الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عصفور

تم نشره في الجمعة 15 آذار / مارس 2019. 12:00 صباحاً
علام خربط

سيما في معترك المطر الذي يحتل كامل هيبتي وأناقتي كانت تطلق علي الوالدة، انا كثير الكلام قليل البنية وصف عصفور مبلول، وكم تمنيت فعلا ان أنتحل شخصيته المنكمشة سيما ساعة ماطرة، وانا اقف على اصابع من حرير ومرمر، اهرب اليك سيدتي، فارا من جنون هذا الكون الذي يضيق بما رحب بفهم ماهية الحب، الذي شوّهت  قيمه متاريس الجهل والتخلف لتحيله الى تهمة او نقيصة، لا بد من رجمها بمواعظ مستهلكة تتراوح بين حرام شرعي وعيب اجتماعي، وكأنه سوءة علينا مواراتها او ورقة توت سقطت منذ زمن عن عوراتنا الأخلاقية.
***
على بلور الأصابع أحط مثل ذلك العصفور تماما فوقها، مجردا من ارث شهوة تستوطنني في سياق عباءة فسيولوجية  تلفني محكمة علي خناق العادات والتقاليد، التي تعيب عليّ ان اكون بين يديك طفلا تشكله غريزة الأمومة بك... تهذبه مخاوفك المتصاعدة كلما ازهرت الكمثرى اكثر... لتحد من حريتك وتحسب عليك حركاتك... همساتك .. ضحكاتك... لأنك فقط بلغت اكتمال الأنوثة..
***
ذلك الاكتمال الذي يعري نقصنا، نحن مسكونو الفهم القاصر لكينونة نصفنا الآخر الجميل، الذي نفترض أن يهذب فوضوية مشاعرنا، تلك التي تبدو مثل كومة اوراق نكتب بسرية عليها مشاعرنا الطفولية، التائهة تبدو بين براءة الطفولة ووقار رجولة، لا تلبث تصير مثل ذلك العصفور، الذي أكونه معك فقط، متشبثا الجنون، هاجرا عقلانية زائفة .. تراك مجرمة ناعمة.. تراني بريء خشونته .. صلابته ملامح رجولة اتورط  بطقوسها، او هكذا أكون... ينبغي. 
***
قاتلة ناعمة أنت.. استلذ الموت في عيونها، تلك الناطقة بعشرات الحكايا عن سندريلا أدخلتها فردة حذاء تاريخ العشق البهي.. اي أميرة أنت تغفو على كتف الذكريات، انت تلك التي كلما استحضرتها أرتعش مثل ذلك العصفور، الذي سمتني به امي، ولم تكن تدري ان العصفور بي، لا يلبث يحوم حول سيدة باذخة في عواطفها، علّها ترمم تشظيات عاشق مهزوم يستوطنني، منذ رفعت قبل الف عام حاجبيها غرابة من فوضوية احساس حاول مرة خرمشة حرير روحها، الذي ما لبث يلتف كمشنقة حول رغبة جامحة مثل حصان يعدو في براري شعرها المتقمص شكل ليل، اغفو على وسائد البكاء بجوفه، مشتاقا لصبوح ملامحه تشرب عتمتي الفائضة عن احتمالي... تشربه حتى ثمالة التعب.
***
آه ما أجمل هزيمتي في ظلال عنفوانك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش