الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس النواب يوجع الاحتلال وإعلامه

كمال زكارنة

الخميس 28 آذار / مارس 2019.
عدد المقالات: 398

أوجع مجلس النواب، العدو الاسرائيلي وهو يناقش اتفاقية الغاز معه، واستفز الاعلام الصهيوني الذي ضاق ذرعا بمواقف اعضاء المجلس الرافضة بالاجماع للاتفاقية، ولسياسات الاحتلال في الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، ولقرارات الرئيس الامريكي ترامب المنحازة بالكامل للاحتلال الصهيوني، وشنّ الاعلام المعادي هجوما عنيفا على مجلس النواب ووصفه بأنه ارهابي، وهذا الوصف مشرف عندما يأتـي من اعلام العدو المحتل، الذي ليس له وظيفة ولا واجب الا قلب الحقائق وتغييرها وتزييفها، فقد سبق لهذا الاعلام الكاذب ان اظهر وصوّر المجرمين الصهاينة القتلة على انهم ضحايا لارهاب الشعب الفلسطيني كما ادعوا مرارا وتكرارا، وخاصة عندما حاولوا تزييف جريمة الاحتلال بحق الطفل الشهيد محمد الدرة وتصويره من خلال عملية تركيب مزورة، على انه طفل يهودي يقتله مسلح فلسطيني، وقاموا بنشر تلك الصورة الكاذبة في اوروبا والعالم، لكن سرعان ما تم كشفها وزيفها، اضافة الى ان الاعلام الصهيوني الفاقد تماما للمصداقية والمهنية والموضوعية، يعمل بشكل دائم على سرقة الرواية الفلسطينية والعادات والتقاليد الفلسطينية، والزي والفلكلور الشعبي الفلسطيني، والاكلات الشعبية الفلسطينية، ومحاولة الصاقها بالاحتلال الصهيوني على انها يهودية تاريخيا وحضاريا وهم منها براء، الى جانب سرقة التاريخ والارض والمياه والمواقع والآثار واسماء الشوارع والاحياء العربية الفلسطينية واستبدالها بالعبرية، وغير ذلك من ممارسات تتعارض مع الحد الادنى مع السلوك والاخلاق الانسانية التي يفتقدها المحتلون.
الاعلام الصهيوني الذي لا يمكن ان يوجد او يعيش الا في مستنقع ارهاب الدولة المنظم، التي فيها نشأ وترعرع ونما، ولا يتقن الا التعامل مع فنون الارهاب المتنوعة التي يتغذى منها وعليها، يوجه سهامه المسمومة نحو مجلس النواب الاردني، الذي يبحث ويناقش القضايا الوطنية بأجواء ديمقراطية صحية، ويعلن موقفه منها بكل حرية ومصداقية وصراحة، بما يتماهى مع المصالح الوطنية، ويرفض ما يعتقد انه يمكن ان يضر بمصلحة الوطن والمواطن.
محاولة الصاق تهمة الارهاب بمؤسسة ديمقراطية تشريعية رقابية، من قبل اعلام العدو المحتل، الذي يعتبر المصدر الرئيس في العالم لصناعة الارهاب وانتاجه وتصديره الى مختلف بقاع الارض، ليست الا تعبيرا واضحا عن الافلاس وفقدان القدرة على الرد المنطقي والعقلاني والتهرب من الاعتراف بالمسؤولية المباشرة عن الجرائم اليومية التي يرتكبها الاحتلال في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بحق الارض والانسان وخاصة النساء والاطفال وكبار السن، والاعلام الصهيوني، يعتبر احدى عصابات الاجرام والارهاب المنظم، الذي توكل اليه مهمات صعبة، لا تختلف عن المهمات الاجرامية التي تنفذها الاجهزة الامنية المختلفة في جيش وامن الاحتلال.
موقف مجلس النواب من اتفاقية الغاز مع العدو المحتل يعبر عن موقف الشارع الاردني من العقبة الى الرمثا، ويشرّف كل اردني اينما تواجد، ويبعث رسالة واضحة للاحتلال البغيض، مفادها بأنه مرفوض، ولن ينجح في فرض استعماره غير المباشر على اقتصاد بلادنا وشعوبنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش