الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس مجلس محافظة مادبا يجب تطبيق القانون على مطلقي العيارات النارية بالمساواة

تم نشره في الخميس 14 آذار / مارس 2019. 05:28 مـساءً

مادبا- الدستور- احمد الحراوي


قال رئيس مجلس محافظة مادبا  الدكتور يوسف غليلات انه يجب تظافر الجهود  بين المواطنين والوقوف بحزم بوجه مطلقي العيارات النارية لوقف هذه الظاهرة التي تسببت بكثير من المأسي للمواطنين
واضاف غليلات  ل '' الدستور '' يجب على الجهات المعنية ان تتخذ اجراءات مشددة منها التنبيه  على المطابع بعدم طباعة اية بطاقات دعوة لاي مناسبة عرس قبل ابلاغ  الحاكم الاداري  واخذ كفالة على صاحب المناسبة بعدم اطلاق النار  وفي حال تم اطلق النار في مناسبته يدفع قيمة الكفالة  كاملة لتكون رادع للمواطنين للكف عن هذه العادة السيئة  مع عدم التوسط لمطلق العيارات النارية  بالاضافة لتفعيل القانون على الجميع بالمساواة مشيرا الى ان هناك ظواهر وحالات  لم يطبق القانون عليها ويجب ان يطبق القانون على الجميع بالمساواة مع التشديد على الاسلحة المنتشرة بين يدي الناس سواء المرخص منها او غير المرخص
ودعا الكتور غليلات الى توقيع وثيقة شرف تلزم المواطنين بعدم حضور مناسبات الافراح الذي يطلق اصحابها العيارات النارية
وضرورة تفعيل القوانين  لردع مطلقي العيارات النارية وحمل السلاح الغير مرخص وضرورة مقاطعة  المناسبات التي يحصل بها اطلاق للعيارات النارية وهذا يتطلب تظافر الجهود وهبة مجتمعية بالتعاون مع الاجهزة الامنية في الابلاغ عن كل مستهتر ' مشيرا لعدد من حالات اطلاق العيارات النارية التي تسببت باصابات ذهب ضحيتها اطفال ونساء وشيوخ ما بين وفاة او مصاب او تركت  عاهة لاطفال مشيرا الى عدد من الحالات في محافظة مادبا
وقال ان مطلق العيار الناري لايعلم ان المقذوف سيعود الى الارض وقد يصيب صديق له او احد افراد الاسرة او طفل وحيد لوالديه
واشار الى حمل السلاح الغير مرخص واطلاق العيارات النارية من نوافذ المركبات في مواكب الاعراس على الطرقات  والتي قد تتسبب باصابة احد المارة  او اصابة خطوط الكهرباء وما تحدثه ناهيك عن اغلاق الطريق امام الاخرين الذين لاذنب لهم وخشية ان يكون في الشارع حالة مرضية بحاجة للوصول الى مستشفى ويتم اغلاق الشارع من قبل هؤلاء المستهترين  بدون مراعاة لظروف المارة او لسيارات الاسعاف التي قد تحمل حالات مرضية بحاجة لاسعاف مستعجل وهذا قد يتسبب بوفاة سببها الاستهتار بحياة الناس وقال ان الحصول على الطلقات النارية التي تطلق في الهواء من قبل مطلقيها كان الاولى توفيرها او صرفها على اطفال هؤلاء المستهترين بدل صرفها في الهواء او المساهمة بمأساة ابرياء اخرين
واشار الدكتور غليلات الى افة المخدرات وضرورة محاربتها من قبل الجهات المعنية و المواطنين من خلال اولا وقف مصدر دخولها ووصولها للتجار الذين لاهم لهم سوى المنفعة والكسب المادي بعيدا عن مصلحة الاطفال الذين  قد ينجرفوا وراء هذه الافة التي  تدمر مستقبلهم وهذا يتطلب التعاون مابين الدولة والمواطن لمحاولة منع دخولها ووصولها تحت متناول الشباب والمواطنين لمتابعة ابنائهم ومراقبتهم  خصوصا الاطفال ومنع ارتيادهم الى المقاهي خوفا عليهم كون هذه الفئة العمرية بحاجة الى الاهتمام مع تغليظ العقوبة على كل من يتعاطى بالمخدرات سواء المتاجرة او البيع اوالترويج لها او التعاطي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش