الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير النقل: الأردن ملتزم بتحسين السلامة على الطرقات

تم نشره في الأربعاء 17 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

عمان -  أنس الخصاونة

رعى  وزير النقل المهندس انمار خصاونة ورشة عمل وطنية حول اتفاقيات علامات وإشارات الطرق (اتفاقيات فيينا عام 1968) ، بهدف مناقشة الأهداف والأحكام والمزايا الرئيسية من انضمام الأردن إلى هذه الاتفاقيات وتنفيذها ودعم جهوده لتحسين السلامة على الطرق  في  وزارة النقل .
وفي كلمة القاها الخصاونه خلال افتتاحه ورشه العمل قال ان وزارة النقل تسعى وانسجاماً مع التوجيهات الملكية السامية ومن خلال هيئاتها التنظيمية إلى تطوير منظومة نقل مستدامة وآمنة تضمن كرامــة المواطن وتحافظ على سلامـــة الأرواح والممتلكــات والبيئـــة وتشـــجع الاستثمـــار وتدعــم الاقتصــاد الوطنــي .

واضاف الخصاونة انه ونظرا لأهمية موضوع السلامة على الطرق باعتبارها من أهم التحديات التي يواجها مجتمعنا الأردني لاستنزافه قدراً كبيراً من الطاقات البشرية والموارد المالية، وكون التوجه العالمي لكافة المؤسسات والمنظمات الدولية يؤكد على ضرورة الالتزام بسياسات وبرامج وطنية تعنى بالسلامة على الطرق. يتطلب تضافر جهود جميع المعنيين بالسلامة على الطرق أفرادا ومؤسسات بما يحقق انخفاضا ملموسا في اعداد الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات وأضرار في الممتلكات وآثار اجتماعية واقتصادية للوصول الى اردن خال من قتلى ومصابي حوادث الطرق، حيث تم اعتماد الخطة الوطنية للسلامة على الطرق  من مجلس الوزراء الموقر وتعميمها من الوزارة لكافة الشركاء المعنيين بتنفيذها.
وبين توفر ورشة العمل هذه فرصة مميزة للشركاء المعنيين بالسلامة على الطرق في بلدنا و فلسطين لمناقشة قضايا السلامة على الطرق الرئيسية ذات الأهمية المباشرة للحياة اليومية لسكاننا»الأردن يدرس الانضمام إلى هاتين الاتفاقيتين المهمتين للأمم المتحدة التي ستساعد بلدنا على مواءمة تشريعاتها الوطنية مع أفضل الممارسات الدولية وإنقاذ الأرواح «.
من جانبه قال رئيس فريق مشروع (النقل الأورو-متوسطي) وخبير النقل البري بالاتحاد الاوروبي مكالس «إن الاتحاد الأوروبي سعيد للغاية بدعم الأردن ، وتحسين سلامتهم على الطرق».
واضاف يبذل الأردن جهودًا كثيرة لمعالجة هذه المشكلة مشيرا إن الانضمام إلى اتفاقيات فيينا وتنفيذها بالكامل والتي تم اختبار تطبيقها بالفعل في أوروبا وخارجها ، سوف يقلل بشكل كبير من عدد القتلى على الطرق ».
ويذكر بان الورشة نظمت  بالاشتراك مع مشروع دعم النقل الأورو-متوسطي الذي يموله الاتحاد الأوروبي ووزارة النقل في الأردن ، وبمشاركة 50 ممثلاً عن الشركاء  الرئيسيين من القطاعين العام والخاص من الأردن والخبراء المدعوين من فلسطين.
من جانب اخر، التقى م.الخصاونة السفيرة العراقية صفية سهيل والوفد المرافق لها لدى السفارة وبحث معها مجال تعميق اواصر التعاون المشترك في النقل البري بين البلدين الشقيقين ، ومتابعة للنتائج الايجابية لزيارة العمل الرسمية حيث شهدت العلاقات الاردنية العراقية مؤخرا ًزخما ً في تعميق اواصر التعاون الثنائي المشترك وعلى كافة المسارات السياسية والاقتصادية، والتي توجتها زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى بغداد والمباحثات التي اجراها جلالته مع الرئيس العراقي برهم صالح في قصر السلام، تم خلالها التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا التي تهم البلدين وزيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إلى بغداد ولقائه الهام برئيس وزراء جمهورية العراق الدكتور عادل عبد المهدي وفتح المعابر الحدودية الأردنية العراقية (الكرامة- طريبيل) أمام حركة النقل (Door to Door) للبدء بتسيير الرحلات للبضائع سريعة التلف على أن تشمل كافة أنواع السلع بعد ذلك ومنح التسهيلات للبضائع العراقية المستوردة عن طريق العقبة التي مقصدها النهائي العراق خصما مقداره 75 % من الرسوم التي تتقاضاها سلطة العقبة الاقتصادية وعقد اتفاقية ما بين الملكية الأردنية والطيران العراقي.من جانبها اكدت السفيرة على ضرورة تعميق اواصر التعاون المشترك والعمل سويا ضمن الباب المفتوح لحل كافة المعوقات التي قد تواجه قطاع النقل بين البلدين بكافة أنماطه .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش