الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترامب - نتنياهو.. وتبادل الدعم الانتخابي

كمال زكارنة

الأحد 17 آذار / مارس 2019.
عدد المقالات: 369

يبدو ان التحالف القوي الذي يجمع بين الرئيس الامريكي ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال نتنياهو، يقوم في الاساس على التوافق بين الاثنين على مبدأ تبادل الدعم الانتخابي خلال حملاتهما الانتخابية، وقد بدا ذلك واضحا عندما تدخل نتنياهو لصالح ترامب اثناء الانتخابات الرئاسية الامريكية، وقام بتجييش المنظمات اليهودية والصهيونية في الولايات المتحدة، التي استطاعت باصواتها ونفوذها المالي والاعلامي ان تغيّر موازين القوى في الشارع الامريكي وتحسم النتيجة بفوز ترامب، بعد ان كانت جميع التوقعات الداخلية والخارجية تشير الى فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.
الان يعمل ترامب على رد الجميل لحليفه نتياهو، وينفذ التزامه وتعهده بدعمه في الانتخابات الاسرائيلية الشهر المقبل، ويقوم بكل ما بوسعه من قول وعمل ومواقف، ويتخذ القرارات وينفذ الاجراءات والخطوات العملية على الارض، الى جانب الدعم المالي والعسكري غير المحدود للكيان المحتل، وتبني وتنفيذ رغبات وطلبات نتنياهو على الفور مهما كان حجمها وشكلها ومضمونها، ويتظاهر بالشعور بالتقصير امام نتنياهو، رغم كل هذا الدعم الذي يقدمه له، ويبحث عن هدايا اكثر ثمنا لتقديمها له على حساب الحقوق الفلسطينية والعربية، فبعد القرارات التي اتخذها بشأن القدس والاونروا وحصار السلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ماليا، واغلاق بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، ونزع صفة الاحتلال عن الضفة الغربية وقطاع غزة والجولان، ينتظر نتنياهو اعتراف ترامب بالسيادة الاسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، وسيعقب ذلك او ربما يتزامن مع ذات القرار اعتراف الرئيس الامريكي بالسيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة، كل ذلك من اجل تقوية جبهة نتنياهو الانتخابية وضمان نجاحه في الانتخابات القادمة الشهر المقبل، طبعا هذا الكرم والتفاني الترامبي لعيون نتنياهو والمشاركة الترامبية المباشرة في حملة نتنياهو الانتخابية، ليس مجانيا، فهو في جزء منه رد للجميل والتزام بالاتفاق بين الطرفين، وفي الجزء الآخر منه سوف يقوم نتنياهو بنفس الدور في الانتخابات الرئاسية الامريكية القادمة، والمشاركة المباشرة والفاعلة في حملة ترامب الانتخابية، من خلال الضغط على المنظمات والجمعيات والهيئات اليهودية والصهيونية المتنفذة والمؤثرة في الولايات المتحدة الامريكية، وتقديم كافة اشكال الدعم المادي والمعنوي لصالح ترامب.
تبادل مصالح وبناء تحالفات مصلحية، اساسها الظلم والقهر والعدوان والارهاب، على حساب حقوق الشعب الفلسطيني والعربي، لتحقيق غايات فردية واهداف توسعية مرسومة منذ عقود طويلة من الزمن، وجدت في الاراضي الفلسطينية والعربية بيئة جغرافية مناسبة لتنفيذها.
الدعم الانتخابي المتبادل يمثل احد الجوانب المهمة في التحالف بين الرجلين، لضمان بقائهما في السلطة، وتنفيذ خططهما وبرامجهما السياسية والاقتصادية والتوسعية في المنطقة العربية على وجه التحديد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش