الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمي.. على وقع ما منحتيه لنا نحتفل بكِ بكل ما أوتينا من حبّ

تم نشره في الخميس 21 آذار / مارس 2019. 12:01 صباحاً
نيفين عبد الهادي

ليتني امتلك قوّة خارقة لأخترغ لغة خاصة، ليس في معانيها، ومفرداتها، وجملها سوى الحبّ، لغة نقيّة صافية، تبتعد فيها عن أي شوائب أو سلبيات، لغة مثالية، وردية، تنبض حبّا إكراما فقط للحظات حبّك أمك، لغة تخّصك وحدك تشبه حنانك وعطاءك، وعبقرية أمومتك التي تقترب من الكمال المطلق.. كمال، اللانهاية برسالتك لنا أسرتك وكل من حولك.
ليتني، أملك قوّة تجعلك الأسعد بين البشر، والأكثر راحة، واطمئنانا، لأقدّم لك شيئا مما تمنحيه لنا من راحة، وهدوء نفوس وحياة، واطمئنان، وسكينة، ما تقدميه لنا وشقيقاتي من حياة، حياة كاملة تزهو بك، وبعطائك، وحنانك، وحبّا كل مدارس الحبّ تتفق عليه بأنه الأكثر تميّزا، حبّا طالما حرصت من خلاله أمي، أن ترمي جروحنا ووجعنا للنسيان، تمنحيننا طاقة ايجابية، تجعل من حاضرنا ومستقبلنا دوما زاهيا بالأجمل.
بكِ أمي، يكتمل حضور الحياة، لنمضي ونستمر مهما كانت ظروفنا، وتفاصيل أيامنا، مهما أوجعتنا الدنيا، ولم تكتف بأن تكوني السند إنما تجاوزت ذلك لتكوني اليوم والغد، والعمر كاملا، نعيشه معك بقوّة وثبات وحرص على أن نبقى نسير في دربنا وإن كثرت أوجاعك وأوجاعنا.
أسمع وجعك امي جيدا، فلصمتك بلاغة أكثر من أي كلمات، فأنت من تملكين قدرة التعبير الصامت، أعلم أن شهر الاحتفال بالأم، هو الذي شهدت فيه فراق أعز وأغلى من في حياتك، لكنها الأقدار أمي، ليتني أملك تلك القوّة التي تجعلني قادرة على تأسيس عالم خاص لكِ، يجعل منك الأكثر سعادة وراحة، لكني أدور في فلك الأماني، عكسك تماما يامن تدورين دوما في فلك حياتنا لتسعدينا.
ماما، على وقع ما منحتيه لنا، أحتفل بكِ اليوم أنا وشقيقاتي، بكل ما أوتينا من حبّ، علّنا نقدّم لكِ جزءا يسيرا مما قدمتيه لنا، ولوالدي رحمه الله «محسن حياتنا»، داعين الله يا نور العين ونبض الحياة، أن تبقي لنا نورا في حياتنا وسندا، أن تبقي الحياة في حياتنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش