الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبادرة الملك.. طوق نجاة يُعيد الغارمات إلى دفء بيوتهن

تم نشره في السبت 23 آذار / مارس 2019. 12:10 صباحاً
آمان السائح


 المبادرة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني شكلت طوق نجاة لآلاف الغارمات بسداد ديونهن وفك اسرهن وكسر القيد عن تحركاتهن، وهي الفئة من النساء اللاتي استدن واقترضن لغايات مساعدة اسرهم او ازواجهن واولادهن وذويهن..
الغارمات سيعدن الى بيوتهن قبل اطلالة شهر رمضان المبارك وسيعتلين موائد اسرهن بعد ان اطلق جلالة الملك مبادرة وصرخة لانصافهن ودفع المستحقات المترتبة عليهن، لانهن بنات وطن لسن مجرمات ولسن مرتكبات لفعل خاطئ ولسن صاحبات سوابق، بل هن اخوات واقارب وبنات وشقيقات لكل ابناء الشعب الاردني، والوقوف الى جانبهن صورة من صور التكافل الواجب ان تحييها يقظة الضمير والتشاركية..
لماذا يجب ان نتحرك جميعنا بعد ان يضع جلالة الملك يده على الجرح وتتداعى كل المؤسسات والوزارات والافراد بأن تكون على قلب رجل واحد؟..
لماذا لا نمتلك دوما زماتم المبادرة ونقف عند تلك القضايا العادلة التي لا تعبر الا عن واقع متكافل، وتنصف النساء وكان عيد الام قبل يومين وافتقد الكثير من الابناء والاباء امهاتهم او زوجاتهم بسبب تلك القضية حيث كن خلف ابواب السجون، او مكبلات بالقلق والتوتر لعدم مقدرتهن على التحرك والتعاطي الطبيعي مع الحياة لوجود قضايا «قروض» لا يمكنهن سدادها؟.
الغارمات ستحرر قضيتهن وسيستعدن ليس حريتهن فقط بل كرامتهن وضمير من حولهن بأن لهن حق علينا جميعا ان نبادر بتحريرهن من واجب قمن به لصالح اسرهن وابنائهن، وبأنهن بادرن بعمل رائع لصالح حياتهن كي يجعلنها تستمر وتنهض ولا تقف عند عجلة العجز عن القيام باستكمال تفاصيل المعيشة البسيطة، فقررت الكثيرات اللجوء الى القروض من اجل العائلة، ولم تتمكن من السداد وكانت النتيجة خلف القضبان الباردة المقيتة مع مجرمين وقتلة ومحتالين..
والان اطلق جلالة الملك مبادرة الحل والمساعدة والوقوف الى جانبهن من اجل استمرار الحياة التي لا يمكن ان تكتمل بدون وجودهن، كما كان القرار من جلالة الملك اجراء ترتيبات جديدة مع المعنيين بحل قضية هذه الفئة المكافحة من النساء دون ان تتكرر مثل تلك القضية التي اوجعت الجميع، في هذا الوطن وعند تلك اللحظة تحدث سيد البلاد وقال كلمته..
لا نقول سوى شكرا جلالة الملك عبدالله الثاني الذي اضأت حياة الاردنيين لتلمسك وجع الغارمات، ووضعك الحلول امام المسؤولين والمؤسسات والوطن بأسره..
شكرا سيد البلاد صوتك بالامس على صدى الصباح في برنامج «يسعد صباحك» كان الهدية الاعظم للامهات الغارمات واسرهن حتى وان كن بلا اسر، بل كان هدية عيد الام لكل الوطن، لأن الام هي الحالة التي تعبر عن الضمير بأسره وما كان من جلالته وكعادته دوما الا ان يتلمس هذه الحالة ويكون اول الممسكين بمبادرة الامل والسند لنحو 57 الف امرأة غارمة..
شكرا سيد البلاد صوتك اضاء فضاء الصامتين والساكتين عن مبادرات الخير والريادة.. صوتك فتح ابواب التكافل، وعبر عن كل صامت وساكت وعاجز على المساعدة او متراجع عن المساعدة..
اطلقت المبادرة وستنطلق الغارمات الى بيوتهن ومساكنهن وحياتهن، فمن سيكون دوما أمينا ومنصتا لمبادرات جلالة الملك المليئة بحب الوطن؟..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش