الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ولي العهد يطلع على قصص نجاح طلبة من خريجي معهد التدريب المهني بناعور

تم نشره في الخميس 7 آذار / مارس 2019. 05:43 مـساءً

اطلع سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الخميس، على قصص نجاح طلبة من خريجي معهد التدريب المهني بمنطقة ناعور، بعد أن تلقوا التدريب المهني والعملي الذي أهلهم لتنفيذ مشاريع إنتاجية ودخول سوق العمل. واستمع سموه خلال حديث مع عدد من الطلبة، عن البرامج والدورات التي تلقوها أثناء فترة تدريبهم وأكسبتهم مهارات فنية وعملية. وأكد سمو ولي العهد، خلال الزيارة، أهمية مراكز التدريب المهني في تزويد الشباب بالمهارات والتدريب النوعي، وبما يعزز قدراتهم لدخول سوق العمل. وجال سموه في عدد من مشاغل البناء الجاف وكهرباء المركبات ومختبر التعليم الإلكتروني والتكييف والتبريد والتجميل، حيث استمع إلى شرح من مدير المعهد المهندس رائد الحماد عن برامج المعهد التي تقوم على دمج الجوانب التقنية بالتعليم والتدريب، وتستهدف تدريب أبناء وبنات المجتمع المحلي من خلال الدورات والورش الفنية التي تمنحهم الفرصة لاكتساب المهارات المهنية المطلوبة لدخول سوق العمل. وتضمنت بعض قصص النجاح، مشروع "صالون تجميل للسيدات" الذي أنشأته مي العدوان، و"كراج صيانة كهرباء المركبات" الذي أنشأه محمد الجماعين، ومبادرة "بصمة شباب الخير" التي أطلقتها سمر التميمي بهدف نشر التوعية المهنية بقطاع الإسعافات الأولية المتطورة. وحسب مدير المعهد، فإن البرامج التدريبية مكنت العديد من خريجي المعهد من الحصول على فرص عمل في مجالات أعمال الديكور الداخلي وكهرباء المركبات والسكرتاريا وأعمال المكاتب. يشار الى أن معهد التدريب المهني في منطقة ناعور افتتح في العام 2012، وخرج منذ تأسيسه نحو 760 شابا وشابة. ورافق سمو ولي العهد في الزيارة وزير العمل ومدير عام مؤسسة التدريب المهني. وفي مقابلات صحفية، قال مدير عام مؤسسة التدريب المهني المهندس هاني خلفيات، إن المؤسسة منتشرة جغرافيا في مختلف مناطق المملكة، وتقوم بتصميم برامجها التدريبية وفق احتياجات السوق ومتطلباته النوعية والكمية عبر التعاون المباشر مع مؤسسات القطاع الخاص ودراسة وتصميم البرامج المطلوبة للفئات المستهدفة وتلبيتها. وأشار إلى أن مراكز التدريب المهني شهدت إقبالا متزايدا في السنوات الأخيرة، ما يؤكد توجه العديد من الشباب الأردني نحو الحرف والمهن المطلوبة في السوق بوجه عام، مبينا أن مخرجات المؤسسة هي الأقرب في الحصول على فرص العمل، حيث حظي نحو 8 آلاف خريج من المؤسسة على فرص عمل خلال العام الماضي. ولفت إلى برنامج خدمة وطن، وهو برنامج وطني اختياري لتأهيل وتدريب 20 ألف شاب وفتاة متعطلين عن العمل خلال العامين (2019-2020) يتضمن تدريبا عسكريا ومهنيا للذكور، ومهنيا للإناث ويستهدف قطاعات الصناعة، والإنشاءات والسياحة، والمهن والحرف النسوية (الحياكة والتجميل). وفي الإطار ذاته، بين المتدرب محمد البداوي، أنه توجه لمعهد تدريب مهني ناعور للحصول على التدريب الفني والتقني اللازم في تخصص كهرباء المركبات، حيث لاحظ عبر مجموعة من خريجي المعهد أهمية هذا التخصص والطلب عليه في السوق. أما حمزة العشران، أحد المتدربين في تخصص التكييف والتدريب، قال إن هذا التخصص يعد من أكثر المجالات المطلوبة في سوق العمل في ضوء زيادة استخدام المواطنين لأجهزة التكييف. وفي الإطار ذاته تحدثت مي العدوان، وهي إحدى خريجات المعهد، عن تجربتها في إقامة مشروع خاص بها في مجال التجميل ساهم في توفير دخل جيد لها، وأسهم في توفير فرصة عمل لفتاة أخرى، داعية الشباب والشابات للانخراط في برامج التدريب المهني. بترا

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش