الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهادات فلسطينية بأهمية دور الملك في اعادة بعث القضية الفلسطينية اولوية عربية

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً
كتبت: نيفين عبد الهادي



يجمع الفلسطينيون على اهمية مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني من القضية الفلسطينية، واعادة جعلها أولوية عربية ودولية وتسيدها طاولات البحث، بكل المحافل، رغم تعدد قضايا وأولويات العالمين العربي والدولي.
الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس قبل أيام وتحديدا خلال القمة العربية التي عقدت في تونس، قال إن الملك عبدالله الثاني هو صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وإن ثمة اتصالات حثيثة بين الجانبين بشأن القدس.
كما شدد الرئيس الفلسطيني على أن الملك عبدالله الثاني هو صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وشريكنا بالدفاع عن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، مشيدا بدور الأوقاف الأردنية باعتبارها مسؤولة حصريا عن إدارة شؤون المسجد الأقصى، مضيفتا «نحن نعمل معا وسويا لوقف هجمات جماعات التطرف الإسرائيلية المحمية من الحكومة الإسرائيلية والعودة للوضع التاريخي القائم الذي تعمل الحكومة الإسرائيلية على تغييره لصالح مشروعها الاستعماري».
وبالأمس، قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» إسماعيل هنية، إن حركته تقف إلى جانب الأردن، في مواجهة «كافة الضغوطات الخارجية، وبخاصة الأمريكية والإسرائيلية، التي تسعى إلى تغيير الجغرافيا السياسية للمنطقة»، مؤكدا خلال زيارة أجراها، مساء أمس للمستشفى الأردني بمدينة غزة، «لن نقبل بأي حلول لقضية فلسطين على حساب الأردن وسيادته».
 وقال هنية إن مخطط (صفقة القرن) يستهدف «فلسطين والأردن، واللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم».
وأضاف «حينما يقف الملك الأردني بهذه الروح كي يقول: لا لكل هذه التداعيات التي يراد لها تصفية القضية واللاجئين والقدس، فنحن معه في مواجهة كل الضغوط ليظل قويا وثابتا ومتمسكا بالثوابت العربية الفلسطينية».
وتابع هنيه بشهادته للموقف الأردني «تابعنا تصريحات الملك الأخيرة، وكانت لها دلالة خاصة حينما تحدث عن القدس وهو يرتدي البزة العسكرية واستحضر الدور العربي في الحماية عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة».
وهي شهادة فلسطينية ثانية تأتي من مكان يحمل رمزية الدعم الأردني الحقيقي على أرض الواقع من المستشفى الميداني في غزة، بأن الأردن مختلف بوقوفه لجانب فلسطين بشكل عملي وعلى أرض الواقع، فهنية الذي اختار أن يثمن الدور الأردني بقيادة جلالة الملك من المستشفى الميداني الذي يعدّ أحد أوجه الدعم الأردني الحقيقي لفلسطين التوأم، فلسطين التي تسكن قلب وفكر ووجدان جلالة الملك والأردنيين.
شهادات فلسطينية تتجدد يوميا من الشعب ومن القيادات، وممن يعيشون القضية بتفاصيلها الحقيقية، مؤكدة أن الأردن بقيادة جلالة الملك مختلف، وله كل الدعم من الفلسطينيين كافة، شعبا وقيادة، بإيمان مطلق بأن طوق النجاة بالنسبة للقضية وللقدس هو الأردن، الذي أبقى ويبقي القضية رغما عن الإحتلال الإسرائيلي ومؤيديه في الصف الأول بين قضايا العالم والعرب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش