الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدر حديثاً عن دار يافا نصوص بعنوان (انا التي لم أعد هناك) للأديبة شادية الأتاسي

تم نشره في السبت 13 نيسان / أبريل 2019. 12:22 مـساءً

عمان - الدستور- ياسر العبادي

وعندما يتمشى الحزن، متمهلا في شوارع المدينة تطفئ  البحيرة  زرقتها، و تكف بجعاتها عن الدوران وتقفل  الغابة بابها، فلا هسيس عشب، ولا عناق  توائم الروح 

وحده ذلك الرجل، يجلس على كرسي الحديقة العتيق متكأَ على  ذراع العمر يدندن لحنا قديما دوزنته  له  الأيام يغني…/ في أيلول كان وجه حبيبتي يضحك تحت المطر/ ويبتسم . 

هناك تركت شادية الأتاسي  نصوص شعرية لحارات دمشق وأحياء حمص  وذهبت في الغياب ترقص التانغو شتاءً في شوارع باريس بعد أن اعتذرت للراوي وشذبت عدة مشاهد تبعدها عن الشآم.  

 نصوص لشجرة عتيقة أو ياسمينة ينهمر منها الشوق (لغة) ، فكيف أفقد حريقي وقد غصت حكايتنا بالمدن الغريبة ولم تعد دمشق كما رأيتها، فرحلة إلى مقبرة تل النصر أو خربشات على باب الشام قد تأخذنا نحو حياة افتراضية حارة، ليكون ما بيننا أجمل ونرى قاسيون من على جبال الألب.  

ولأن التاريخ يعاش ولا يكتب وحين اختفت رحاب بقي سؤال حر :هل سنشعر بسطوة اللحظة الشعرية؟ فلا تشكرني كثيراً إن وضعت بين يديك حروف قادمة من (لوزان) لتلك التي لم تعد هناك.                                                                                                                                                        شادية الأتاسي، إبنة لعائلة سورية محافظة ، اشتهرت بمواففها السياسية الجادة . تابعت دراستها في مدارس حُمُّص، وحصلت على البكالوريوس في الحقوق من جامعة دمشق، تنقلت مع زوجها الدبلوماسي ، في عديد من البلدان الأوروبية والعربية ومابينهما كانت تعمل كإعلامية  في وزارة الاعلام السورية ، قسم الترجمة 

شادية كتبت مبكرة في الصحف السورية ، كصحيفة العروبة بحمص ، والثورة ،والأسبوع الأدبي بدمشق بعد قيام الحرب في سورية عادت الى الكتابة بقوة ، لتنشر حروفها في المواقع  والصحف العربية مثل الضفة الثالثة  والقدس العربي والعربي الجديد، والوطن القطرية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش