الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش الإسرائيلي يشن عدوانا جديدا على قطاع غزة

تم نشره في الثلاثاء 26 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - شن الجيش الإسرائيلي شن غارات على قطاع غزة، في إطار عملية الرد على إطلاق صاروخ من القطاع، امس وسقط شمالي مدينة تل أبيب.
وقال شهود عيان أن أصوات انفجارات سمعت في أرجاء متفرقة من القطاع.
وأعلن الجيش الاسرائيلي، فجر امس عن إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط إسرائيل، أدى إلى جرح 7 اسرائيليين، بينهم إصابتين بحالة متوسطة. واتهم الجيش حركة حماس بتنفيذ عملية إطلاق الصاروخ.
 ونشر الجيش الاسرائيلي، منظومة القبة الحديدية، المضادة للصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، في عدد من المواقع في اسرائيل.
وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي:» نشر الجيش الاسرائيلي بطاريات قبة حديدية، إضافية، في جميع أنحاء البلاد».
ولم تحدد الإذاعة المواقع التي تم فيها نشر هذه البطاريات، كما لم يصدر إعلان من الجيش عنها.
وسبق للمتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أن أعلن استدعاء لواءين عسكرييْن، بعد تقييم أمني لإطلاق فلسطينيين صاروخًا من قطاع غزة على وسط إسرائيل.
وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة «هآرتس» الاسرائيلية، :» تم تنبيه أعضاء بعض وحدات الاحتياط إلى إمكانية استدعائهم للخدمة غير المجدولة، لم يصدر الجيش الأوامر الرسمية المعتادة لاستدعاء فوري، لكنه ينوه لهم بالاستعداد للانخراط في حالة حدوث تصعيد كبير - وهي المرة الأولى منذ سنوات التي يقوم فيها الجيش بذلك».
وأضاف:» تم إرسال التنبيه إلى جنود الاحتياط الذين يخدمون مع الجيش النظامي- والذي قد يشير، بناءً على السوابق، إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد للقيام بعملية توغل برية في غزة».
الى ذلك  دعت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف، الى العودة لسياسة «الاغتيالات» ضد قادة فلسطينيين.
وقالت ريغيف لإذاعة الجيش الاسرائيلي:» علينا العودة لسياسة القتل المستهدف».
وجاء إعلان ريغيف مع مواصلة الجيش الاسرائيلي حشده قواته، على حدود قطاع غزة.
وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي، في تغريدة على «تويتر»:» يعزز الجيش الإسرائيلي حالة الاستعداد والجاهزية في المجالات الهجومية والدفاعية لسيناريوهات متنوعة».
وسبق للمتحدث الاسرائيلي أن أعلن استدعاء لواءين عسكرييْن، بعد تقييم أمني لإطلاق فلسطينيين صاروخًا من قطاع غزة على وسط إسرائيل.  وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة «هآرتس» الاسرائيلية، الاثنين:» تم تنبيه أعضاء بعض وحدات الاحتياط إلى إمكانية استدعائهم للخدمة غير المجدولة، لم يصدر الجيش الأوامر الرسمية المعتادة لاستدعاء فوري، لكنه ينوه لهم بالاستعداد للانخراط في حالة حدوث تصعيد كبير - وهي المرة الأولى منذ سنوات التي يقوم فيها الجيش بذلك».
وأضاف:» تم إرسال التنبيه إلى جنود الاحتياط الذين يخدمون مع الجيش النظامي- والذي قد يشير، بناءً على السوابق، إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد للقيام بعملية توغل برية في غزة».
وفي تصريح مكتوب لاحق أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول قال أدرعي:» بالنظر الى تقييم الوضع، وكجزء من تدابير التأهب، قررت شعبة غزة (في الجيش الإسرائيلي) إغلاق طرقات ومناطق مجاورة للسياج الأمني»، في إشارة إلى حدود غزة.
ياتي ذلك فيما قال مسؤول فلسطيني، إن السجون الإسرائيلية «تشهد توترا»، جراء سياسة «قمع إسرائيل للمعتقلين الفلسطينيين».
وذكر قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن عشرات المعتقلين «أصيبوا الأحد، بجراح وبحالات اختناق جراء اقتحام قوات خاصة إسرائيلية لعدد من السجون».  «وكالات»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش