الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرقة نادي الجيل الجديد : نسعى لتقديم التراث الشركسي بلوحات جميلة

تم نشره في الأحد 24 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

عمان - طلعت شناعة
بأجيال مُختلفة، كان الراقصون والراقصات من الشباب والصبايا يُلامسون بأقدامهم الرشيقة أرض قاعة ناديهم العريق « نادي الجيل الجديد» / عند الدوّار السابع، وهم يستعدون للمشاركة في مهرجان جرش الـ 34 الذي سيُقام في شهر تموز المقبل في المدينة الأثرية بمدينة جرش.
وخلال جلسة جمعتنا برئيس النادي المهندس حسن خمش وعدد من اعضاء الهيئة الادارية، كان الحديث عن المشاركات السابقة وتلك التي يستعدون للمشاركة فيها.
يقول النهندس خمَش: بدأنا المشاركة في مهرجان جرش عام 1983 ونستعد للمشاركة رقم 25 هذا العام. ومن المتوقع ان تجري الاستعدادات والتعاقدات مبكّراً مع إدارة المهرجان الجديدة برئاسة أيمن سماوي الذي نكنّ له كل احترام وتقدير ونُدرك حجم التحديات التي تنتظره ونثق في الوقت ذاته بقدراته وكفاءته.
واضاف المهندس خمَش:
نحنُ نستمدّ حكاياتنا من تراثنا العتيد ومن قصص الاجداد ومن عاداتنا وتقاليدنا وفلكلورنا، ولهذا لا نتوقف عن تقديم ابداعاتنا في المناسبات الوطنية والعربية والعالمية.
وقال خمش: كل عرض نقدم من خلاله لوحات وحكاية ما من تاريخ الشركس والذي مرّ عليه قرابة الـ 7000 سنة.
وعن طبيعة اعضاء الفرقة، قال رئيس نادي الجيل:
الفرقة تضم عدة افراد من الإناث والذكور من مخْتَلف الاجيال والاعمار. فلدينا فرقة من عمر 6 سنوات الى 10 وهؤلاء هم ( الاشبال). وهناك فئة من سن 10 سنوات الى 15 سنة وهم (الناشئون). والفئة الثالثة، الاكبر سنا من 16 سنة فأكبر.. الكل هنا، يقول رئيس النادي المهندس حسن خمش، يعمل متطوّعاً. ولدينا مدرّب الفرقة ( ميشا شوجن). ورغم الموارد البسيطة الاّ ان مشاركتنا في المهرجانات ومنها «جرش» متواصلة ودائمة. فلدينا غاياتنا النبيلة وراء ذلك. ونلتزم بما وعدنا وعهدنا جمهورنا بتقديم كل ابداعاتنا ولوحاتنا وموسيقانا التي بات يتابعها الجميع وينتظرها دائما. واشار المهندس خمَش الى ان فرقة نادي الجيل الجديد تنتظرها العديد من المشاركات خلال الاشهر والايام القادمة في الاردن ومصر وغيرهما.
جدير بالذكر ان نادي الجيل الجديد جاءت فكرة اقامته عام 1949. حيث قامت مجموعة من الشباب المتحمس المثقف بالتباحث فيما بينها عن كيفية المحافظة على الموروث الغني من الثقافة والعادات والتقاليد والفلكور الشركسي الذي نقله الاجداد المهاجرون الى هذه الارض الطيبة. والذي سوف يزول اذا ترك للزمن. فتولدت لديهم فكرة اقامة ناد. فعملت مجموعة من الشباب على صياغة النظام الاساسي وتقديمه الى الجهات الرسمية. وتمت الموافقة وتأسس النادي عام 1950 كناد رياضي وثقافي واجتماعي. واشار الى ان اسم النادي كان مستمدا من طبيعة الفئة العمرية التي شكلت الاعضاء المؤسسين والاعضاء العاملين للنادي. واشار المهندس فروقة الى ان فترة منتصف الستينيات شهدت تأسيس فرقة نادي الجيل الجديد للفلكلور الشركسي والتي لا تزال مستمرة الى يومنا هذا. اي ان عمر الفرقة يبلغ الان 45 عاما ولا توجد اية فرقة فلكلورية في الوطن العربي سواء أكانت فرقة رسمية تابعة للدولة ام فرقة اهلية استمرت بدون توقف هذه الفترة الزمنية.
لقد مثلت فرقة نادي الجيل الجديد الاردن في عدة محافل دولية في الولايات المتحدة الامريكية ورسيا وتركيا وفرنسا وفلسطين والامارات العربية المتحدة والبحرين وتونس. كما شاركت في جميع المناسبات القومية في الاردن وهي حاملة الرقم القياسي في عدد المشاركات في مهرجان جرش.
وفي عام 1984 انتقل النادي الى موقعه الحالي بعد ان شهد نهضة عمرانية كبيرة وتنوعا في المرافق والتي احتضنها واشرف عليها رئيس النادي الراحل فؤاد ناغوج. وفي تلك الفترة اشتهر النادي باقامة المعارض والبازارات المتصلة بالتراث الثقافي مثل الجوانب المادية كالادوات واللوازم المستعملة في الحياة اليومية للاسرة وفي المهن المختلفة كالزراعة والحدادة والنجارة والالبسة الشركسية.كذلك معارض الكتب بمختلف اللغات.
وتأسست فرقة نادي الجيل الجديد للفلكلور الشركسي مع تأسيس النادي عام 1950م، وطابعها العام مقتبس من تراث عريق غني بثقافته المتجذرة ومنبثق من العادات والتقاليد الشعبية للشراكسة الذين عاشوا في وطنهم الأم شمال القفقاس منذ فجر التاريخ، و أضيف لون خاص لهذا الفن الفلكلوري بعد أن استقر الشراكسة في الأردن منذ أكثر من قرن مشكلين حجراً أساسياً في الفسيفساء الثقافي الزاهي للمجتمع الأردني.
و استطاعت الفرقة التي تعد من اقدم الفرق الاردنية وتقوم على اساس العمل التطوعي ان تستمر بغزارة الإنتاج والعطاء خلال ستين عاما ضمن إستراتيجية الخلق والإبداع الفني التي رسمتها، رافعة علمها الأردني على خشبات المسارح المحلية والإقليمية والدولية؛ فكانت سفيرا غير مقيم للفن الشركسي الاردني حول العالم.
اهداف الفرقة
المحافظة على الفلكلور الحضاري الشركسي الذي توارثه الابناء عن الاجداد وجلبوه معهم من بلاد المهد القفقاس.
تعزيز التنوع الثقافي في المجتمع الاردني وتعريف العالم بثقافة المجتمع الاردني الشركسي وآدابه وفنونه وفلكلوره من خلال مشاركاتها المحلية والعربية والدولية.
صقل مهارات الشباب والفتيات و تفريغ طاقاتهم الابداعية من خلال التدريبات التي يؤدونها و وتشجيعهم على الابتكار والابداع من خلال العروض التي تقدمها الفرقة.
الانفتاح على الثقافات الاخرى والتفاعل مع المجتمعات المحلية والدولية.
المساهمة في بناء المشاركين والمشاركات بناء سليما من النواحي الشخصية والاجتماعية، وتزويدهم بالمعرفة والخبرة الميدانية من خلال تعاملهم مع بعضهم البعض ومع مجتمعاتهم المحلية.
تعميق شعور اعضاء الفرقة بالانتماء والولاء للمجتمع والوطن الذي يعيشون فيه.
وتتألف الفرقة من اكثر من مائة متطوع ومتطوعة يؤمنون بأهدافها ورسالتها الثقافية تتراوح اعمارهم من 15 - 52 عاما يتم اختيارهم بناء على معاييرعلمية وفنية مدروسة ويخضعون إلى اختبارات فنية ومهارية وصحية.
ويواصل منتسبوها العمل ليلا ونهارا بقيادة مدربين اكفاء يدعمهم كادر من الفنيين في مجالات الموسيقى والديكور والإضاءة والصوت وتصميم الأزياء والمكياج لتبقى شعلة الإبداع والتميز في فرقة الجيل تضيء مسارح الفن والثقافة على المستوى المحلي والدولي.
وتتزين ملابس الفرقة ذات الالوان المتناسقة بالزخارف المستوحاة من التراث الشركسي، اضافة الى السيوف التى توضع على الخصر؛ ما يعكس اصالة الامة الشركسية وفروسيتها.
ويشرف على تفصيل ازياء الفرقة مصممو ازياء تخرجوا من اكبر صالات عروض الازياء ولهم خبرات واسعة في هذا المجال، كما تقوم ادارة النادي بتأمين بعض مستلزمات الفرقة من ملابس واكسسوارات من بلاد القفقاس لعدم توفرها محليا.
ويشرف على الفرقة لجنة فنية من المتطوعين المختصين في مجالات الموسيقى والصوت والاضاءة والملابس والديكور والمكياج حيث يبذلون جهدا موصولا فى اعداد الخطط المستقبلية ودراستها لتطوير عروض الفرقة وتنظيم مشاركات الفرقة على الصعيدين الداخلي والخارجي.
ويقف وراء الفرقة مدرب متميز يعمل جنبا الى جنب مع الموسيقيين على انتقاء الموسيقى والرقصات المناسبة لكل لوحة فنية من لوحات الفرقة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش