الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن العصافير والحَبّ!

تم نشره في الخميس 11 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

العصافير ُ خُلِقَت ْ للتحليق والشدو و التقاط الحَبّ ... ماذا لو تعطّلت 

 « أدمغتها «، أو أُصِيبَت ْ بالجنون ؟

هل تُصاب ُ العصافير بالجنون ؟ 

وهل حين يصيبها مسّ من جنون، تمتنع عن التحليق ِ أو تتوقّف عن الــ 

« زقزقة « أو تعلن إضراباً عن تناول الطعام و ترفض « الحَب ّ»  !

كيف نعرف أن عصفوراً أصابه جنون أو دهمه اكتئاب ؟

أسئلة عديدة عن جنون العصافير، يمكن أن تخطر في البال، لكنّ أسئلة أخرى تلح ّ حول أمراض متنوّعة يمكن أن تداهم العصافير وتمنعها عن التحليق أو تعطّل مقدرتها على الشدو والزقزقة .

..

العصافير كائنات تسعى وتمرض وتموت و الموجع في أمرها أنها قد تموت بفعل دَهْم ٍ واعتداء من طيور أخرى أو من خلال سوط وظلم إنسان أو ربّما من خلال مرض .

هل تمرض ُ العصافير، كما نحن، و تتوجّع ؟

هل يدهمها مغص معويّ / هل يصيبها وجع رأس / هل يؤلمها قلبها / هل تُصاب بالذبحة الصدريّة / هل يصيبها قصر نظر أو ضعف سمع / هل تُصاب بداء الحكّة / وهل تؤلمها التهابات المفاصل / هل عندها مفاصل في الأصل ؟

...

هل ثمّ دور مؤذ ٍ تؤديه العصافير، كأن تشي ببعضها أو تمارس نميمة ً من نوع خاص أثناء اقتراب مناقيرها، وهل تتقاضى أجوراً حيال ذلك ؟

العصافير لا تعرف سوى الحَب ّ والحُب ّ والأغصان و حوافّ الشبابيك و رائحة الورد .

العصافير، تمرض وتموت، لكنّها لا تعرف سوى التحليق والشدو .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش