الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمرون: التأمين التكافلي بحاجة لمواكبة التطورات ومواءمة الشريعة

تم نشره في الأربعاء 17 نيسان / أبريل 2019. 01:42 مـساءً

 

 

عمان -  أجمع خبراء تأمين، ان التأمين التكافلي بات اليوم يشكل جزءا رئيسيا من الأنظمة المالية في الدول العربية والاسلامية وينمو بشكل مطرد، مؤكدين في جلسة نقاشية على هامش المؤتمر الدولي السابع للتأمين "مؤتمر العقبة 2019"، ضرورة مواكبة المستجدات في سوق التأمين والتطوير المستمر للمنتجات كي تلبي احتياجات العملاء الحالية والمستقبلية بما يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية الامر الذي  يؤدي الى زيادة قدرتها التنافسية مقارنة بشركات التأمين التجارية.

مدير شركة هانوفر للتكافل، محمد يعقوب، بين ان كبرى شركات التكافل الاسلامي تنتشر في السعودية وماليزيا والبحرين واندونيسيا والامارات العربية المتحدة بحجم استثمارات يفوق 60 مليار دولار، وبمعدل نمو يصل الى 6 بالمئة، متوقعا ان تصل حجم استثمارات هذا التكافل عام 2023 الى 72 مليار دولار.

واضاف، ان ماليزيا تعد اكثر الدول تطورا في النظام المالي الاسلامي، فيما يحتل الاردن المرتبة السادسة في نمو هذا النظام، مؤكدا ان هناك تحديات تواجه شركات التأمين التكافلي، ابرزها اختلاف المساهمات واختلاف الاسواق التقليدية والتشريعات والنماذج التأمينية بين الدول، وقلة الابتكار والابداع في القطاع، في وقت شدد على ضرورة المواءمة بين الانظمة المطبقة والشريعة الاسلامية.

من جهته بين المدير التنفيذي لشركة سوليدرتي علاء عبد الجواد، ان صناعة التأمين التكافلي تتطور وتنتشر بقوة في العالم وينافس التأمين التقليدي بمنتجاته التي لا تتعارض مع الشريعة الاسلامية، لكنه لم يصل الى مرحلة النضوج التام حيث ان هناك امورا لازالت غير مطابقة للشريعة الاسلامية وإنما الاجتهاد حاضر .

واشار الى ان التأمين  التكافلي يلبي احتياجات فئة معينة من المجتمع وليس منتجا تأمينيا، فطبيعة إنشاء الاقساط والتعاقد ودفعها مختلفة من حيث النوايا ومن حيث كيفية توزيعها وادارتها مقارنة مع التأمين التقليدي، موضحا أن فكرة افتتاح نوافذ تأمين اسلامية في شركات التامين التقليدية غير صائبة لاختلاف البنية الهيكلية لرأس المال والغايات.

وأشار المدير الفني لشركة اليانس للتأمين وإعادة التأمين محمد موسى، الى ان هناك 133 شركة تأمين تكافلي حول العالم تمارس هذا النظام الذي يتم من خلاله جمع الاموال والاستثمار بها ومشاركة المكتتب في الربح والخسارة، مبينا ان التأمين الاسلامي بصفته احد اركان النظام المالي الاسلامي تم تجاهله لصالح الصيرفة الاسلامية.

وبين ان انواع  التأمين الاسلامي تندرج في المضاربة، الوكالة، المضاربة والوكالة معا، والوقف، وجميعها يعتمد مبدأ التشاركية ويتعامل مع المنتجات المطابقة للشريعة الاسلامية.

يذكر ان المؤتمر الذي تستمر فعالياته حتى غد الخميس نظمه الاتحاد الاردني لشركات التأمين بالتعاون مع الاتحاد العام العربي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وبمشاركة 550 مشاركا من 25 دولة.

--(بترا)  

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش