الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح مبنى الأميرة إيمان لـ«كليتي الطب والصيدلة» في اليرموك

تم نشره في الأربعاء 20 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

إربد ـ حازم الصياحين
رعى رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك الدكتور خالد العمري حفل افتتاح مبنى الأميرة إيمان بنت عبدالله الثاني «كليتي الطب، والصيدلة»، والذي تم إنشاؤه بتمويل من المنحة الخليجية المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة – صندوق أبو ظبي للتنمية، بحضور رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي، والقائم بأعمال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الأردن فيصل المالك.
وثمن العمري الدعم الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بصندوق أبو ظبي للتنمية لإنشاء مبنى كليتي الطب والصيدلة، مشيدا بجهود كافة الكوادر الاكاديمية والإدارية والفنية التي أسهمت في تأسيس هاتين الكليتين، داعيا الطلبة إلى أن ينشدوا التميز في حياتهم الدراسية للحفاظ على سمعة اليرموك العلمية المرموقة.
وبدوره أعرب كفافي في كلمة ألقاها في الافتتاح عن شكره للقائمين على صندوق أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين لم يتوانوا عن تقديم الدعم المادي السخي المعهود لإنشاء مباني هاتين الكليتين، الأمر الذي يؤكد على عمق ومتانة العلاقات الثنائية الأخوية بين الأردن والإمارات والتي أرسى قواعدها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، فلهم منّا كل الشكر والعرفان والتقدير على مساهماتهم الفاعلة والخيّرة، مثمنا التعاون الذي أبداه القائم بأعمال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة فيصل المالك في سبيل استكمال اليرموك لإنشاء الكليات الطبية ككلية طب الأسنان، والمستشفى التعليمي.
فيما أشار عميد كلية الصيدلة الدكتور ساير العزام في كلمته إلى أنه كانت جامعة اليرموك سباقة في إنشاء أول كلية للصيدلة في المملكة عام  1979 وكانت دائرة من دوائر كلية العلوم الطبية في اليرموك التي انتقلت بعدها الى رحاب جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عام 1986،  لافتا إلى ان اليرموك اعادت افتتاح كلية الصيدلة في عام 2013  ضمن كادر إداري وتدريسي متميز من حملة المؤهلات العلمية العالية من جامعات عالمية مرموقة.
من جانبه أشار عميد كلية الطب الدكتور وسام الشحادة إلى إن افتتاح مبنى الأميرة ايمان بنت عبدالله الثاني جُهز بمساحة حوالي 21 ألف متر مربع، وبتكلفة بلغت 6 ملايين ونصف المليون دينار أردني، والذي جهز بأحدث وسائل التعليم، والتدريب، والبحث العلمي، واحتضن كليتين ناشئتين ستكونان رقما صعبا بين مصاف الجامعات المحلية والإقليمية.
وخلال فعاليات الافتتاح تم عرض فيديو تعريفي استعرض نشأة كليتي الطب والصيدلة، بالإضافة إلى جولة في مختلف مرافق ومختبرات الكليتين.
وحضر فعاليات الافتتاح نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، والدكتور عبدالله الموسى رئيس الجامعة الأسبق، وعدد من المسؤولين في الخدمات الطبية الملكية، ووزارتي الصحة، والتخطيط، ومدراء الدوائر الإدارية في الجامعة، وأعضاء هيئتها التدريسية، وحشد من طلبتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش