة عين جنا بمحافظة عجلون نتيجة للتساقط  الغزير الامطار، وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول انه تم ارسال فريق من كادر البلدية وعمل على شفط المياه من المنزل ومعالجة اوضاع شبكة المياه المتواجدة امام المنزل.
كما ادى انهيار كتل صخرية من مقطع جبلي في منطقة الحدادة بجرش الى اغلاق شارع فرعي خلف محطة عين الديك، وقال مواطنون في المنطقة ان الانهيار ادى الى عزل مجموعة من المساكن عن الخدمة العامة.
وقال مدير منطقة سوف التابعة لبلدية جرش الكبرى جهاد القادري، ان فرق البلدية تعاملت مع عدد من الملاحظات التي وردت من المواطنين وتمثلت بمداهمة المياه لمدرسة سوف، ومنزل في منطقة حي المدارس وفيضان عدد من مناهل تصريف مياه الامطار وانهيار جدار حجري على احد الشوارع، لافتا الى انه لم يتأذى اي مواطن جراء الحالة الجوية السائدة .
ودعا القادري، المواطنين في منطقة سوف إلى عدم سلوك الطريق المؤدي الى منطقة وادي سوف وذلك بسبب ارتفاع منسوب المياه وفيضانها فوق العبارات للمناطق المجاورة للشارع .
واشار القادري الى ان مدرسة سوف الاساسية الجديدة التي تم افتتاحها قبل نحو شهر فاضت ساحتها بمياه الامطار وقامت كوادر البلدية بالتعامل مع الموقف وسحب كميات المياه المتجمعة في ساحات المدرسة.
وادى هطول الامطار الغزيرة امس وليلة امس، الى ارتفاع منسوب مياه سيل جرش والذي تتواجد بالقرب منه المحطة الامنية لشرطة جرش.
واوعز محافظ جرش مأمون اللوزي في بيان، الى اغلاق شارع فرعي بالقرب من مجرى السيل احترازيا حيث تواجدت في الموقع كوادر مديرية اشغال جرش لوضع مصدات اسمنتية واغلاق الشارع الفرعي المؤدي الى منطقة برما.
وقال محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، ان كوادر غرفة الطوارىء المركزية للمحافظة تعاملت مع حادث انهيار جزء من المنطقة المحاذية لجسر شومر بالزرقاء بسبب التدفق الكبير للمياه ، حيث أصبح هناك مجرى تفريغي لكميات المياه الكبيرة.
وبين ، أنه تم عزل المنطقة وإخلاء خمسة منازل قريبة من المنطقة حفاظا على أرواح المواطنين وإيوائهم في بيوت أخرى، كما تم فصل كيبلات الكهرباء القريبة من منطقة الانهيار لتلافي أي حوادث تهدد سلامة المواطنين.
من جهته قال مدير إشغال الزرقاء المهندس إبراهيم السمامعة ان غزارة الأمطار تسببت بتجمع المياه في المناطق المنخفضة، مشيرا الى ان كوادر الأشغال العامة بالتعاون مع بلديات المحافظة قامت بمعالجة تجمعات المياه من خلال فتح مناهل تصريف المياه.
من جهتها قامت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وشركاؤها ومنذ ساعات نزول الامطار و اشتداد المنخفض الجوي بضخ مياه الأمطار المتجمعة في مختلف أنحاء مخيم الزعتري نتيجة أسوأ حالةٍ جوية شهدها هذا الشتاء.
وقالت المفوضية عبر حسابها على تويتر، ان فريق الطوارئ على أهبة الاستعداد خلال الـ72 ساعةً القادمة مع التوقعات باستمرار هطول الأمطار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش